الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



الدفعة الثانية من مقابلات الجولة 18

التنافس على المركز الثاني ضد المراهـــنة على تفادي النزول


مفارقة غريبة تجمع مقابلات اليوم من الدفعة الثانية من الجولة 18 حيث سيكون محور الرهان الأساسي الصراع من أجل المركز الثاني ضد الصراع من أجل تفادي النزول. فثلاثة فرق تلعب على ميدانها مازالت معنية بدرجات متفاوتة بالمركز الثاني ستلعب ضد ثلاثة فرق توجد في اخر المراتب وعليه فإن كل المقابلات مهمّة وكل الفرق التي ستلعب اليوم معنية بالرهان والانتصار ضروري.

وبعد التقارب الحاصل في السنوات الأخيرة فإن الفارق بين وضعيّة كل من النادي الصفاقسي والنادي البنزرتي واضح وجلي بما أن البنزرتي تراجع إلى اخر المراتب ويخشى على نفسه من النزول. وقد استعان بخدمات المدرب قيس اليعقوبي لعل حظّه يكون أفضل من حظ سابقيه فالنادي البنزرتي استعان هذا الموسم بخدمات خمسة مدربين دون أن يحصل على النتائج المرجوّة وخاصة مع سفيان الحيدوسي الذي غادر الفريق دون تحقيق أي انتصار. وبالنظر إلى مصاعب الفريق كلّما لعب بعيدا عن بنزرت فإن المهمّة ستكون أصعب اليوم ضد فريق يطمح بدوره إلى الحصول على المركز الثاني. ورغم أن البنزرتي سبق له الفوز في سوسة هذا الموسم إلا أن النادي الصفاقسي وقبل أيّام قليلة من اللعب ضد الترجي الرياضي سينزل بكل ثقله لتحقيق فوز معنوي وإنهاء مرحلة الشكّ، فالصفاقسي بتعادله في تطاوين أعاد المنافسة على المركز الثاني وهو يعلم أن مهمّته أصعب من باقي ملاحقيه ويجب بالتالي تحقيق نقاط الانتصار لتأمين فارق محترم.

1: انتصر النادي البنزرتي مرّة واحدة خارج ملعبه هذا الموسم في المقابل خسر النادي الصفاقسي مقابلتين على ميدانه ضدّ الترجي والملعب التونسي.

ويسعى النجم إلى تأكيد أفضليته خلال مرحلة الإيّاب عندما يستقبل اتحاد تطاوين فالنجم بفضل انتصاراته الأخيرة عاد من بعيد واقترب من المركز الثاني الذي أصبح هدفه الأساسي بعد أن قلب المعطيات كليّا ونجح في إثبات نفسه في غياب عدد من لاعبي الفريق المهمّين. وبعد الاستعراض الهجومي ضد الشبيبة القيروانية الأسبوع الماضي فإن جماهير النجم تنتظر التأكيد من العريبي أساسا الذي يبدو أنّه استعاد شهيّة التهديف من جديد وسيكون الورقة الهامة في هجوم الفريق خلال هذه المقابلة وبقيّة المواعيد الأخرى. وفي الجهة المقابلة وبعد أن انتزع التعادل من المتصدر الترجي ثم من الوصيف النادي الصفاقسي، فإن اتحاد تطاوين ينوي إضافة النجم إلى سلسلة ضحاياه بالعودة بنقطة تعادل قيمتها الانتصار في ظلّ وضع الفريق الحالي. ولن يكون من الغريب عن هذا الفريق تحقيق نتيجة إيجابية بما أنّه أثبت خلال المقابلات السابقة أنّه جاهز لرفع التحدي ويملك كل الإمكانات التي تجعله ضيفا ثقيلا على النجم وبقية الفرق الأخرى خاصة وأن معنويات لاعبيه مرتفعة للغاية.

10: لم يعرف النجم الساحلي الهزيمة خلال مرحلة الإيّاب حيث حصد الفريق 10 نقاط من 3 انتصارات وتعادل وحيد وهي أفضل حصيلة إلى حدّ الان.

ويوجد النادي الإفريقي في موقف صعب بعد أن خسر 5 نقاط خلال أربع جولات في مرحلة الإيّاب قياسا بمرحلة الذهاب ذلك أن الإفريقي ورغم أنّه لم يقبل الكثير من الأهداف إلا أن فاعليته الهجومية تراجعت كثيرا خاصة وأن الفريق خسر خدمات عناصره الفعّالة بداية بياسين الشمّاخي وكذلك بعد أن تراجع مستوى باسيرو الذي أصيب خلال تمارين هذا الأسبوع. ورغم هذه المشاكل الهجومية فإن الإفريقي مجبر على مضاعفة المجهود ليعود إلى الانتصارات التي غابت عنه في العاصمة وكذلك للبقاء معنيا بصراع المركز الثاني. ومهمّة الإفريقي لن تكون سهلة بما أن نجم المتلوي رفّع مستواه خلال المقابلات الأخيرة فبعد أن أقصى النجم من مسابقة الكأس تغلّب على الملعب التونسي خلال الجولة الماضية ومعنويات لاعبيه المرتفعة ستساعده على النيل من الإفريقي فهو يعلم أن الضغط مسلّط على الإفريقي كما سبق للنجم أن هزم الإفريقي في العاصمة وبوجود المدرب الكوكي فإن المقابلة ستكون مثيرة وصعبة على الإفريقي.

1: سجل النادي الإفريقي هدفا وحيدا خلال مرحلة الإيّاب كان ضد هلال الشابة مقابل صمت هجومه خلال 3 مقابلات إلى حدّ الان.

 


زهيّر ورد