الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



من أخبار المحترفين

ليلة الــــــــــحظ للخاوي وساســي يــفرض نفسه من جـديد


توّج سيف الدين الخاوي ظهوره الأساسي الأول في تشكيلة فريقه مرسيليا الفرنسي، بتسجيل ثنائية هي الأولى في رصيده مع نادي الجنوب الفرنسي. وساعدت هذه الثنائية مرسيليا على العودة إلى الانتصارات بعد 7 مقابلات في الدوري الفرنسي أضاع خلالها الفريق عديد النقاط وتراجع في الترتيب العام، ولكن أمامه فرصة من أجل التعويض.

ولعب الخاوي أساسيا على حساب الفرنسي فلوريون توفان ومستواه كان مرضيا رغم بعض الصعوبات التي وجدها في تجاوز المدافعين ولكنهّ كان ناجعا أمام المرمى حيث صوّب كرتين مؤطّرتين وجدتا طريق الشباك، وتقريبا فإن الهدفين كانا متشابهين إلى حد كبير حيث صوّب الخاوي في كل مرة كرة أرضية من داخل منطقة الجزاء.

ومن شأن هذا الإنجاز أن يعيد الخاوي إلى دائرة الأضواء من جديد في فريقه بعد فترة صعبة عاشها ذلك أن كل التوقعات تصبّ في خانة مزيد التعويل عليه خلال المقابلات القادمة، حتى يكون قادرا على مساعدة الفريق.

كما أن الثنائية ستساعده على تمديد عقده مع النادي الفرنسي أو التمتّع بفرصة الانتقال إلى فريق آخر في الدرجة الفرنسية الأولى يساعده على تفجير طاقته بما أن اللعب لمرسيليا لم يستفد منه متوسط الميدان التونسي بالشكل المطلوب حيث كان ظهوره شبه منعدم.

 

ساسي من جديد

 

مرّة أخرى يثبت الفرجاني ساسي أنّه الأفضل في الدوري المصري وهذه المرّة كان الهدف الحاسم الذي سجّله في مرمى الإسماعيلي مؤشرا على قوّة اللاعب وتميّزه، حيث غالط الحارس بكرة ممتازة للغاية أثبت من خلالها مهاراته الفنية العالية التي مكنته من إيجاد طريق المرمى. ووضع ساسي، الزمالك في صدارة الترتيب في انتظار استكمال الأهلي لمقابلاته المؤجلة. الهدف الذي أسعد جماهير الزمالك قد يكون في الان نفسه سببا في حزن جانب من الجماهير، التي باتت شبه متأكدة من أن ساسي لن يواصل التجربة مع الفريق وقد يغادر الزمالك في نهاية الموسم الحالي باعتبار أنه سيكون حرّا من أي ارتباط وبالتالي سيكون من الصعب إقناعه بالبقاء. وشارك سيف الدين الجزيري في هذه المقابلة ومازال ينتظر هدفه الأول بألوان الزمالك الذي التحق به منذ فترة قصيرة على سبيل الإعارة.

 

الحرباوي مصاب

 

في انتظار تسجيل الهدف الأول له في تجربته الجديدة في بلجيكا، تعرّض المهاجم حمدي الحرباوي إلى إصابة ستبعده عن المقابلة القادمة، حيث أشار مدرب فريقه موسكرون إلى أن المهاجم التونسي لم يتدرب بسبب هذه الإصابة ولكن عودته ستكون قريبة بما أن وضعه ليس خطيرا.

 

عودة رفيع

 

عاد حمزة رفيع ليشارك في مقابلات فريق جوفنتس لأقل من 23 عام، حيث كان حاضرا خلال اخر المواعيد التدريبية ثم شارك في آخر لقاء ولكنّه مازال غير قادر على خوض مقابلة كاملة. ولم تدرج إدارة جوفنتوس هذا اللاعب ضمن قائمة الفريق الأوروبية التي تنافس في رابطة الأبطال هذا الموسم وبالتالي فإنّه لن يشارك إلا في المقابلات المتبقية للبطولة رغم أن وضعية جوفنتوس قد تحول دون التعويل عليه بما أن الفريق استعاد كل العناصر في وسط الميدان والمنافسة على أشدّها.


زهيّر