الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



سؤال تكتيكي

هل أن خطة 3-3-4 هي الأنسب لصد انقلترا وخطة 2-5-3؟



الغالب على الظن ان المنتخب الانقليزي سيواجه نسور قرطاج بخطته المفضلة 3-5-2... والهدف من هذا التوجه هو كسب معركة وسط الميدان بدعم حظوظ وقدرات الفريق على افتكاك الكرة في مناطق بعيدة عن مرماه... والظهيران يدعمان هذا التوجه ويضغطان على حامل الكرة من المنافس وذلك بهدف اجباره على التوجه الى المحور واحتوائه لكي لا يقدر على التنشيط وبالتالي يضطر الى إعادة الكرة الى المناطق الخلفية... وفي هذه الحالة يضغط المهاجمان ويقومان بهرسلة المدافعين لمنعهم من التخطيط واخراج الكرة بدقة... وعندما ينجح هذا التوجه يجبر المنافس على اعتماد اللعب المباشر والكرات الطويلة..

هذا الأسلوب (3-5-2) يوفر حركية في الوسط ومعه جدار صدّ قوي في محور الدفاع ما يضطر المنافس الى اللعب على الأجنحة... وفي الحالة الدفاعية تصبح الخطة 5-3-2... والمتعارف عليه أن هذه الخطة تتطلب قدرات بدنية كبيرة لأن ما لا يقل عن 7 لاعبين يتولون الضغط على المنافس... فماذا أعد معلول لاحتواء وامتصاص قوة أسود انقلترا؟

مبدئيا سوف يراهن معلول على خطة 4-3-2-1 أو 4-2-3-1 مهما اختلفت وتنوعت التسميات فإن أهم شيء هو التنشيط والانضباط التكتيكي... والمطلوب حسب اعتقادنا تجنب اللعب في محور المنافس والتركيز على الأجنحة باستغلال تقدم ظهيري انقلترا... ولابد من ارهاق الظهيرين حتى لا يدعما جيدا العمل الدفاعي...

ومن المهم جدا ضد انقلترا وخطة 3-5-2 الايمان بالحظوظ وبالقدرات والمجازفة وبالهجوم بثلاثة لاعبين... واللعب والتركيز على «ظهر» المنافس في وسط الميدان لأن المعركة ستكون قوية في هذه المنطقة ومن الأفضل لأسباب بدنية عدم الوقوع في فخّ «الانقليز» والاحتكاك بهم حتى وأن ادى الأمر إلى إلى تجاوز «وسط الميدان» وتوجيه الكرة مباشرة إلى العناصر الامامية... وللاطاحة بخطة 3 ـ 5 ـ 2 يجب أن يكون مهاجمو تونس سريعين وقادرين على التوغل واثارة واستفزاز المنافس وبحكم قيمة عناصر وسط الميدان الانقليزي تبدو المحاصرة الفردية لبعض الاسماء ضرورية لمنعها من احكام التخطيط والتمرير لثنائي الهجوم رشفورد وكاين... وفي الحالة الدفاعية لا بد من السرعة في إعادة التمركز واعتماد خطة 4 ـ 5 ـ 1... وفي المطلق وحسب التجارب وكذلك نصائح المختصين فإن خطة 4 ـ 3 ـ 3 قادرة على النجاح ضد منافس يعتمد على خطة 3 ـ 5 ـ 2 والمهم أساسا هو دور الجناحين المموهين أي السليتي والبدري.

هزم الأسود .... بعقلية الاسود

لا شك أن المنتخب الانقليزي وباعتماده خطة 3 ـ 5 ـ 2 يريد بالاساس تحصين دفاعه... والمنافس غنيّ عن التعريف وله تقاليده وكذلك عدة لاعبين ممتازين... ولا يمكن هزم «الاسود» إلا بالدهاء والخبث والمكر التكتيكي... لا بالقوة وبالسقوط في فخ مجاراة نسقه... هزم الاسود لا بد أن يتم بعقلية الاسود... وسوف تلاحظون كيف أن المنافس سيجتهد منذ البداية ليسجل هدفا وبالتالي على لاعبينا أن يكونوا حذرين وجاهزين ذهنيا ونفسانيا... ولا بد من اخافة الاسد قبل أن يفعل هو ذلك.. ونحن نثق في منتخبنا ونعلم جيدا أن النسور لا تصطاد الذئاب...

 


عبد الوهاب بن رحومة