الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



تمت اقالته بسبب هزيمة مذلّة ضد سترازبورغ

هل قدم فريق «ران» اللموشي كهدية للجريء؟!



اهتزت مدينة ران مساء الأحد الماضي على وقع هزيمة مذلة لفريقها على ملعبه ضد سترازبورغ 1 /4 وهو ما اعتبره الجميع فضيحة خاصة بعد أن تسربت معلومات ومعطيات حول وجود قلة انضباط وتسيب في صفوف اللاعبين الذين خرقوا كل القوانين والقواعد قبل المباراة حيث اصطحب العديد منهم زوجاتهم وصديقاتهم وقاموا بجلسات «خمرية» عكست عجز الممرن وبقية مساعديه عن التحكم في المجموعة وعلى فرض الانضباط.. وبسرعة جاء قرار إقالة الممرن صبري اللموشي خاصة وأن النتائج لم تكن في مستوى التطلعات منذ بداية الموسم.. ويمكن القول أن فريق «ران» قدم خدمة وهدية على طبق من ذهب لجامعة كرة القدم ووديع الجريء باعتبار أن اللّموشي كان من أبرز المرشحين لتدريب المنتخب الوطني في أكثر من مناسبة سواء عندما كان يعمل في قطر أو اثر عودته إلى فرنسا.

 

الطريق سالكة لكن الجراية قد تكون أهم عقبة!!!

 

إثر القطيعة بين «ران» واللموشي لن تحتاج الجامعة إلى وسيط للدخول في مفاوضات مع هذا الممرن بما أنه اليوم حرّ طليق وفي حلّ من أي ارتباط... وفكرة تدريب المنتخب التونسي يمكن أن تستهوي هذا الفني وتغريه بالعودة إلى افريقيا بعد تجربته مع «فيلة» الكوت ديفوار من 2012 إلى 2014 لاسيما وأن نسور قرطاج ستكون حاضرة في كان 2019... ولكن الاشكال الوحيد قد يتعلق بجراية اللموشي اذ يبدو أنه كان يحصل في ران على 70 ألف أورو ... ولا نعتقد أن الجامعة ستقبل بدفع هذا المبلغ واقصى ما يمكن أن توفره هو 50 ألف يورو...

هل يدخل الخزري على الخط??

بإمكان وديع الجريء اذا فكّر طبعا في استقدام صبري اللموشي أن يستعين بقائد النسور وهبي الخزري في المفاوضات لأن علاقة الأخير بالممرن اللموشي ممتازة للغاية حيث أن اللموشي كان من أشد داعمي الدولي التونسي.

وقد اعترض على خروجه من «ران» لكن مسؤولي ران لم يقدروا على الابقاء على الخزري وهو ما أثر على توازن ونجاعة الفريق وافقد اللموشي ورقته الرابحة... وفي اعتقادنا أن الخزري قادر على المساهمة في اقناع اللموشي بالمجيء إلى تونس.

 


عبد الوهاب بن رحومة