الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



المشاركة التونسيّة في كأس العالم في أرقام

مطاردة الفوز الثاني... والهدف التاسع



لم يسبق لأي لاعب من هذه المجموعة التي اختارها نبيل معلول المشاركة في نهائيّات كأس العالم و3 لاعبين فقط شاركوا في اخر حضور تونسي في 2006 يواصلون نشاطهم: كريم حقي وحمدي القصراوي وعلاء الدين يحيى.

1: فوز وحيد

يطارد المنتخب الوطني الانتصار الثاني في نهائيّات كأس العالم بما أنّه لم ينتصر منذ المقابلة الأولى له خلال نسخة 1978 كما أن المنتخب الوطني هو أوّل منتخب عربي وإفريقي يحقق الانتصار في المونديال.

2: اللقاء الثاني

سيكون منتخب أنقلترا أوّل منتخب يواجهه نسور قرطاج للمرّة الثانية في المونديال بعد المقابلة التي جمعتهما في دورة 1998 وحسمها الأنقليز بنتيجة 2ـ0 في مرسيليا كما أن المنافس الثاني منتخب بلجيكا سبقت له مواجهة منتخبنا.

3: حراس خارج الحدود

للمرّة الأولى يشارك المنتخب الوطني في النهائيّات معوّلا على ثلاثة حرّاس مرمى ينشطون خارج الحدود التونسية فمعز حسن يلعب لشاتورو الفرنسي وفاروق بن مصطفى يلعب للشباب السعودي والمثلوثي للباطن السعودي.

4: عدد التعادلات

خاض المنتخب التونسي إلى حدّ الان 12 مقابلة في نهائيّات كأس العالم خلال 4 مشاركات سابقة حقق خلالها 4 تعادلات بمعدّل تعادل خلال كلّ دورة مقابل انتصار وحيد وفي المقابل فقد خسر المنتخب 7 مقابلات.

5: الناشطون في السعودية

يدخل المنتخب الوطني هذه الدورة وفي صفوفه خمسة لاعبين ينشطون بالدوري السعودي وهم الحارسان فاروق بن مصطفى وأيمن المثلوثي ولاعبا الوسط الفرجاني ساسي ومحمد أمين بن عمر والمهاجم فخر الدين بن يوسف.

6: تمثيل البطولة

الفرق التونسية غير ممثلة بقوة في قائمة المنتخب بما أن 6 لاعبين فقط يشاركون في المونديال يلعبون في تونس وهم: خليفة و خليل (النادي الإفريقي) و الشعلالي و البدري (الترجي) و مرياح (الصفاقسي) و البدوي (النجم).

7: الغائب الأكبر

أبرز غياب عن صفوف المنتخب التونسي يهمّ النجم يوسف المساكني الذي أصيب خلال شهر أفريل الماضي ولن يحضر في الدورة والمساكني هو حامل الرقم 7 في المنتخب الوطني والذي سيعوّضه سيف الدين الخاوي.

8: تفادي الهزيمة الثامنة

عرف المنتخب الوطني الهزيمة خلال مختلف المشاركات ورغم أنّه خسر مرّة واحدة في دورة 1978 فإنّه خسر مرّتين خلال اخر 3 دورات شارك فيها والهدف الان هو تفادي الهزيمة الثامنة في سجّل المنتخب.

9: من أجل الهدف التاسع

سجّل المنتخب الوطني 7 أهداف فقط في مختلف المشاركات منها 3 أهداف في دورة 1978 وهدف في دورة 1998وهدف في دورة 2002 و3 أهداف في دورة 20٠6 والغاية الان تحسين الحصيلة والوصول إلى الهدف التاسع سريعا.

10: القائد الأول

اختار المدرّب الوطني خلال هذه الدورة أن يكون وهبي الخزري حامل القميص رقم 10 قائد المنتخب الأول باعتبار أن الحارس أيمن المثلوثي قيدوم المنتخب لن يكون أساسيا خلال المقابلة الأولى على الأقل.

11: مقابلات البدري والبدوي

في حالة مشاركة الثنائي أنيس البدري ورامي البدوي ضدّ المنتخب الأنقليزي فإن كلّ واحد منهما سيرفع عدد مقابلاته الدولية مع المنتخب الوطني إلى 11 مقابلة حيث خاض كلّ واحد منهما 10 مقابلات إلى حدّ الان.

12: هدّاف المنتخب

من بين المجموعة الحالية التي وقع عليها الاختيار للمشاركة في المونديال فإن وهبي الخزري هو صاحب أكبر عدد من الأهداف الدولية حيث سجّل 12 هدفا اخرها في 28 مارس الماضي ضد منتخب كوستاريكا.

13: المقابلة الأولى

مباراة المنتخب الوطني الأولى في هذه النهائيّات ضد منتخب أنقلترا ستكون رقم 13 له في مختلف المشاركات بما أنّه خلال 4 دورات سابقة يغادر البطولة منذ الدور الأول أي بعد أن يلعب 3 مقابلات فقط.

1٤: صاحب آخر هدف

حامل القميص رقم 1٤ في المنتخب الوطني محمد أمين بن عمر هو صاحب آخر هدف تونسي في التصفيات ضد المنتخب الغيني (4ـ١) وهو أحد 4 لاعبين سجلوا في التصفيات ويشاركون في النهائيّات إلى جانب وهبي الخزري وياسين مرياح والشعلالي.

19: عامان لخليفة

صابر خليفة الذي يحمل القميص رقم 19 في المنتخب الوطني خلال هذه الدورة لم يسجّل للمنتخب الوطني أي هدف منذ قرابة العامين ولكنه من أفضل الهدّافين في المجموعة الحالية برصيد سبعة أهداف.

20: أصغر لاعب

بسّام الصرارفي هو أصغر لاعب في صفوف المنتخب الوطني المشارك في نهائيّات كأس العالم بما أن سنّه 20 عاما فقط والفارق بينه وبين المثلوثي هو 13 سنة بما أن قيدوم المنتخب بلغ سن 33 عاما.

21: أفضل تصنيف

يدخل المنتخب الوطني النهائيّات وهو يحتلّ المركز 21 في التصنيف الخاص بشهر جوان الذي يعدّه الاتحاد الدولي ورغم تراجع المنتخب 7 مراكز عن التصنيف السابق فإنّه يبقى الأول في الترتيب عربيّا وإفريقيا.

 


زهيّر ورد