الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



السوبر التونسي (2020-2019): الترجي الرياضي - الاتحاد المنستيري 1-1 (5-3 ض.ج)

العزيمة تهدي الاتحاد «السوبر» الأول


ملعب رادس، الحكم: أسامة رزق الله

الهدفان: بن رمضان دق 4 للترجي وحسام تقا دق 31 للاتحاد

الترجي الرياضي: بن شريفية (بن مصطفى) - المسكيني (شبار) - بدران - شمام - بن حميدة - غبو (بن شوق) - الشعلالي - بن رمضان - العرفاوي - الهوني - ايوالا (المرزوقي)

الاتحاد المنستيري: بن سعيد - حكيم تقا (أهولو) - واتارا - العمراني - بن رمضان (بكار) - عومارو - حسام تقا - المحيرصي (الشيخاوي) - العلوي (بالصغير) - العبدلي.

كان الترجي الرياضي مجددا "كلمة السر" في إحراز الاتحاد المنستيري ثاني ألقابه عندما توّج على حسابه بكأس "السوبر" لموسم 2019-2020 بعد مباراة بطولية حسمتها الركلات الترجيحية التي لم تكن في صالح فريق باب سويقة عكس النسخة الفارطة.

بداية قوية

فاجأ المدرب راضي الجعايدي الجميع بمحافظته على الرسم التكتيكي الذي انتهجه سلفه معين الشعباني من خلال الدفع بلاعبين في المحور مع ثلاثة متوسطي ميدان كما عرفت التشكيلة الظهور الأول للمنتدب الجديد ايوالا فضلا عن إقحام المسكيني في الرواق الدفاعي الأيمن بسبب إصابة المشموم والفادع، ومن الجهة المقابلة اختار المدرب مراد العقبي الدفع بثلاثة وافدين جدد في تشكيلة الاتحاد وهم المدافع المحوري واتارا ومتوسطي الميدان الجلاصي وعومارو مع الاعتماد على حكيم تقا كظهير أيمن.

ولم تدم فترة جس النبض طويلا حيث اقترب الاتحاد من التسجيل منذ الدقيقة الأولى لولا تدخل بدران الذي أبعد توزيعة حسام تقا إلى الركنية قبل أن يردّ الترجي بقوة بعد توزيعة من بن حميدة من الرواق الأيسر بإتجاه بن رمضان الذي غالط الحارس بن سعيد بضربة رأسية رغم نجاح الأخير في صدّ كرته الأولى، وفشل زملاء شمام في الاستفادة من هذا السيناريو رغم السيطرة الميدانية إذ غابت الخطورة مجددا بسبب غياب اللمسة الأخيرة في حين تدارك فريق عاصمة الرباط أمره ليخرج من مناطقه تدريجيا ويجبر دفاع الترجي على ارتكاب الأخطاء وهو ما أعطى ثماره عندما افتك العبدلي الكرة من بدران ليمرّرها الى حسام تقا الذي اختار التصويب الأرضي من خارج منطقة الجزاء ليغالط الحارس بن شريفية الذي كان متقدما عن مرماه مطلع الدقيقة 31، وتواصل اللعب سجالا بين الطرفين مع تركيز الترجي على الهجومات السريعة من الرواقين وسعي الاتحاد إلى الاستفادة من المساحات.

توازن كبير

ولم يختلف الحال كثيرا في الشوط الثاني حيث لم ينجح أي فريق في تهديد مرمى منافسه بشكل مستمر رغم بعض المحاولات الفردية وأبرزها للمحيرصي الذي صوّب كرة فنية أبعدها الدفاع، وعوّل الترجي كثيرا على المعاضدة العددية التي وفّرها بن حميدة والحيوية الكبيرة للعرفاوي الذي صوّب كرة قوية صدّها الحارس بن شريفية في حين برز العبدلي بشكل لافت من جانب الاتحاد.

واعتمد الجعايدي بعد إصابة المسكيني على ثلاثي في المحور بعد إقحام شبار لمساندة شمام وبدران، في حين لعب العقبي ورقتي الصغير ثم أهولو ليعود الثلاثي إلى المحور صحبة واتارا والعمراني ولئن نجح الاتحاد دفاعيا فإنه افتقد في الحالة الهجومية للتفوق العددي واللمسة الأخيرة في منطقة الترجي وهو ما سهّل مهمة الدفاع قبل أن يرتفع النسق نسبيا مع سعي كل فريق إلى حسم الأمور غير أن التركيز غاب عن الهوني من جهة وبالصغير والشيخاوي من جهة أخرى ليقع المرور إلى الركلات الترجيحية التي ابتسمت لزملاء الحارس بشير بن سعيد الذي صدّ كرة الشعلالي ليساهم في التتويج بالسوبر الأول في تاريخ الاتحاد مقابل فشل بن مصطفى في إعادة سيناريو لقاء شباب بلوزداد بعد اقحامه في نهاية المقابلة.

 


خليل بلحاج علي