الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



بعد التحاقه بأرسنال الأنقليزي

هـــل يـحـتــرم الــــرقـــيـــق تــعــهـده الـسابق؟


 

أنهى المدافع عمر الرقيق ترتيبات التحاقه بنادي أرسنال الأنقليزي منذ الأسبوع قبل الماضي، حيث باشر التمارين مع الفريق الثاني وبالتالي قد يكون حاضرا مع الفريق الأول عندما يحتاجه المدرب باعتبار طول الموسم وإمكانية حصول إصابات في صفوف أرسنال.

فمن حسن حظ الرقيق أن مدرب أرسنال الحالي هو الذي أصرّ على التعاقد معه، وقد أثنى خلال مؤتمر صحفي على قدرات هذا اللاعب ما يعني أنّه دعّم الصفقة وبالتالي فهو يملك فكرة شاملة عن قدرات هذا المدافع.

في الأثناء فإن صفقة انتقال الرقيق إلى النادي الأنقليزي، جلبت له اهتمام الجميع في أنقلترا ولكن أيضا في هولندا باعتبار أن وجود لاعب في أرسنال يكشف اليا عن قيمته الفنية العالية. ورغم أن منتخب هولندا لا يعاني من مشاكل على مستوى الرصيد البشري ويملك عديد الحلول في الدفاع إلا أن ضمّ مدافع لم يتجاوز العشرين عاما يغري أي مدرب لأنّه يضمن عديد الحلول في المستقبل.

اللاعب سيحترم قراره السابق

ولئن لم تتوفر معطيات دقيقة حول نوايا الجامعة الهولندية بخصوص محاولة استمالة عمر الرقيق حتى يعزز صفوف المنتخب الهولندي إلا أن تغيير القوانين بالنسبة إلى اللاعبين الذين يملكون جنسية مزدوجة يترك أمام أي منتخب المجال من أجل التحرّك لاحقا في سبيل إقناعه باللعب لفائدته.

وحسب مصدر خاص، فإن عمر الرقيق مازال مصرّا على احترام تعهدّه السابق، حيث سبق له أن نشر فيديو يؤكد من خلاله عزمه على اللعب للمنتخب التونسي وقبول دعوة المدرب منذر الكبير، حيث كان ضمن القائمة الموسعة في شهر أكتوبر الماضي ولكن انشغاله بتسوية ملف انتقاله إلى أرسنال أجّل قدومه. وقد تحرّك اللاعب حينها عبر نشر فيديو يؤكد من خلاله أنّه لم يرفض القدوم بل إن الترتيبات الإدارية عطّلت انضمامه إلى المنتخب.

كما سبق أن لعب الرقيق للمنتخب الأولمبي، وهو معطى يؤكد أنّه راغب في تمثيل المنتخب الوطني عكس شقيقه الأكبر كريم الرقيق الذي عرفت مسيرته عديد المصاعب وكان قريبا في فترة ما من المنتخب الوطني قبل أن يختار المنتخب الهولندي لكنّه لم ينجح في فرض نفسه أمام المنافسة القوية التي وجدها من قبل عديد الأسماء اللامعة في الخط الخلفي لهولندا.


زهيّر