الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

تحقيقات



التّرفيع في تسعيرة الكهرباء:

متى يتمّ توجيه الدعم في الكهرباء إلى مستحقيه ...؟


اعداد: سميحة الهلالي

لاتزال الشركة التونسية للكهرباء والغاز محلّ تجاذبات بين ثلاثة محاور برغم قيمتها الاعتبارية التي تستمدّها من رمزيتها بحكم أنّها الشركة الوحيدة المزودة في مجالها وبحكم ريادتها في قطاع الطاقة ، ولكنها ظلّت حبيسة صراعات بين حكومة تملك اليد الطولى في التصرف في مقدّراتها بحكم عمومية المؤسسة ، وجامعة عامة رافضة لما يعتبر عبثا بهذه المقدّرات، وحريف تائه يتابع بنصف عين مآل هذه التجاذبات وفي كثير من الاحيان يسدّد فاتورة هذا الصراع..

ولعلّ عملية الزيادة الأخيرة في فاتورة الكهرباء التي اثارت استياء وغضب المواطنين أصدق دليل على ذلك حيث تم اطلاق حملة لمقاطعة استخلاص معلوم الكهرباء تعبيرا عن السخط الكبير والرفض القاطع لمزيد اثقال كاهل المواطن الذي اهترأت مقدرته الشرائية ولم يعد قادرا على مجابهة موجة الزيادات.

يعتبر الكهرباء من الضروريات التي لا يمكن للمستهلك الاستغناء عنها في معيشته اليومية وهو يعد الحلقة الأضعف التي تلجأ لها الحكومة لإخفاء فشلها عند ما تعجز عن تتبع الفاسدين الذين نهبوا المليارات وعندما تبحث عن انقاذ المرفق العمومي من الافلاس والانهيار وتترك المتسببين في ذلك دون تتبعات وتهرع مسرعة إلى حلول ترقيعية مجحفة في حقه.


التّرفيع في تسعيرة الكهرباء:

متى يتمّ توجيه الدعم في الكهرباء إلى مستحقيه ...؟


اعداد: سميحة الهلالي

لاتزال الشركة التونسية للكهرباء والغاز محلّ تجاذبات بين ثلاثة محاور برغم قيمتها الاعتبارية التي تستمدّها من رمزيتها بحكم أنّها الشركة الوحيدة المزودة في مجالها وبحكم ريادتها في قطاع الطاقة ، ولكنها ظلّت حبيسة صراعات بين حكومة تملك اليد الطولى في التصرف في مقدّراتها بحكم عمومية المؤسسة ، وجامعة عامة رافضة لما يعتبر عبثا بهذه المقدّرات، وحريف تائه يتابع بنصف عين مآل هذه التجاذبات وفي كثير من الاحيان يسدّد فاتورة هذا الصراع..

ولعلّ عملية الزيادة الأخيرة في فاتورة الكهرباء التي اثارت استياء وغضب المواطنين أصدق دليل على ذلك حيث تم اطلاق حملة لمقاطعة استخلاص معلوم الكهرباء تعبيرا عن السخط الكبير والرفض القاطع لمزيد اثقال كاهل المواطن الذي اهترأت مقدرته الشرائية ولم يعد قادرا على مجابهة موجة الزيادات.

يعتبر الكهرباء من الضروريات التي لا يمكن للمستهلك الاستغناء عنها في معيشته اليومية وهو يعد الحلقة الأضعف التي تلجأ لها الحكومة لإخفاء فشلها عند ما تعجز عن تتبع الفاسدين الذين نهبوا المليارات وعندما تبحث عن انقاذ المرفق العمومي من الافلاس والانهيار وتترك المتسببين في ذلك دون تتبعات وتهرع مسرعة إلى حلول ترقيعية مجحفة في حقه.


التّرفيع في تسعيرة الكهرباء:

متى يتمّ توجيه الدعم في الكهرباء إلى مستحقيه ...؟


اعداد: سميحة الهلالي

لاتزال الشركة التونسية للكهرباء والغاز محلّ تجاذبات بين ثلاثة محاور برغم قيمتها الاعتبارية التي تستمدّها من رمزيتها بحكم أنّها الشركة الوحيدة المزودة في مجالها وبحكم ريادتها في قطاع الطاقة ، ولكنها ظلّت حبيسة صراعات بين حكومة تملك اليد الطولى في التصرف في مقدّراتها بحكم عمومية المؤسسة ، وجامعة عامة رافضة لما يعتبر عبثا بهذه المقدّرات، وحريف تائه يتابع بنصف عين مآل هذه التجاذبات وفي كثير من الاحيان يسدّد فاتورة هذا الصراع..

