الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



المعطى الأهم في لقاء الصفاقسي والترجي ٠ـ٢

البدري يهدّ «جبال»



من حسن حظ الترجي أنّه لم يترك أنيس البدري يغادر الفريق هذا الصيف لأن البدري هو العلامة الأبرز لبداية الموسم محليّا وخلال ظرف قصير صنع الفارق فأمن انتصارات الترجي في بداية البطولة ليجد الفريق نفسه مرشحا بقوة للانفراد بالصدارة قريبا عندما يخوض المقابلات المؤجلة. البدري ألحق بالنادي الصفاقسي الهزيمة ووضع المدرب العائد فتحي جبال في موقف لا يحسد عليه سريعا فالبدري هو من «هدّ» خطة جبال خلال هذه المقابلة وهو أيضا من تحكّم في مسار المقابلة مستفيدا من هفوات الصفاقسي. البدري نجم الترجي والبطولة سجّل خلال أسبوع واحد ٣ ثلاثيّات الأولى مع المنتخب في المغرب ضد ليبيا والثاني مع الترجي ضد بن قردان (صنع هدفا) والثالثة مع الترجي في صفاقس (أضاع ضربة جزاء). ونعتقد أن الترجي بقدر ما استفاد من نجاعة هذا اللاعب بقدر ما فشل الصفاقسي بسبب اختيارات مدرّبه.

١ـ لماذا خسر الصفاقسي؟

ـ اختار جبال خلال هذه المقابلة التعويل على هنيد والمثلوثي وكواكو منذ البداية ويجب البحث طويلا عن اخر لقاء خاضه كل لاعب من هذه المجموعة. فقد كان من الأفضل التعويل على العناصر الجاهزة بدنيا مثلما فعل مدرب الترجي الرياضي.

ـ اختار مدرب الصفاقسي اعتماد أسلوب هجومي من خلال تمركز خاطئ للاعبين وفّر المساحات للترجي وظهر وكأنّه لا يملك فكرة عن قدرات هذا الفريق الهجومية أساسا وأن الترجي «يلتهم» أي منافس يترك أمامه المساحات فلا يضيع الفرصة.

ـ رغم أن الصفاقسي تمتّع بيوم راحة إضافي قياسا بالترجي فإنه لم يكن قادرا على مجاراة نسق منافسه وفشل في احتواء الترجي خاصة في وسط الميدان بسبب ضعف الضغط على حامل الكرة وغياب التمركز السليم الذي من شأنه أن يصعّب مهمّة الترجي.

٢ـ لماذا انتصر الترجي؟

ـ ظهرت مقابلة اتحاد بن قردان وكأنها تدريب على الخطة التي سيعتمدها الترجي ضد الصفاقسي خاصة وأن الشعباني فضّل تجديد الثقة في العناصر التي حققت الانتصار. الترجي لم يغيّر أي لاعب بين المقابلتين والهدف كان الاستفادة من الانتعاشة التي تمرّ بها عديد العناصر وكذلك الانسجام الحاصل بين اللاعبين.

ـ الترجي هذا الموسم فريق قوي من الناحية الفنيّة وتقريبا فإن كل العناصر لها مهارات عالية تساعدها على الخروج بالكرة بشكل سليم ولا تجد صعوبات في تجاوز المنافس المباشر وهو ما خدم الفريق كثيرا. وهناك فارق كبير بين فريق الموسم الماضي الذي يتميّز بقدراته التكتيكية العالية وفريق هذا الموسم الذي يعول على الجانب الفني أكثر.

ـ يملك الترجي لاعبين ممتازين من الناحية الفرديّة لهم القدرة على صنع الفارق ذلك أن الفريق خلال الفترات القليلة التي وجد فيها بعض المشاكل فإنّ نجومه نجحت في رفع المستوى ما ساعد الفريق على تدارك المصاعب ودخول الهوني مثلا يؤكد ذلك حيث نجح في صنع الهدف الثاني بطريقة تعكس مستواه الرائع.

 

 


ورد