الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة


النادي الإفريقي
رغم قرار رفع حصة الفرق من الانتدابات

نحو إعادة النظر في وضعية بعض الأجانب


سيعرف الرصيد البشري للنادي الإفريقي خلال الفترة القادمة المزيد من التحويرات باعتبار أن الفريق خسر منذ فترة عديد اللاعبين الهامين الذين لم يحصل الاتفاق معهم بخصوص مستحقّاتهم المالية.

التحويرات القادمة تهمّ أساسا العناصر المنتدبة وفي مقدّمتها العناصر الأجنبية التي ارتفع عددها هذا الموسم بشكل لم يعد يسمح بأن يبقى الوضع على ماهو عليه خاصة بعد التطوّرات الأخيرة التي تهمّ سوق الانتقالات وحاجة الإفريقي إلى أكثر من لاعب جديد في مراكز مختلفة وخاصة منها المراكز الدفاعية. وبما أن الفريق اتفق إلى حدّ الان مع عدد مهمّ من الأجانب (5 جزائريين) ولاعب كاميروني وآخر برازيلي إلى جانب وجود لاعب من البنين وآخر من بوركينافاسو فإن الإفريقي مجبر على البحث عن حلول سريعة للخروج من هذه الورطة.

إعارات في الأفق

بالنسبة إلى الجالية الجزائرية فقد يتراجع عددها إلى 3 لاعبين فقط خلال الفترة القادمة (النعيجي وبوتمان وبن عيّادة) أمّا عن بقية الجنسيّات فإن الإفريقي مجبر على البحث عن حل لكل من غابريال كاك ورودريغ وكذلك جيل باهيا البرازيلي. ومن الأفضل بلا شك تسريح كاك والبرازيلي باهيا باعتبار أنّهما قدما إلى الفريق هذا الموسم ورحيلهما سيوفر للإفريقي الفرصة من أجل ضمّ عناصر جديدة لتعزيز المجموعة وسدّ الفراغ الذي تعاني منه عديد المراكز وخاصة في محور الدفاع الذي خسر أكثر من لاعب.

ولا نعتقد أن الفريق يملك هامش تصرّف كبير بما أنّه مجبر على إعارة بعض اللاعبين لتفادي هذا الإشكال وكذلك لإيجاد حلول أخرى في الأفق طالما وأن المدرب الدريدي لا يملك حلولا في محور الدفاع والجهة اليسرى إضافة إلى المشاكل التي تهمّ وسط الميدان دون نسيان أن كثرة الأجانب قد تجعل الإفريقي لا يستفيد منهم إلا نادرا. رحيل بعض الأسماء مرتبط أيضا بضعف المستوى الفنّي بما أن هذه العناصر لم تقدر على إظهار أحقيّتها باللعب للإفريقي ولم تثبت أن مستواها أفضل من بقية العناصر الأخرى في الفريق رغم أن قرار إضافة لاعبين لحصة كل فريق من الانتدابات قد يغيّر المعطيات.

قرارات حاسمة

في الأثناء ستحمل الساعات القادمة قرارات نهائيّة بخصوص مستقبل العلاقة مع اللاعبين الذين لم يباشروا بعد التمارين. وفي هذا الإطار فإن الإفريقي سيكون في موقف ضعف قانوني يفرض عليه التفاوض من جديد من أجل السماح لبعض اللاعبين بالعودة إلى التمارين في حالة التوصل إلى حلّ أو إلى إيجاد تسوية بخصوص مستحقّاتهم المالية الكبيرة قصد تفادي الوصول إلى لجنة النزاعات وتسليط عقوبات إضافية على الفريق ستجعله في موقف ضعف جديد باعتبار أن ديون النادي بلغت أرقاما قياسيّة تحتّم عليه التصرّف بذكاء لتخفيض قيمة المستحقّات.

مرحلة الرياحي من جديد

يجد النادي الإفريقي نفسه من جديد في موقف صعب في بقية الفروع بسبب الديون المتراكمة وبلاغ جامعة السلّة الأخير أعاد إلى الأذهان مرحلة سليم الرياحي الذي انتدب عناصر أجنبية ولم يقم بتسوية ملفّاتها في الإبّان والحصيلة ارتفاع قيمة الديون إلى مستوى بات خلاله الإفريقي مهدّدا بعدم المشاركة في بطولة الموسم القادم رغم أن معلومات مؤكدة تشير إلى أن الملف في طريقه إلى التسوية وسيناريو هلال الشابة في كرة القدم لن يتكرّر في الإفريقي في فرع كرة السلّة وسيتمّ قبول انخراط الإفريقي في المسابقة المقبلة بلا شك.

 


زهيّر ورد