ولعلّ عملية الزيادة الأخيرة في فاتورة الكهرباء التي اثارت استياء وغضب المواطنين أصدق دليل على ذلك حيث تم اطلاق حملة لمقاطعة استخلاص معلوم الكهرباء تعبيرا عن السخط الكبير والرفض القاطع لمزيد اثقال كاهل المواطن الذي اهترأت مقدرته الشرائية ولم يعد قادرا على مجابهة موجة الزيادات.

يعتبر الكهرباء من الضروريات التي لا يمكن للمستهلك الاستغناء عنها في معيشته اليومية وهو يعد الحلقة الأضعف التي تلجأ لها الحكومة لإخفاء فشلها عند ما تعجز عن تتبع الفاسدين الذين نهبوا المليارات وعندما تبحث عن انقاذ المرفق العمومي من الافلاس والانهيار وتترك المتسببين في ذلك دون تتبعات وتهرع مسرعة إلى حلول ترقيعية مجحفة في حقه.


في غياب العدالة الجبائية:

هل يمكن الحديث عن عصيان جبائي في تونس ؟


إعداد شكري بن منصور

تبرز الدراسات أن عدد التصاريح بالدخل في تراجع متواصل خلال السنوات الأخيرة حيث أن الضغط الجبائي المرتفع والقدرة الشرائية المتدهورة والاقتصاد غير المنظم جميع هذه العوامل ساعدت على اتساع رقعة المتهربين من الضرائب. وعوض أن تسعى الحكومة إلى توسيع شريحة دافعي الضرائب (القاعدة الضريبية) وتكريس العدالة الضريبية تسعى من خلال قانون المالية الجديد إلى مزيد إثقال كاهل الملتزمين بدفع الضرائب الأمر الذي قد يضطرهم إلى التهرب الضريبي ويحولهم تدريجيا نحو الاقتصاد غير المنظم.

فما هي خطورة تراجع عدد التصاريح بالدخل وما هو تأثير ذلك على ميزانية الدولة للسنة القادمة؟

تتميز المنظومة الجبائية في تونس بارتفاع الضغط الجبائي الذي يعتبر الأعلى في المنطقة العربية متجاوزا نسبة %30 بينما يقدر في المغرب بحوالي 4.7 % و ٪7 في الأردن و ٪2 في لبنان و ٪10،9 في مصر.كما أن هناك تباينا في التصاريح بين الشركات المنظمة وغير المنظمة حيث تظهر الإحصائيات أن 5 % فقط من الشركات تدفع 80 % من الضريبة على المداخيل و أن 95 % من الشركات لا تدفع سوى 20 % من مجمل الضريبة.


إعفاء جبائي يهم القيمة الكرائية

هل يستفيد منه المالكون ؟


إعداد: عواطف السويدي

اقترح مشروع قانون المالية لسنة 2019 إقرار إعفاء جبائي في الأداء البلدي على العقارات المبنية وهو ما يعرف بـ «الزبلة والخروبة» ، وينص مشروع القانون على التخلي كليا لفائدة المطالبين بالأداء عن المبالغ المستوجبة بعنوان المعلوم على العقارات المبنية والمساهمة لفائدة الصندوق الوطني لتحسين السكن لسنة 2016 وما قبلها وخطايا التأخير ومصاريف التتبع المتعلقة بها شريطة دفع كامل المعلوم المستوجب بعنوان سنة 2019 ودفع كامل المعاليم المستوجبة بعنوان سنتي 2017 و2018 في أجل أقصاه موفى ديسمبر 2019 .

