الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



يحملان شارة القيادة

بلعكرمي وحدّة لن يواصلا.. وفرصة جديدة للبوسعايدي


انتهى موسم الملعب التونسي بشكل يبدو مثاليا قياسا بما تحقق مع عودة نشاط البطولة التي شهدت عديد الصعوبات والمشاكل والتراجع الملحوظ على مستوى النتائج، قبل أن تتحسن الأوضاع نسبيا خلال الجولات الأخيرة ليتمكن الفريق في نهاية المطاف من الحصول على المركز السادس الذي يعدّ مرضيا إلى حد ما. ومع انتهاء هذا الموسم واصلت إدارة النادي التحضير للموسم الجديد الذي ستسعى خلاله إلى تحسين النتائج وتحقيق ما هو أفضل، والأمر المؤكد أن حرص القائمين على النادي تجسم من خلال إبرام بعض الصفقات في الفترة الماضية وبعد التعاقد مع المهاجم حسين المسعدي وقع ضم ثلاثي ليبي في انتظار إبرام بعض الصفقات الأخرى خلال الفترة المقبلة، لكن بالتوازي مع ذلك سيشهد الرصيد البشري رحيل عدد من اللاعبين الذين شكلوا ركائز الملعب التونسي خلال الموسمين الأخيرين.

في هذا السياق وبعد تأكد رحيل المهاجم أيمن الصفاقسي إثر نهاية فترة إعارته لموسمين قادما من النجم الساحلي، وكذلك إنهاء تجربة المهاجم سفيان الخياط مع الفريق، قررت إدارة النادي عدم تمديد عقد الظهير الليبي علي معتوق، وبالتوازي مع ذلك حصلت القناعة أيضا بخصوص إنهاء التجربة مع كل من سيف الدين بلعكرمي وحمزة حدة بما أن عقديهما ينتهيان مع نهاية التزاماتهما مع الفريق خلال الموسم المنقضي، وتبعا لذلك لم يحصل أي اتفاق مع اللاعبين بخصوص تمديد فترة إقامتهما في باردو، خاصة وأن كل المؤشرات الراهنة تؤكد وجود الحلول البديلة سواء في مركز الظهير الأيسر الذي كان يشغله بلعكرمي قبل أن يتم منح الثقة لمعوضه هيثم العيوني أو في وسط الميدان بوجود عديد اللاعبين القادرين على تعويض حمزة حدة.

ومن المؤكد أن قائمة الراحلين لن تشمل خمسة لاعبين فقط بما أن النية تتجه نحو القيام بغربلة جديدة قبل الشروع في التحضيرات للموسم الجديد.

ثقة متجددة

على صعيد آخر يبدو أن القائمين على الفريق وبناء على ما قدمه الفريق إثر مغادرة المدرب السابق جلال القادري سيواصلون منح الثقة للمدرب أنيس البوسعايدي الذي يبدو أنه كسب الرهان خاصة وأن النتائج المسجلة في الجولات الأخيرة ليست سيئة، فالفريق كاد يحقق الفوز خارج ملعبه على حساب النجم الساحلي، واقترب أيضا من هزم النادي الصفاقسي، كما أنه تمكن من حصد ثماني نقاط في المباريات الخمس الأخيرة بعد فوزين وتعادلين مقابل هزيمة وحيدة.

فرصة جديدة

بعد أن كان ضمن قائمة اللاعبين المرشحين بقوة لمغادرة الفريق عقب نهاية الموسم، كسب المهاجم النيجيري الشاب فيكتور أباتا الرهان، فهذا اللاعب البالغ من العمر 19 سنة تمكن من خطف الأضواء في المباراتين الأخيرتين، إذ سجل في مباراة سوسة قبل أن يساعد الفريق على تحقيق الفوز في لقاء حمام الأنف، والثابت أن هذا اللاعب قدم مؤشرات جيدة تجعله يبدو المرشح الأول لقيادة الخط الأمامي عوضا عن مواطنه أليمي سيكيرو الذي كان موسمه الأول مع الفريق متواضعا.

استئناف التمارين بعد أسبوع

من المبرمج أن يستأنف الفريق تحضيراته استعدادا للموسم الجديد بعد حوالي أسبوع من الآن، حيث يريد الإطار الفني أن يتمتع الفريق بأكبر وقت حتى تسير التحضيرات في ظروف ملائمة وجيدة بما أن بطولة الموسم القادم ستنطلق يوم 24 أكتوبر، وفي هذا السياق وقع الترخيص للاعبي الفريق القادمين من خارج تونس للتمتع بعطلة في بلدانهم لفترة لا تتجاوز الأسبوع، ومن المقرر أن يعود هؤلاء اللاعبون في الإبان للخضوع لإجراء التحاليل قبل تلقي الضوء الأخضر لمعاودة التدرب مع الفريق.

وجدير بالذكر أن وليد الحسني قد يغيب عن التدريبات الأولية حيث تعرض لإصابة على مستوى قدمه ناجمة عن اعتداء تعرض له إثر نهاية مباراة حمام الأنف، ومن المرجح أن يركن للراحة لفترة قد تصل إلى أربعة أسابيع.

 


مراد البرهومي