الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



مولدية الجزائر ـ الترجي الرياضي

هـجـوم «الأحـمر والأصفـــــــــــــــر» فـــــي اخـتـــبـار


تنطلق سلسلة المباريات الصعبة بالنسبة إلى الترجي الرياضي في رابطة الأبطال الإفريقية، فبعد الانتصار المتوقع ضد تونغيث السينغالي، فإن الترجي الرياضي سيواجه اليوم أحد منافسيه على التأهل إلى الدور القادم وهو مولدية الجزائر. ورغم الفارق الكبير في القدرات البشرية بين الفريقين، إلا أن نتائج هذا الفريق تدفع الترجي إلى التركيز الهجومي لتفادي ما عاشه النادي الصفاقسي في الدور التمهيدي أو الزمالك المصري خلال المباراة الأخيرة بين الفريقين الأسبوع الماضي.

دفاع قوي

يملك الفريق الجزائري خط دفاع قوي يستمد صلابته من اعتماد الفريق على عدد كبير من اللاعبين في النزعة الدفاعية بهدف غلق المساحات أمام المنافس وعدم ترك الفرصة أمامه من أجل صنع الخطر.فالتكتل الدفاعي الكبير هو ميزة هذا الفريق وهو يعوّل على هذا التوجّه خلال المقابلات التي يلعبها على ميدانه أو خارجه بهدف إرباك حسابات منافسه وبالتالي يمكنه لاحقا تطبيق المخطط الثاني من طريقة لعبه وهو الاستفادة من سرعة لاعبيه لصنع الخطر.

وبالنسبة إلى هجوم الترجي فإنّه في مهمّة مزدوجة، الأولى تتمثّل في عدم خسارة الكرة سريعا حتى لا يوفر المجال أمام منافسه للانتقال إلى الهجوم المعاكس والاستفادة من المساحات التي يمكن أن يتركها لاعبو الترجي وهو ما كلف النادي الصفاقسي الهزيمة في الجزائر 2ـ0.

أمّا المهمة الثانية فهي التركيز العالي في إنهاء الهجومات، فالتعادل الذي عاد به فريق المولدية من القاهرة ضد الزمالك لا يعكس تقاربا في المستوى بين الفريقين، ذلك أن الزمالك هيمن على المباراة بشكل كامل غير أنّه لم يقدر على تجسيم الكمّ الكبير من الفرص التي توفّرت له وبالتالي خسر نقطتين والترجي مجبر على عدم ارتكاب هذا الخطإ خلال مباراة اليوم.

الصدارة تحسم خارج الميدان

منطقيا سينحصر سباق المركز الأول بين الترجي والزمالك المصري، ورغم أسبقية الترجي فإن الواقع يؤكد أن كل الفرق ستواجه صعوبات خلال دور المجموعات وذلك عقب الانطباع الطيب الذي تركه فريق تونغيث السينغالي خلال الجولة الماضية ضد الترجي الرياضي. وفي اعتقادنا فإن الفريق الذي سيحصد أكبر عدد من النقاط خارج ملعبه هو الذي سيحصل على المركز الأول في هذه المجموعة وخاصة ضد المولدية وتونغيث ولهذا فإن الترجي سيلعب اليوم من أجل الانتصار وليس العودة بأخف الأضرار.

3: لم يعرف الترجي الانتصار خارج ملعبه في دوري أبطال إفريقيا خلال اخر 3 مقابلات حيث تعادل مرّة وخسر مرّتين.

 


زهير ورد