الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة


كرة السلة
الجولة الفاصلة للملحق

أربعون دقيقة حاسمة لتجنب كابوس تفادي النزول


يخوض الرباعي المعني باقتلاع البطاقتين الأخيرتين لـ«البلايوف» مساء اليوم ونعني نجم حلق الوادي والزهراء الرياضية وشبيبة القيروان وشبيبة المنازه الجولة الفاصلة والأخيرة والحاسمة من أجل تفادي اللعب في مجموعة تفادي النزول خلال المرحلة الثانية من سباق بطولة الموسم الحالي لكرة السلة. موسم الإستثناءات بكل الألوان الذي سجلنا خلال شطره الأول كل شيء من انسحاب الأمل الرياضي إلى الغيابات التاريخية في سباقي البطولة والكأس إلى التغييرات والتحويرات والتأخيرات التي لا نشك أنها ستقف عند هذا الحد... هوموسم سينتهي بالمرحلة الأهم من تصفيات كأس العالم آخر الشهر السادس من العام الحالي مع كل الرداءة التي تمر بها البطولة....

في هذا الوضع الذي لم نعهده من قبل ستكون الضاحيتان الشمالية والجنوبية محط الأنظار ومحور الإهتمام في صراع مدرستين عريقتين تاهتا عن طريق النجاح نجم حلق الوادي والزهراء الرياضية ضد الشبيبتين, بالمنازه والقيروان.

ولاشك أن التنافس بالضاحية الجنوبية وكذلك بقاعة بن عمار بين مختلف الأطراف المتقابلة سيبلغ الذروة بحثا عن بلوغ المبتغى وتحقيق المنشود.

والمنشود في مواجهتي هذا المساء لا يتوقف على جمالية الأداء وصنع الفرجة لأن كل فريق سيسعى بكل جهده لتحصين دفاعاته للحد من خطورة الآخر قبل كل شيء. فالدفاع هوأساس النجاح ومفتاح الفوز في أربعين دقيقة قد تساوي الموسم كله بالنسبة إلى كل شق...

ذلك أن الواقع يفرض القول أن الفرق الأربعة المتقابلة لاتملك الإمكانات التي تخول لها لعب «البلايوف» بطموحات عريضة أملا في المراهنة على اللقب, إنما الترشح لـ «البلايوف» سيمكنها من تفادي معاناة وضغوطات سباق ضمان البقاء وما يدور في كواليسه. وكل متتبعي كرة السلة عن كثب يدركون ذلك جيدا.

فالإنتصار عشية اليوم بالنسبة الى مختلف الأطراف المتبارية هوبمثابة التتويج لأنه سيريح الفريقين الفائزين من عناء صراع تفادي النزول.

 

البرنامج :

قاعة الزهراء : الساعة 16: شبيبة القيروان ـ الزهراء الرياضية

قاعة حلق الوادي:

الساعة 17: نجم حلق الوادي ـ شبيبة المنازه

 


توفيق قاسم