الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



النفط العراقي ـ النادي الصفاقسي 1ـ1

نتيجــة تعزز حظــوظ التـــأهــل



ملعب أربيل، الحكم: جهاد جريشة من مصر

الهدفان: مازن دق 27 للنفط والمثلوثي دق 89 (ض.ج) للصفاقسي

النفط: سعدون ـ بيار ـ فنر ـ ياسين ـ حميد ـ حليحن ـ حسين ـ محمد ياسين ـ علي (محمود) ـ عجيل ـ مازن

النادي الصفاقسي: قعلول ـ المثلوثي ـ الزموري ـ هنيد ـ الزواغي ـ سارج ـ القروي (كواكو) ـ الحمدوني (الحرزي) ـ المرزوقي ـ سوكاري ـ إيدو (شواط).

استهل النادي الصفاقسي مباراته الرسمية الأولى بإشراف مدربه الجديد القديم رود كرول بشكل مثالي ضد مضيفه النفط العراقي في ذهاب الدور السادس عشر للبطولة العربية، حيث هدد مرمى الحارس سعدون منذ البداية بفضل تحركات الحمدوني وسوكاري وخاصة المهاجم إيدو الذي أتيحت له الفرصة الأولى في اللقاء منذ الدقيقة الخامسة عندما تلقى توزيعة من الحمدوني غير أن الكرة مرت جانبية بعد ضربة رأسية.

وحافظ الصفاقسي على أفضليته خلال بداية المقابلة، معولا في ذلك على اجتهاد الثنائي الحمدوني وإيدو لتتوفر فرصة جديدة في الدقيقة العاشرة لكن الحارس العراقي تدخل في الوقت المناسب، قبل أن يبرز سوكاري في الدقيقة 24 حيث كاد يتوج مجهودا جماعيا بتسجيل هدف السبق غير أنه صوب الكرة بشكل سيء خارج المرمى، واقترب الفريق العراقي من إحداث الفارق بعد دقيقة واحدة إثر هجوم سريع لكن هنيد تدخل في الوقت المناسب، ومع مطلع الدقيقة 27 حصل منعرج اللقاء عندما نفذ أحد لاعبي النفط العراقي مخالفة مباشرة من مسافة قريبة، فلم يحسن الحارس قعلول التعامل مع الكرة إذ أعادها أمام المهاجم مازن الذي لم يجد أية صعوبة لوضع الكرة في الشباك، وفي الدقيقة 32 كاد الفريق العراقي يزيد من متاعب الصفاقسي بعد مخالفة خطيرة نفذها حسين لكن الحارس قعلول أبعد الكرة بصعوبة هذه المرة، لتتاح أبرز فرصة للفريق التونسي في الدقيقة 35 عندما نفذ الزواغي مخالفة كادت تأتي بالجديد غير أنه كرته اصطدمت بالعارضة.

في الفترة الثانية لم يتغير الوضع كثيرا، فالنادي الصفاقسي حاول جاهدا العودة في اللقاء وفرض أسلوب لعبه، وتمكن في بعض المحاولات من الوصول إلى دفاع المنافس لكن دون خطورة كبيرة، بالمقابل فإن الفريق العراقي حاول بكل جهده المحافظة على أسبقيته وركز أساسا على تأمين التغطية الدفاعية، ومن أجل إيجاد الحلول على مستوى التنشيط الهجومي بادر المدرب كرول بإقحام الحرزي عوضا عن الحمدوني وهو تغيير ساهم بشكل واضح في تحسن أداء النادي الصفاقسي لتتوفر عديد الفرص بداية من الدقيقة 69 عندما سدد الحرزي الكرة بكل قوة غير أنه أخطأ المرمى، وفي الدقيقة 76 كاد البديل شواط أن يعدل النتيجة بعد تمريرة من القروي وضربة رأسية غير أن الكرة اصطدمت بالحارس، وبعد ثلاث دقائق فقط توفرت أبرز فرصة للنادي الصفاقسي عندما نفذ المثلوثي ضربة مخالفة لتعود الكرة أمام المرزوقي الذي سدد الكرة من موقع مناسب غير أنه لم يكن محظوظا بما أن كرته اصطدمت بالعارضة، في الطرف المقابل اقترب فريق النفط من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 87 عندما افتك المهاجم حسين الكرة من أحد المدافعين لينفرد بالحارس قعلول غير أنه سدد بجانب المرمى، وبعد دقيقة واحدة تعرض شواط للمضايقة في منطقة 18 م ليلعن الحكم عن ضربة جزاء مستحقة تمكن بواسطتها المثلوثي من تعديل النتيجة، ليجنب بذلك فريقه الهزيمة ويمنحه أوفر الحظوظ من أجل التأهل إلى الدور القادم.

 

 


مراد البرهومي