الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



التحول إلى توزر يوم الجمعة

نحو دعوة 21 لاعبا.. ولا خوف على سيكيرو


أنهى الملعب التونسي تحضيراته استعدادا لعودة البطولة ليكون بذلك على موعد مع أول مباراة رسمية ضد نجم المتلوي، ومن الصدف أن آخر ظهور رسمي للفريق كان في ولاية قفصة عندما انهزم في سباق الكأس ضد قوافل قفصة لأسباب عديدة يرتبط بعضها بطول الرحلة وظروف الإقامة، لذلك ارتأى القائمون على الفريق توفير كل الظروف الملائمة حتى يكون اللاعبون جاهزين تماما لتحقيق النتيجة المطلوبة في هذا الاختبار الصعب، وفي هذا السياق تم تحديد يوم الجمعة الذي يتزامن مع الاحتفال بعيد الاضحى موعدا للتحول إلى مدينة توزر، حيث سيتحول الفريق عبر الحافلة بداية من منتصف النهار ليقيم في أحد النزل هناك على أن يجري اللاعبون حصة تدريبية يوم السبت، ويكون موعد التحول إلى مدينة المتلوي صبيحة يوم المباراة أي الأحد. ويفترض أن تقع دعوة 21 لاعبا للمشاركة في هذه الرحلة أي أن الإطار الفني سيوجه الدعوة لأكبر عدد ممكن من اللاعبين بما أن القوانين الجديدة الاستثنائية تمنح كل الفرق القيام بخمسة تغييرات في المقابلة.

بنينة والهمامي مع المجموعة

سبق وأن أشرنا إلى الوضع الصحي للاعبين حسام بنينة وحمزة الهمامي حيث عانيا من الإصابات خلال تربص سوسة الأخير، وحسب تأكيدات طبيب الفريق فإن اللاعبين أصبحا جاهزين تماما للمشاركة في التدريبات الجماعية، غير أن مشاركتهما في لقاء المتلوي تبدو مستبعدة للغاية بما أنهما مازالا بحاجة لوقت أطول لاستعادة كافة مؤهلاتهما البدنية.

بالتوازي مع ذلك يفترض بشدة أن يكون هيكل الشيخاوي حاضرا في رحلة توزر بما أنه تعافى بشكل تام من الإصابة وشارك في الودية الأخيرة ما يجعله مرشحا للظهور ضد نجم المتلوي.

اكتمال النصاب في الهجوم

شهدت المقابلة الودية الأخيرة غياب المهاجم النيجيري أليمي سيكيرو حيث قرر الإطار الفني تمكينه من قسط من الراحة بعد أن أحس ببعض الأوجاع، لكن تبدو حالته الصحية جيدة ولا تدعو للقلق، لذلك يفترض أن يكون بدوره ضمن قائمة المدعوين للتحول إلى توزر، في الأثناء عاد المهاجم الشاب حمزة الخضراوي للتدرب مع المجموعة بعد أن تعافى من الإصابة ليكتمل بذلك النصاب على مستوى الخط الأمامي حيث ستكون أمام الإطار الفني عديد الخيارات بعد تعافي هذين اللاعبين وبوجود كل من أيمن الصفاقسي وجاك ميدينا.

البديل موجود

يبدو أن تمديد عقد المدافع الشاب حلمي الجويدي لموسمين إضافيين بعد أن خاض مؤخرا تجربة مع مستقبل وادي الليل على سبيل الإعارة هدفها الأساسي السعي إلى إيجاد معوض محتمل لليبي علي معتوق، فبعد رحيل محمد الصالح المهذبي وعدم وجود البديل المناسب حاليا القادر على تعويض معتوق، كان لزاما التفكير في الاستفادة من هذا اللاعب الشاب الذي قدّم مستوى مقنعا خلال تجربته مع وادي الليل، غير أن منح الفرصة لهذا اللاعب لن يتم قبل الموسم المقبل بما أنه غير مؤهل للمشاركة حاليا مع الفريق، والثابت أيضا في هذا السياق أن اللاعب سيكون البديل لمعتوق في حالة استمرار الأخير مع الملعب التونسي.

 


مراد البرهومي