الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



مشاركـــة منتظرة للثنائي الدولي

اليوم ود ضد مستقبل الرجيــــش.. والـمـثـلـوثـي قـد يغيب


بعد أسبوع من خوضه آخر لقاء ودي جمعه آنذاك بالملعب التونسي، سيكون النجم الساحلي على موعد اليوم مع إجراء ودية جديدة ستكون هذه المرة ضد مستقبل الرجيش، حيث يفترض أن تقام المباراة في أحد الملاعب الموجودة بجهة القنطاوي بداية من الساعة الثانية بعد الزوال.. ويعوّل الإطار الفني المؤقت كثيرا على هذا الاختبار من أجل بدء تحديد ملامح التشكيلة الأساسية التي يمكن أن تستهل الموسم الجديد، والثابت في هذا السياق أن أغلب العناصر القديمة والمعروفة تحظى بثقة الإطار الفني وتتمتع بأوفر الحظوظ لتكون ضمن الحسابات، وهذا المعطى ينطبق أساسا على بعض العناصر على غرار ياسين الشيخاوي وحمزة لحمر وصدام بن عزيزة وإيهاب المساكني.

في سياق متصل، من المنتظر أن يعرف هذا الاختبار الودي ظهور الثنائي الدولي محمد أمين بن عمر ووجدي كشريدة، خاصة وأن التمارين الأخيرة عرفت مشاركة اللاعبين بعد انتهاء التزاماتهما مع المنتخب التونسي، ولئن تبدو وضعية كشريدة واضحة بما أن كل المؤشرات الأخيرة تؤكد اعتزامه البقاء في الفريق، إلا أن عودة بن عمر للتدريبات وعدم حسم مستقبله لا تعني بالضرورة أنه سيواصل الموسم مع الفريق، وتبقى كل الاحتمالات واردة بشأن رحيله عن الفريق سواء خلال هذا الميركاتو أو في بداية العام المقبل، في ظل وجود بعض العروض التي قد تقنع اللاعب بخوض تجربة مختلفة.

عودة

على صعيد آخر من المرتقب أن يكون متوسط الميدان محمد الحاج محمود ضمن قائمة المشاركين في هذا اللقاء، وبعد معاناته منذ فترة من تأثير الإصابات التي حالت دون أن ينهي منافسات الموسم الماضي قبل أن تحرمه من المشاركة في تدريبات الفريق خلال بداية التحضيرات، استعاد الحاج محمود كافة مؤهلاته، وهو يعتبر من اللاعبين المرشحين بقوة ليكون ضمن العناصر الأساسية، ليكون إلى جانب مالك بعيو أو أمين بن عمر ثنائي الارتكاز في تشكيلة النجم خلال المواعيد القادمة.

تحديات جانبية

فضلا عن عديد الملفات العالقة التي توجد حاليا على طاولة رئيس النادي رضا شرف الدين ومن أهمها ملف المدرب الجديد، فإن بعض الإشكالات الأخرى برزت في الآونة الأخيرة وتتطلب حلّها في أقرب وقت، في هذا السياق تشير بعض المعطيات إلى أن ثلاثة لاعبين خرجوا من حسابات النادي يطالبون بالحصول على مستحقاتهم ونعني بذلك الحارسين مكرم البديري وأشرف كرير والمهاجم حازم الحاج حسن، هؤلاء اللاعبين لجأوا إلى لجنة النزاعات من أجل تقديم قضايا ضد النجم للمطالبة بالحصول على كافة مستحقاتهم وفسخ عقودهم من جانب واحد، وتبعا لذلك حاولت إدارة النادي إيجاد حل تسوية مع هؤلاء اللاعبين وتمكينهم من بعض مستحقاتهم قبل غلق الملف نهائيا، والتوجه السائد حاليا يقضي بفسخ عقودهم نهائيا وإنهاء ارتباطهم بالفريق، تماما مثلما حصل مع عديد اللاعبين السابقين الذين وقع العدول عن تجديد عقودهم على غرار عمار الجمل وعلية البريقي المنتقل حديثا إلى اتحاد بن قردان.

في ملعب رادس

تفاديا للمشاكل التي حصلت الموسم الماضي عندما اضطر الفريق للبحث في كل مرّة عن ملعب يحتضن مقابلاته الإفريقية، حصلت قناعة لدى القائمين على النادي بضرورة مراسلة إدارة الحي الوطني الرياضي قصد برمجة المباريات الإفريقية الخاصة بالموسم الجديد في ملعب رادس، ويبقى السؤال المطروح حاليا هو هل يكون ملعب العقربي برادس قادرا على احتضان المباريات القارية للترجي والنجم والاتحاد المنستيري وكذلك مباريات المنتخب ولقاءات الإفريقي محليا؟.

 


مراد البرهومي