الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



النجم الساحلي في غياب نجوم الفريق

انطلاق تربص حمام بورقيبة.. وحديث عن "تمرد" الركائز


رع النجم الساحلي منذ يوم أمس في تربص مغلق بمركز التربصات بحمام بورقيبة، هذا التربص سيدوم عشرة أيام وسيعرف مشاركة 28 لاعبا أغلبهم من شبان النادي الذين وقعت دعوتهم للمشاركة مع الفريق الأول في بداية التحضيرات، كما أن هذه القائمة ضمت بعض العناصر التي كان يعتقد أنها ستغادر الفريق بعد أن تم إعلامها في السابق بضرورة البحث عن فرق أخرى ومن بينها المهاجم حازم الحاج حسن والمدافع المالي عمر كوناتي الذي تغير وضعه في الفريق من لاعب غير مرغوب فيه إلى أحد العناصر التي تشارك بانتظام مع الفريق تماما مثل بقية اللاعبين الأجانب وفي مقدمتهم الإيفواري سليمان كوليبالي والفنزويلي داروين غوانزاليس والثنائي الليبي مهند عيسى وعبد الله داقو وكذلك الثنائي الجزائري رضوان زردوم ودادي مواقي.

غير أن المتأمل في هذه القائمة يلاحظ غياب عدد كبير من ركائز الفريق وخاصة العناصر الدولية على غرار وجدي كشريدة وزياد بوغطاس ومحمد المثناني وصدام بن عزيزة ومرتضى بن وناس وفراس بلعربي ومحمد أمين بن عمر، إضافة إلى عدد من اللاعبين الآخرين مثل إيهاب المساكني وأيمن المثلوثي، دون نسيان بعض اللاعبين الذين شملهم منذ فترة قرار الخروج من الفريق على غرار أشرف كرير ومكرم البديري وحمزة لحمر وعلية البريقي وبلال الماجري.

ولئن وقع تفسير غياب كريم العريبي بأسباب صحية ومرتضى بن وناس بأسباب خاصة، فضلا عن وجود حديث عن كون بقية اللاعبين سيواصلون التدرب في سوسة، إلا أن هذا الغياب الجماعي لأبرز لاعبي النجم قد يوحي بوجود "تمرد" من قبل هذه العناصر التي ترفض العودة إلى التمارين ما لم تقع تسوية ملف مستحقاتهم المالية.

 

ضغوطات داخلية وخارجية

 

وفي هذا السياق يمكن التأكيد على أن هذا الإشكال طرح منذ فترة، حيث أصرت مجموعة من اللاعبين على عدم التدرب مع الفريق إلا بعد حصولها على مستحقاتها، ولولا توجيه الدعوة لعدد من هؤلاء اللاعبين للمشاركة في التحضيرات الأخيرة للمنتخب الوطني، لعرفت تدريبات النجم خلال المدة الفارطة عديد الصعوبات بسبب إصرار اللاعبين على حسم هذا الملف في أقرب وقت ممكن، ليأتي تربص حمام بورقيبة ويكشف عزم اللاعبين على الإضراب في وقت لم تقدر خلاله إدارة النادي على حلّ المشاكل المالية وتجاوز الصعوبات التي تجعل واقع الفريق غامضا بسبب الضغوطات الداخلية من قبل اللاعبين وكذلك الخارجية بعد مطالبة الفرق السابقة لكوليبالي وزردوم وداورين بالحصول على مستحقاتها المتخلدة بذمة النجم الساحلي.

 

صعوبات فنية

 

بالعودة إلى المباراة الودية التي خاضها الفريق نهاية الأسبوع الماضي وانتهت بالتعادل 2ـ2 مع الاتحاد المنستيري، فقد أبرز هذا الاختبار وجود بعض المشاكل الفنية وكذلك على مستوى الاختيارات البشرية، فأداء الفريق من الناحية الدفاعية لم يكن جيدا ولاحت عديد النقائص في ظل غياب أبرز الركائز، والثابت أن الودية ضد الاتحاد كشفت محدودية بعض العناصر المشاركة حاليا في تدريبات النجم مقارنة باللاعبين الدوليين.

على صعيد آخر فإن النقطة الإيجابية في هذه المواجهة تمثلت في مشاركة ثنائي الوسط مالك بعيو ومحمد الحاج محمود جنبا إلى جنب، وهذا الثنائي يبدو قادرا على مساعدة الفريق كثيرا في ظل الرحيل المرتقب لبعض العناصر الأخرى وأبرزها محمد أمين بن عمر.

وجدير بالذكر أن الساعات الأخيرة حملت الجديد على مستوى الإطار الفني للفريق، حيث وقع تكليف اللاعب السابق للنجم محمد علي نفخة بخطة مدرب مساعد ثان، كما وقع تعيين محمد الذيب في خطة مدير فني للشبان.


مراد البرهومي