الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



أسماء تونسية تصنع الحدث

الاتحاد الـلـيـبـي لا يـنوي تجديد عــقـد الـبنزرتـي


انتهى عقد المدرب فوزي البنزرتي مع المنتخب الليبي في موفى شهر أفريل الفارط بحكم أنه تعاقد مع الاتحاد المحلي لمدة ستة أشهر، ومازال مستقبل «شيخ» المدربين التونسيين مجهولا حيث لم يعلن الاتحاد الليبي بقيادة الحكم الدولي السابق عبد الحكيم الشلماني عن موقفه الرسمي بخصوص تجديد عقد البنزرتي من عدمه حيث أثر توقف النشاط الرياضي على سير المفاوضات التي يبدو أنها منقطعة تماما بين الطرفين في الفترة الحالية.

وأكد مسؤولون في الاتحاد الليبي عدم نية الهيكل الرياضي تجديد عقد البنزرتي وأن المدرب المساعد علي المرجيني بات المشرف الأول على المنتخب الليبي بعد نهاية عقد البنزرتي في انتظار معرفة الموقف الحاسم من الطرفين بشأن تمديد التعاقد وهو ما يجعل مصير المدرب التونسي مفتوحا على جميع الاحتمالات بما أن رغبة الطرفين هي التي ستحدد مواصلة التجربة من عدمها حيث قد تجعل التبعات المالية لأزمة كورونا وكذلك تأجيل المباريات الدولية الاتحاد الليبي يختار الاستنجاد بمدرب محلي لتقليص النفقات مثلما قد يختار البنزرتي خوض مغامرة جديدة رغم أن ذلك مستبعد نسبيا بحكم أنه مصمم على تحقيق نجاحات مع المنتخبات وهي النقطة السوداء في مسيرته الطويلة والفرصة التي نالها مع المنتخب الليبي لن تتكرر وهو ما قد يجعله يقوم بتضحيات مالية.

وكان البنزرتي قد صرح سابقا أنه سعيد بتجربته الليبية كما دافع عن قرار المشاركة في بطولة افريقيا للمحليين وهي معطيات هامة تؤكد رغبته في البقاء رغم أن القرار الرسمي سيكون من الاتحاد الليبي، وقاد المدرب التونسي المنتخب الليبي في مباراتين ضمن منافسات كأس افريقيا 2021 حيث انهزم ضد المنتخب الوطني قبل الفوز على المنتخب التنزاني.

الجعايدي يحلم بالتدريب في الدوري الانقليزي

تطرق المدرب واللاعب الدولي السابق الجعايدي في حوار مع موقع «سبور 365» الى عديد المسائل التي تهم مسيرته كلاعب أو كمدرب حيث أكد أن فشل اللاعبين التونسيين في نحت مسيرة متميزة في البطولات الأوروبية خلال السنوات الأخيرة يعود الى عدم تأقلمهم مع الأجواء مبرزا أنهم لا يتأقلمون سريعا مع الظروف التي تختلف عن نظيرتها في باقي الدول وتتطلب صبرا وتضحية وانضباطا من أجل بلوغ المستوى العالي والصمود أمام جميع العراقيل، وشدد الجعايدي على ضرورة البذل والعطاء من أجل النجاح في «القارة العجوز» خاصة وأن اللاعب التونسي يملك قدرات فنية وبدنية كبيرة لكنه لا يقدر على تحمل الصعوبات.

وأكد الجعايدي حلمه بالتدريب في الدوري الأنقليزي مبرزا أنه لا يسعى في الوقت الحالي إلى حرق المراحل بل يعمل على كسب خبرة إضافية والنسج على منوال عديد الأسماء ومنها الفرنسي باتريك فييرا الذي انطلق مع شبان مانشستر سيتي قبل خوض تجربة قصيرة في البطولة الأمريكية ثم تحول الى فرنسا للإشراف على نيس، وأبرز المدرب الحالي لهارتفورد الأمريكي والذي كانت له محطة هامة مع شبان ساوثمبتون أن تكوينه العلمي ومعرفته الجيدة بالبطولة الانقليزية كلاعب وممرّن يسمحان له بالسعي الى تحقيق مبتغاه وهو ما يعزم عليه في قادم السنوات.

وكان ساوثمبتون قد منح الجعايدي فرصة قيادة هارتفورد الانقليزي من أجل خوض تجربة مغايرة قبل العودة الى انقلترا والغاية إكتسابه خبرة أكبر.

وتحدث الجعايدي بإسهاب عن المدرب الفرنسي روجي لومار الذي كان له فضل كبير في التتويج بأغلى لقب مع المنتخب الوطني فضلا عن مساهمته في نحت شخصية المدرب القوي، كما أبرز لاعب الترجي الرياضي سابقا قدرة المدربين المحليين على النجاح مع منتخباتهم مشيدا بانجاز جمال بلماضي مع الجزائر.

موضوع العجلاني يؤرق خريبقة

تنتظر الفرق المغربية الموقف النهائي بخصوص عودة البطولة الاحترافية من عدمها، وفي هذا الإطار أشارت مصادر مغربية إلى قلق أولمبيك خريبقة من تواجد المدرب أحمد العجلاني في تونس وهو ما قد لا يسمح له باستئناف مهامه سريعا في صورة إقرار عودة النشاط الرسمي خاصة وأن المجال الجوي مغلق، وزادت مخاوف الفريق المغربي بعد قرار المدرب الجزائري عبد القادر العمراني التخلي عن تدريب الدفاع الحسني الجديدي رغم تأكيده في عديد المناسبات مواصلته المهمة لكن الظروف الحالية غيرت جميع المعطيات طالما وأنه موجود في بلاده، كما يتوجس مسؤولو خريبقة من بعض الأخبار التي تتحدث عن رغبة النجم الساحلي في التعاقد مع العجلاني رغم تشديد الأخير على مواصلته التجربة في البطولة المغربية.

 


خليل بلحاج علي