الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



ماذا عن شباب قسنطينة؟

لافاني وبلجيلالي يعودان الى سوسة


لا يعتبر شباب قسنطينة منافس النادي الافريقي من الفرق الكبرى في الجزائر رغم تأسيسه سنة 1926 حيث لا يملك سجلا حافلا بالتتويجات باستثناء احرازه بطولتي 1997 و2018، وشارك الفريق الجزائري في مناسبة وحيدة في رابطة الأبطال سنة 1998 حيث غادر السباق منذ الدور الأول مقابل تأهله في مناسبتين الى الدور لثمن النهائي لكأس الاتحاد الافريقي سنتي 2014 و2018.

لافاني في سوسة مجددا

يشرف على شباب قسنطينة المسمى بـ«السنافر» في الجزائر المدرب الفرنسي دينيس لافاني الذي كانت له تجربة في تونس مع النجم الساحلي سنة 2013 حيث أحرز كأس تونس مع فريق جوهرة الساحل ليجدّد العهد مع ملعب سوسة بمناسبة لقاء النادي الافريقي الذي شاءت الصدف أن يتغيّر مكانه الى ملعب يعرفه جيدا لافاني.

بلجيلالي وعبيد أبرز اللاعبين

يعتبر متوسط الميدان الهجومي قدور بلجيلالي من أبرز لاعبي شباب قسنطينة، وعلى غرار لافاني سيعود بلجيلالي الى ملعب سوسة بعد تجربة خاطفة قبل أربع سنوات مع فريق جوهرة الساحل تحوّل اثرها الى اتحاد الجزائر قبل أن يحط الرحال بصفوف بطل الجزائر الموسم الفارط، كما يملك الفريق الجزائري مهاجما كان قريبا من الالتحاق بالبطولة التونسية وهو محمد أمين عبيد فضلا عن الحارس المعروف شمس الدين الرحماني.

دون هزيمة

لم يعرف شباب قسنطينة أو النادي الرياضي بقسنطينة طعم الهزيمة في المسابقة القارية حيث واجه في الدور التمهيدي غامتال الغابوني وتعادل معه سلبا في الجزائر قبل أن يفوز ايابا بهدف نظيف، وفي الدور السادس عشر انتصر ذهابا وايابا على فايبرز الأوغندي 1ـ0 و2ـ0 وهو ما يعني أن شباكه لم تتلق أي هدف في أربع مقابلات مقابل تسجيل أربعة أهداف فقط أي بمعدل هدف في كل مقابلة. وفاز منافس النادي الافريقي في آخر مقابلة في البطولة المحلية على نصر حسين داي بهدف نظيف سجله أمين عبيد، علما وأنه يحتل المركز السابع برصيد 21 نقطة بعد خمسة انتصارات وسبعة تعادلات وأربع هزائم من مجموع 16 مقابلة.