الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



بين أمين بن عمر والأهلي المصري

لا يوجد «دخان» دون «نار»



كذّب المدير الرياضي الجديد في الأهلي المصري سيّد عبد الحفيظ الأخبار التي تتعلّق بانتقال لاعب الوسط الدولي محمد أمين بن عمر من النجم الساحلي إلى الأهلي المصري خلال سوق الانتقالات الشتويّة.

التكذيب كان صريحا فالأهلي لا ينكر أنّه يريد الانتفاع بخدمات محمد أمين بن عمر ولا نعتقد أن أي فريق عربي لا يحلم بالتعاقد مع أفضل اللاعبين في هذا المركز وبن عمر من العناصر التي يمكنها صنع الفارق ولكنّه أنكر في الان نفسه تقديم عرض إلى النجم أو الاتّصال باللاعب بشكل مباشر مثلما وقع الترويج لذلك.

وباعتقادنا فإن عبد الحفيظ لم يكذّب الخبر إلا بعد أن أيقن أنّه من المستحيل في الوقت الراهن إقناع النجم بتسريح هذا اللاعب على اعتبار أن النجم ينافس على أربع بطولات خلال سنة 2019 وهي كأس الاتحاد الإفريقي والبطولة العربية إلى جانب بطولة وكأس تونس وخسارة لاعب في قيمة بن عمر يترك الفريق في موقف لا يحسد عليه بالمرّة. والنجم إن قرّر تسريح بن عمر الان فهو لن يقبل إلا بمبلغ 2 مليون أورو وهو مبلغ لا يمكن للأهلي دفعه خاصة وهو يعلم أن تسويق اللاعب في مرحلة قادمة أمر صعب.

وحسب المعطيات المتوفّرة فإن ركوب عديد الوكلاء على مسرح الأحداث خلال الأيّام الماضية هو الذي جعل من المستحيل التوصّل إلى اتّفاق مع اللاعب أو النجم فالسوق التونسيّة المصريّة نشيطة خلال الأيّام الماضية وتعرف اهتماما كبيرا من قبل وكلاء اللاعبين والفرق. وعديد الصفقات فشلت بسبب تضارب المصالح.

من جهة أخرى فإن الأهلي يملك عديد العناصر الأجنبية ويصعب عليه التخلّص من أي من هذه العناصر في الوقت الحالي فالأهلي يريد الانتفاع ماديا مقابل تسريح أي من هذه العناصر وعليه فإن الفريق قد يكون أجّل موضوع بن عمر إلى الصيف القادم للدخول في مرحلة جديدة من الباب الكبير وحينها فإن النجم قد يقبل الفكرة عكس الوضع الراهن الذي يستحيل معه قبول هذا الأمر من قبل إدارة رضا شرف الدين.

 


زهيّر ورد