الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

المنتدى



بعد أن اقترنت بصديقها على خلاف الصيغ القانونية:

شاب يطعن شقيقته بآلة حادة حتى كادت تلقى حتفها


أجلت احدى الدوائر الجنائية بمحكمة الاستئناف بتونس النظر في قضية محاولة قتل إلى شهر أفريل والتي تورط فيها شاب عمد إلى طعن شقيقته بواسطة آلة حادة على مستوى جنبها وقد كادت هذه الأخيرة أن تلقى حتفها لولا التدخل الطبي في الوقت المناسب، وأدين المتهم ابتدائيا بالسجن مدة ثلاث سنوات بعد أن تقدمت شقيقته في حقه بكتب اسقاط غير أن دفاع المتهم استأنف الحكم ناعيا عليه خرق القانون وضعف التعليل وعدم أخذ المحكمة بكتب الإسقاط الذي تقدمت به المتضررة في حق شقيقها وكذلك دوافع إقدامه على الاعتداء على المتضررة.

معطيات هذه القضية كان منطلقها اعلام ورد على السلط الامنية من أحد المستشفيات بالعاصمة يفيد قبول فتاة في حالة صحية حرجة وتحمل طعنة على مستوى جنبها وقد تم اخضاعها لعملية جراحية عاجلة وايقاف النزيف الحاد الذي تعرضت له. وتم الاحتفاظ بالمتضررة تحت العناية الطبية المركزة فتحولت دورية أمنية على عين المكان غير أنه تعذر سماع أقوالها بحكم حالتها الصحية الحرجة، في المقابل تم التحري مع أفراد أسرتها فأفادت شقيقتها التي كانت ترافقها أن هذه الأخيرة تعرضت إلى طعنة بسكين من قبل شقيقها إثر خلاف اندلع بينهما احتد سريعا لكنها لا تعلم أسبابه فتم ضوء ذلك إلقاء القبض على المظنون فيه وباستنطاقه اعترف منذ أول وهلة بما نسب إليه وأفاد أنه اكتشف أن شقيقته ربطت علاقة عاطفية مع شاب وأنها اقترنت به عرفيا وكانت تعاشره معاشرة الأزواج خلسة فجن جنونه وعمد إلى مواجهتها بالأمر غير أنها أنكرت الأمر فقرر مراقبتها.

وفي يوم الواقعة ضبط المتهم شقيقته مع الشاب بمنزله فاقتحم المكان وأخرجها، وعند وصولهما إلى المنزل انهال عليها ضربا مبرحا لأنها استفزته بكلامها وأعلمته أنها لم تؤت تصرفا منافيا للأخلاق فهي زوجة له، وعندما طلب منها قطع العلاقة معه رفضت عندها التقط سكينا كانت موجودة بالمكان وتولى طعنها بواسطتها على مستوى بطنها ثم غادر المكان وأضاف أنه لم يستطع تحمل مبررات شقيقته وتمسكها بصحة ما أقدمت عليه. وباستشارة النيابة العمومية أذنت بالاحتفاظ بالمظنون فيه خاصة وأن شقيقته تمسكت بتتبعه من أجل ما نسب إليه.

هذا وقد أيدت شقيقة المتهم أقواله وأفادت أن شقيقها أهانها وأحرجها أمام أفراد عائلتها و الأجوار الذين علموا بالأمر بسبب صراخه وأضافت أنها فعلا أبرمت عقد زواج عرفي ظرفي إلى حين تسوية الأمر وقد وعدها صديقها بذلك وهو مستعد لتسوية الوضعية ولم يتنكر لها إطلاقا لأنه فعلا يحبها غير أن شقيقها أخذ الأمر بكثير من الحساسية وقد أجريت مكافحة بين الطرفين تمسك خلالها كل طرف منهما بما نسب إليه. وإثر ختم الأبحاث وجهت للمتهم تهمة محاولة القتل العمد وأحيل على أنظار القضاء وقد قضي في شأنه ابتدائيا بالسجن غير أنه استأنف الحكم وقررت المحكمة التأجيل كما هو مبين أعلاه.