كما ينص المشروع على التخلي لفائدة المنخرطين في التسوية عن مصاريف التتبع وخطايا التأخير المتعلقة بسنتي 2017 و2018 ، ويهدف المشروع إلى تنمية الموارد الجبائية للجماعات المحلية وتطهير جانب من بقايا الديون غير المستخلصة والمتخلدة بذمة المطالبين بالمعلوم على العقارات المبنية والعمل على إرساء مناخ جديد من الثقة بين المواطنين والمجالس البلدية المنتخبة .

فما مدى نجاعة هذا الإجراء بالنسبة الى المواطن والمجالس البلدية ؟ وكيف يمكن ضمان نجاحه وإقبال المواطن على استخلاص الأداء البلدي المعروف لدى العامة بـ«الزبلة والخروبة» ؟

إن مقترح العفوالجبائي الذي بادرت به الوزارة يأتي في إطار المصالحة بين المواطن والبلديات والهدف منه إيجاد حل للمبالغ المالية التي أثقلت كاهل المواطنين على امتداد السنوات الماضية ولم تستطع الجماعات المحلية استخلاصها في الآن نفسه، هذا ما أكده مدير عام الموارد والحوكمة المالية المحلية بوزارة البيئة فيصل قزاز في تصريح لـ «الصحافة اليوم».


مجلة الاستثمار الجديدة

دعـــــم للاستثمـــــار أم تقنيــــن للفســـاد ؟


إعداد: شكري بن منصور

من المفترض أن تساهم مجلة الاستثمار في إعادة التوازن الاقتصادي ومعالجة عديد الإشكاليات التي من بينها قلة الاستثمارات الخاصة ونمو اقتصادي محدود ومؤسسات اقتصادية غير مندمجة رغم إمكانيات البلاد.

فالقيمة المضافة للاقتصاد التونسي ضعيفة حاليا خاصة في مجالات التصدير والخدمات مما أدى إلى تفاقم العجز التجاري وعجز المؤسسات الاقتصادية وكذلك عدم قدرة هذه المؤسسات على خلق مواطن الشغل مما زاد من عدد العاطلين عن العمل. لذلك تضمنت المجلة بصيغتها الجديدة عديد الامتيازات لرجال الأعمال بهدف التشجيع على الاستثمار لكن التقرير عدد 28 لدائرة المحاسبات تحدث عن شبهات فساد خطيرة تضمنتها المجلة في مجال منح الامتيازات المالية والجبائية من قبل وكالة النهوض بالصناعة والتجديد. كما أن التقرير أشار إلى أن هناك بعض الجرائم التي أدت المجلة إلى تنميتها بسبب ضعف الرقابة والمبالغة في منح الحوافر للمسثمرين الأجانب بالخصوص.


إهدار للمال العام وإخلالات بالجملة

ما الذي يحدث في شركة نقل تونس؟


إعداد: لطيفة بن عمارة

أثارت الصفقة المشبوهة الأخيرة لاقتناء حافلات في إطار تدعيم أسطول الشركات الوطنية والجهوية للنقل بـ 1133 حافلة جديدة، جدلا واسعا بعد ثبوت احتوائها على العديد من العيوب الفنية عند توزيعها على الأقاليم ودخولها حيز الاستغلال الفعلي وذلك استنادا إلى التقارير والمحاضر الداخلية المرفوعة في الغرض صلب الشركة وقد كان نصيب «شركة نقل تونس» من هذه الصفقة 494 حافلة.

ما حدث أربك عملية الاقتناء، ولم يتم تجاوز هذا المشكل إلا بعد عقد جلسة عمل بين ممثلي شركة «ستكار» من جهة وأعضاء اللجنة المكلفة بالمتابعة من جهة ثانية، ليسفر هذا اللقاء عن تعهد المزود بإدخال تحسينات على عشر حافلات من مجموع ثلاثين حافلة على أن تشمل العملية بقية الحافلات المذكورة وذلك بعد مصادقة اللجنة المكلفة بالمتابعة، في انتظار تسلم دفعات أخرى من القسط الأول من الصفقة.

شبهة فساد لم تكن الأولى ولا الأخيرة لا في شركة نقل تونس فقط بل في العديد من المؤسسات العمومية التي ينخرها الفساد الإداري والمالي وإهدار المال العام أمام شبه غياب للمحاسبة الصارمة التي تكون في حجم التجاوزات الحاصلة.

عرض النتائج 22 إلى 28 من أصل 125

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >