الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



في آخر جولة من الدور الأول للمونديال

المنتخب الـوطـني يتـعـادل مــع نظــيـره الليبـي ويتصـدر المجموعـة السـادسة



نزل أمس الأول الستار على الدور الأول للمونديال المتواصل بمدينة نابل وأنهى المنتخب الوطني هذه المرحلة متصدرا مجموعته السادسة بمجموع 7 نقاط من 3 مباريات متقدما على نظيره الليبي بنقطة. وكان المنتخبان قد التقيا أمس الاول و انتهت المواجهة بينهما بالتعادل بهدفين لمثلهما.

وكعادته بدأ المنتخب الوطني المقابلة بقوة ومرة اخرى يتداول محمد علي العزوني وعدي بلحاج على التسجيل حيث بادر الأول بافتتاح باب التسجيل في الدقيقة 12 ثم أضاف زميله عدي الهدف الثاني بعد دقيقة واحدة. ورغم أسبقية النسور فإن المنتخب الليبي لم ييأس حيث واصل محاولاته التي أثمرت هدف تقليص الفارق بامضاء محمد البهلول من تصويبة قوية وبالتالي انتهى الشوط الاول بتقدم المنتخب التونسي بهدفين لهدف.

في الشوط الثاني تراجع اداء المنتخب الوطني بصفة ملحوظة وقد بدا الارهاق واضحا على ركائز المجموعة مما أجبر المدرب الوطني مختار التليلي على القيام ببعض التغييرات لكن الامور لم تتحسن ليستغل المنتخب الليبي الفرصة ويعدّل النتيجة عن طريق فاضل زاكي لتنتهي المباراة بالتعادل (2ـ2). وفي أعقاب المباراة أدلى المدرب مختار التليلي بتصريح اعترف فيه بتواضع الزاد البشري مشدّدا على أن البدلاء لم يظهروا بمستوياتهم الحقيقية وأضاف التليلي: ورغم ذلك فإن النتيجة تعتبر منطقية وعادلة نظرا لقيمة لاعبي المنتخب الليبي.

وحول مباراة ثمن النهائي التي جمعت أمس المنتخب الوطني بمنتخب كازاخستان في ساعة متأخرة قال التليلي بأن المهمة صعبة لكنها غير مستحيلة.

فوزان عريضان

شهدت الجولة الاخيرة من الادوار الاولى للمونديال فوزين بنتيجتين عريضتين .الاول كان من نصيب المنتخب الاسباني الذي استغل هشاشة دفاع المنتخب الهندي وفاز عليه بنتيجة (11ـ0) والثاني حققه المنتخب التشيكي على حساب نظيره الارجنتيني بنتيجة (10ـ0).من جهة اخرى ضرب منتخب البوسنة بقوة حيث فاز على نظيره الصومالي بنتيجة (8ـ1) وفاز منتخب كازاخستان على منتخب غواتيمالا (7ـ1) والذي كان قد خاض حوالي الساعة 11 من نفس اليوم مباراة مؤجلة جمعته بمنتخب الكوت ديفوار وانهزم فيها بنتيجة (1ـ6).

تعادلان

على غرار الجولات الماضية لم تخل منافسات الجولة الاخيرة من الأدوار الاولى من التعادلات حيث انتهت ثلاث مباريات بالتساوي بين الفرق المتقابلة الأولى جمعت بين لبنان والبرتغال وانتهت بنتيجة ( 1ـ1) والثانية بين تونس وليبيا (2ـ2) والثالثة بين استراليا وفرنسا ( 3ـ3).

المنتخبات المترشحة

الى ثمن النهائي

إثر نهاية الأدوار الاولى وطبقا للقوانين المعمول بها ترشّحت المنتخبات صاحبة المرتبة الأولى والثانية في كل مجموعة من الـ6 مجموعات اضافة الى أفضل المنتخبات المحرزة على المرتبة الثالثة وبالتالي أدركت المنتخبات التالية الدور الموالي.

رومانيا والسينغال وإسبانيا والشيلي وأمريكا والمكسيك وفرنسا وروسيا وليبيا والمجر والبوسنة واستراليا وتونس وكازاخستان والتشيك والبرازيل.

وتجدر الاشارة الى أن منتخبات فرنسا والشيلي والبرازيل وامريكا قد ترشحت لاحتلالها افضل المراتب الثالثة.

 


صالح قادري