الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة


الملعب التونسي
رغم إصابة ثلاثة عناصر

التدريبات تتواصل دون إخضاع اللاعبين للتحاليل


عكس ما كان منتظرا فإن اكتشاف وجود ثلاث حالات مصابة بفيروس كورونا في الملعب التونسي لم يحل دون مواصلة التمارين، حيث تقرر أن تتواصل التدريبات دون توقف إلى غاية موعد انطلاق البطولة، ويبدو أن قرار التمسك بمواصلة التدرب جاء بناء على طلب الإطار الفني وكذلك توجيهات الإطار الطبي، ذلك أن كل المؤشرات الراهنة لا تشير إلى وجود خطرا كبيرا بخصوص انتشار العدوى بين اللاعبين رغم إصابة كل من حمزة حدة والحارس عزيز اليرماني والمعد البدني المساعد غسان العبيدي، بما أن هؤلاء المصابين لم يحضروا طيلة الفترة الماضية التدريبات، ما يعني أن نسبة حدوث انتقال الفيروس إلى بقية العناصر تبدو ضعيفة، وعلى هذا الأساس تقررت مواصلة التمارين بنسق عادي في مركب باردو، في انتظار تخفيف الإجراءات المتعلقة بالحد من انتشار هذا الفيروس ما يسمح للفريق ببرمجة بعض المباريات الودية.

دون تحاليل

مواصلة استئناف التمارين حصلت دون أن يتم إخضاع بقية اللاعبين إلى التحاليل الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا، ففي ظل عدم القدرة على إخضاع كافة اللاعبين والإطار الفني والمرافق للفحوصات في حيز زمني قصير، إضافة إلى عدم وجود تحاليل بالشكل الكافي، فإن إدارة النادي وبالتنسيق مع مختلف الأطراف المعنية قررت السماح للفريق بمواصلة تدريباته اليومية، لكن وفق ترتيبات مشددة وإجراءات وقائية صارمة، خاصة بعد إحداث لجنة خاصة صلب النادي مهمتها مجابهة انتشار فيروس كورونا ومتابعة الأوضاع الصحية عن كثب.

دعوة للمكتب الجامعي

حرصت إدارة الملعب التونسي على التواصل مع مختلف الأطراف المعنية والساهرة على الإعداد لانطلاق الموسم الجديد، وفي مقدمتها جامعة كرة القدم، وفي هذا السياق وقع تقديم مقترح بمساعدة الأندية على القيام بتحاليل الكشف عن فيروس كورونا منذ الآن أي دون انتظار اقتراب موعد بدء بطولة الموسم الجديد، ومن بين المقترحات الأخرى التي تقدم بها الملعب التونسي أهمية إخضاع اللاعبين لتحاليل الكشف المبكر التي بدأ تداولها منذ أيام في تونس.

اتفاق مبدئي

في سياق آخر من المفترض أن يخوض الفريق خلال الفترة التي تسبق موعد انطلاق الموسم الجديد سلسلة من المباريات الودية، وقد حصل الاتفاق مع ثلاثة أندية هي مستقبل سليمان والنادي البنزرتي وكذلك مستقبل وادي الليل لمواجهتها وديا متى سمحت الظروف والأوضاع الصحية بذلك، ويسعى المدرب أنيس البوسعايدي إلى خوض أكبر عدد ممكن من المقابلات الودية بهدف تحديد التشكيلة الأساسية واختيار العناصر الأكثر جاهزية لاقتحام الموسم الجديد الذي يأمل الجميع في أن يكون أفضل من سابقه، حيث سيكون الهدف الأول المنافسة على مركز مؤهل للمشاركة الخارجية إضافة إلى المنافسة بكل قوة على الظفر مجددا بكأس تونس بعد سنوات طويلة من الغياب عن منصات التتويج محليا بما أن آخر لقب أحرزه الفريق يعود إلى سنة 2003.

 


مراد البرهومي