الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



الكأس الممتازة لموسم 2019ـ2020

تحولات في الترجي وتغييرات في الاتحاد تجعلان السوبر «غامضا»


بتأخير كبير، سيدور السوبر التونسي لموسم 2019ـ2020 بين الترجي الرياضي الذي قاده معين الشعباني إلى التتويج بالبطولة والاتحاد المنستيري الذي قاده لسعد الشابي إلى الكأس الأولى في سجله الطويل، وفي ظل غياب المدربين اللذين قادا الفريقين إلى خوض السوبر، تدور المقابلة اليوم بفرص انتصار متفاوتة بين الفريقين ولكن بغموض كبير.

فكل فريق سيدخل المقابلة معتمدا على مدرب جديد، إذ سيحاول مراد العقبي، معوض توفيق زعبوب في الإشراف على الاتحاد، وراضي الجعايدي خليفة معين الشعباني في تدريب الترجي، الحصول على أول لقب في أول لقاء يخوضه كل واحد منهما، وهو معطى مهم للغاية لأن كل مدرب يعلم تأثيرات الفشل اليوم على مستقبله الرياضي وسيجد نفسه تحت ضغط كبير منذ أول 90 دقيقة.

المعطى الثاني، يتعلق بالتغييرات التي عرفها الرصيد البشري في كل فريق ذلك أن الاتحاد واصل خسارة أهم لاعبيه بعد رحيل إلياس الجلاصي أفضل لاعب في الفريق أو قائده زياد مشموم الذي سيكون اليوم في الصف المقابل مع الترجي الرياضي في أول ظهور له مع «الأحمر والأصفر»، كما يضم الاتحاد عديد العناصر التي لعبت سابقا للترجي الرياضي مثل المحيرصي وبالصغير والدراجي.

أمّا الترجي فقد خسر عديد اللاعبين أيضا وهناك ما يشبه الثورة التكتيكية في الفريق إذ أن الشعباني يرغب في اعتماد طريقة 3ـ4ـ3 على ما يبدو إضافة إلى رحيل بعض العناصر مثل النقاز وبن غيث والتخلي عن الأجانب ما يجعل الترجي في نسخته الجديدة مختلفا عن الفريق الذي عرفناه في المواسم السابقة.

وهذه المعطيات ستجعل المقابلة مختلفة عن المواعيد السابقة، رغم أن الترجي تعوّد التتويج بهذه المسابقة حيث هزم سابقا النادي الصفاقسي وقبله النادي البنزرتي وسيحاول في أسبوع واحد الحصول على لقبين، بما أنّه سيواجه الأسبوع القادم النادي الصفاقسي في «سوبر» جديد.

أما الاتحاد فإن اللقب الوحيد الذي توج به كان على حساب الترجي في نهائي الكأس، وسيحاول أن يثبت أنّه الحصان الأسود محليا للترجي بما أنه انتصر عليه في النهائي الوحيد الذي خاضه الترجي في اخر 4 مواسم.

 


زهيّر ورد