الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



أحمد كندارة ( محامي السعيداني رئيس البنزرتي):

السعيداني لم يهرب ولم يتحيل


أكد أحمد كندارة محامي عبد السلام السعيداني رئيس النادي البنزرتي، أن الأحكام الصادرة في حقّ موكّله لا علاقة لها بما نسب إليه على مواقع التواصل الاجتماعي من تهم التحيّل وغيرها وأن الأمر يهمّ شيكات سلّمها السعيداني إلى لاعبين ومزودين وأضاف «:قام عدد من اللاعبين والمزودين للنادي البنزرتي بإنزال عدد هام من الصكوك والتي لم يتوفر رصيد لتغطية قيمتها مما جعل البنوك تحيل الأمر إلى القضاء لإصدار أحكام في حق موكلي. وللتوضيح ليست هناك أية قضايا أخرى تتعلق بالسعيداني على مستوى العقارات او الأراضي في هذه القضايا كما تم تداوله في أكثر من مناسبة وهي مغالطات للرأي العام ".

في الأثناء تسرّبت معطيات تؤكد أن السعيداني أبدى استعداده لخلاص قيمة الشيكات بل إنّه شرع في سداد البعض منها وهنا قال كندارة :« أؤكد للجميع أن السعيداني قام بخلاص عدد هام من هذه الصكوك وخاصة ذات المبالغ الهامة والتي تفوق قيمتها 50 ألف دينار رغم الوضعية المادية صعبة للغاية ومداخيل النادي شبه منعدمة. كما تقدمنا بوثيقة للمحكمة تبيّن موافقة أحد البنوك على قرض سيسمح للسعيداني بخلاص كل هذه الصكوك لكن القضاء اجتهد وحكم بأقصى العقوبة».

 

لا وجود لضغوط

 

على صعيد اخر، وبناء على تصريحات للسعيداني نفسه أو عدد من جماهير النادي البنزتي فإن أطرافا سياسية سعت بكل قوّة إلى توريط السعيداني في هذا الملف من خلال الضغط على القضاء وهو ما نفاه كندارة قائلا :« أنزّه القضاء التونسي من أي تدخل كان واعتبر أنّه لا مجال للتشكيك في مصداقية الأحكام بما أن المسألة تتعلّق باجتهاد القضاة وتمّ الحكم من خلال ما قدّم من مؤيدات. وقد قمنا باستئناف الحكم في الأجال القانونية ونحن في انتظار تعيين جلسة جديدة للنظر في طلباتنا " .

وحول هروب موكّله من تونس بعد أن علم بإصدار الأحكام وخوفا من تطبيق العقوبات الصادرة في حقّه قال كندارة :« صدر الحكم الصادر في حقّ منوبي منذ ما يناهز عشرة أيام وإلى حد اليوم لم  يصدر أي قرار تفتيش في شأنه أو منع من السفر وقد غادر إلى فرنسا بالطرق القانونية باعتبار أن له الحق في الإقامة في فرنسا ويمكنه السفر في كل وقت ما لم تصدر بشأنه بطاقة تفتيش" .

 أما عن تصريحات السعيداني بعد هذه الأحكام ووعده ببث شريط فيديو يفضح فيه كل الأطراف التي تسعى جاهدة للإطاحة له في المقام الأول ثم بالنادي البنزرتي في مقام ثان، علّق الأستاذ أحمد كندارة بقوله :« السعيداني يتحمل مسؤولية كل تصريح يدلي به لأي طرف كان وهو من يتحمل تبعات كل ما يصدر عنه ولا يمكنني التدخل في هذا الجانب».


حافظ كندارة