الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



البطولة الإفريقية للجيدو

نهال شيخ روحو تقود تونس الى الريادة القارية



أسدل الستار يوم الأحد على البطولة الإفريقية للجيدو في نسختها التاسعة والثلاثين التي دارت وقائعها بقصر الرياضة على امتداد الأسبوع المنقضي بمشاركة 186 لاعب ولاعبة يمثلون منتخبات 24 دولة. وكان التتويج النهائي مثلما كان يأمله كل محبي هذه الرياضة ببلادنا بتتويج الجيدو التونسي بإنهاء هذه الدورة في الصدارة بحصد 15 ميدالية تتوزع إلى خمس ذهبية وأربع فضية وست برنزية.

ثنائية تاريخية لشيخ روحو

وبعدما انتهت الجولة الثانية للمنافسات الفردية بتأخر تونس في الترتيب إلى المركز الثالث نجحت عناصرنا الدولية في افتكاك المرتبة الأولى بحصد ميدليتين ذهبيتين في اليوم الختامي في الوزن الخفيف 48 كلغ عن طريق ألفة السعودي والوزن المفتوح عن طريق بطلتنا العالمية نهال شيخ روحو التي اختتمت هذه التظاهرة كأفضل ما يكون بفوزها بميدالية ذهبية ثانية بعد ذهبية اليوم الإفتتاحي في الوزن الثقيل.

وبفضل الذهبية الثانية لشيخ روحو تمكنت تونس من إنهاء البطولة في المركز الأول واستعادة الريادة القارية. وفازت تونس بالمرتبة الأولى بعد حوار شديد التنافس والحماس والإثارة مع المنتخب الجزائري الذي تحصل على المرتبة الثانية برصيد أربع ميداليات ذهبية وثلاث فضيات وتسع برنزيات والمنتخب المغربي الذي تحصل على نفس الرصيد من الذهب والفضة مع الجزائر إلا أن الفارق على مستوى الميداليات البرنزية رجح كفة الجزائر. واحتلت مصر المرتبة الرابعة برصيد ثلاث ذهبيات وأربع فضيات وثلاث برنزيات. واقتسمت البلدان العربية الأربع الميداليات الذهبية لهذه الدورة.

تونس الأولى في الكبريات والثالثة في الأكابر!!

ولئن نجحت عناصرنا الدولية في كسب معركتها ضد منافسها التقليدي المنتخب الجزائري فإن المتأمل في النتائج المسجلة يلاحظ التفاوت الواضح بين منتخبي الرجال والسيدات.

ذلك أن تونس أنهت البطولة في الصدارة في المرتبة الأولى بفضل منتخب الفتيات الذي أحرز أربع ميداليات ذهبية وفضيتين وثلاث برنزية وأنهى المنافسات النسائية في المرتبة الأولى أمام كل من المغرب والجزائر ومصر على التوالي. وجاءت نتائج الفتيات أفضل بكثير رغم بعض الإخفاقات والتفريط في بعض الألقاب.

وفي المقابل فإن نتائج منتخب الأكابر كانت دون المؤمل بكثير بالحصول على المركز الثالث وراء منتخبي مصر والجزائر برصيد ميدالية ذهبية وحيدو وفضيتين وثلاث برنزية. وأحرز الميدالية الذهبية الوحيدة فيصل جابالله الذي يتدرب مع المدرب الرقيق فيما عجز بقية اللاعبين الذين يشرف على تدريبهم أنيس الونيفي عن الظفر بأي لقب قاري رغم الوعود بخماسية ذهبية بما يبرز قيمة الإخفاق.

ذلك أن لاعبا لا يعتلي منصة التتويج القارية لايستحق تقمص الزي الوطني والإنتماء للمنتخب في رياضة يكفي فيها أن تفوز بمباراتين لتجد نفسك على منصة التتويج.... ولاشك أن جامعة الجيدو مطالبة التي وفرت إمكانات غير مسبوقة لعناصر النخبة مدعوة لمراجعة الكثير من الأمور...

أول بطولة مختلطة تونسية

وعلى صعيد آخر تميزت الدورة التاسعة والثلاثين لبطولة إفريقيا للجيدو بتنظيم أول بطولة مختلطة للفرق طبق البرنامج الأولمبي في دورة طوكيو بعد عامين بتكوين كل فريق من ثلاثة لاعبين و ثلاث لاعبات. وكان الإنتصار النهائي للمنتخب التونسي مرة أخرى بفضل نهال شيخ روحو بفوز تونس في الدور النهائي على الجزائر بعد انتصارها في التصفيات على كل من المغرب والكامرون على التوالي.

توفيق قاسم

ـ الميداليات التونسية:

الذهبية:

نهال شيخ روحو وزن مافوق 78 كلغ

نهال شيخ روحو الوزن المفتوح

ألفة السعودي وزن 48 كلغ

مريم البجاوي وزن 63 كلغ

فيصل جا بالله وزن مافوق 100 كلغ

الفضية:

سارة المزوغي وزن 78 كلغ

أسامة السنوسي وزن 90 كلغ

هالة العياري وزن 52 كلغ

فرج الذويبي وزن 60 كلغ

البرنزية:

نهال بوشوشة وزن 70 كلغ

أنيس بن خالد وزن 100 كلغ

نسرين الجلاصي وزن 57 كلغ

غفران الخليفي وزن 57 كلغ

عبدالعزيز بن عمار وزن 100 كلغ

فيصل جا بالله الوزن المفتوح

ترتيب البطولة المختلطة للفرق:

1ـ تونس

2ـ الجزائر

3ـ المغرب

3ـ الكامرون