الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



اليوم استئناف التدريبات

مساع متواصلة لتأهيل كل المنتدبين.. لكن ما سرّ تواصل غياب الخميري؟



أكدت المباراة الأخيرة ضد النجم الساحلي مرة أخرى حجم المشاكل التي يعاني منها الملعب التونسي على مستوى الدفاع، فقبول أربعة أهداف كاملة يثبت بما لا يدع مجالا للشك أن الفريق في حاجة ماسة إلى تدعيم العمل في هذه الناحية، ورغم قيمة ثنائي المحور المتألف حاليا من حسام بنينة ومروان الميهوبي إلا أن الإطار الفني بات مقتنعا بضرورة إيلاء الجانب الدفاعي العناية اللازمة، وفي هذا السياق ستخصص الحصص التدريبية المقبلة أساسا لمعالجة هذه النقائص في انتظار عودة المدافع المحوري جاسر الخميري الذي طال غيابه أكثر من اللزوم، هذا اللاعب ورغم أن كل المؤشرات كانت توحي باقتراب عودته للملاعب خاصة وأنه شارك في التربص الأخير بسوسة إلا أنه لم يقدر على المشاركة في مواجهة النجم الساحلي وكان خارج حسابات الإطار الفني، ويبدو أن الخميري الذي تعرض لإصابة قوية مع المنتخب الأولمبي مازال في حاجة لمزيد الوقت كي يستعيد كافة قدراته البدنية، فالتخلص من تبعات تلك الإصابة لم يحل دون معاناته من بعض المشاكل على مستوى اللياقة البدنية، ولهذا السبب مازال يواصل الخضوع للعلاج وكذلك لحصص تقوية العضلات، ومن حسن حظ اللاعب أن الفريق سيركن مجددا للراحة وهو ما قد يسمح له باستعادة كافة قدراته قبل استئناف نشاط البطولة.

نشوتي والحمري يخيّبان الآمال

إضافة إلى تواضع مستوى الخط الدفاعي خلال مباراة سوسة الأخيرة، فإن بعض اللاعبين الآخرين كانوا خارج نطاق الخدمة، والأمر يخص أساسا حارس المرمى قيس العمدوني الذي ارتكب بعض الأخطاء وكان مستواه دون المأمول، إضافة إلى متوسط الميدان الهجومي هيكل الشيخاوي الذي لم يقدم بعد ما يشفع له بأن يكون البديل المنتظر لإلياس الجلاصي، فضلا عن ذلك فإن أداء ثنائي الأطراف في الهجوم ربيع الحمري وإينوسون نشوتي كان سيئا إذ لم يقدرا على تقديم الإضافة ومساعدة الصفاقسي، والأمر شبه المؤكد في هذا السياق أن هذا الثنائي قد يخسر مكانه خاصة إن تمكنت إدارة النادي من تأهيل اللاعبين الجدد.

بلعكرمي بخير

رغم خروجه بعد نهاية الشوط الأول من المباراة الأخيرة إلا أن الحالة الصحية للظهير الأيسر سيف الدين بلعكرمي لا تدعو للقلق، فهذا اللاعب لا يعاني من أية إصابة لكن الإطار الفني ارتأى تغييره بسبب عدم جاهزيته من الناحية البدنية خاصة وأنه لم يشارك في بعض التدريبات خلال الفترة الأخيرة، لكن من المؤكد أنه سيكون حاضرا في قادم المواعيد.

البطاقة الصفراء سبب غياب الثنائي الكونغولي

كان الإطار الفني للفريق يأمل في التعويل على خدمات الثنائي الكونغولي غي مبنزا وبارسيل أوباسي خلال اللقاء الأخير، لكن تعذر ذلك بسبب عدم تأهيل اللاعبين من الناحية القانونية، حيث حال عدم وصول بطاقة الاستغناء الدولية من فريقهما السابق دون إتمام كافة الإجراءات الخاصة بتأهيلهما، خاصة وأن رئيس فريق أتوهو الكونغولي الذي كان ينتمي إليه هذين اللاعبين موجود خارج بلده في هذه الآونة، ليتأجل موعد إرسال بطاقة الاستغناء الدولية.

إشكال بخصوص الماجري

في سياق متصل لم يتسن بعد تأهيل لاعب المنتخب الأولمبي والمنتدب من النادي الإفريقي فراس الماجري الذي خاض مؤخرا تجربة قصيرة مع اتحاد بن قردان، ورغم أن اللاعب أنهى ارتباطه بشكل نهائي مع هذا الفريق بعد أن تنازل عن كافة مستحقاته قبل أن يمضي عقدا مع الملعب التونسي بثلاثة مواسم إلا أن بعض المسائل القانونية المرتبطة بعقد الإعارة مع اتحاد بن قردان الذي لم يعلم بعد الجامعة بفك الارتباط بين الطرفين جعل موعد تأهيل الماجري للمشاركة مع الفريق مؤجلا.


مراد البرهومي