الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



علي الكعبي (مدرب ولاعب دولي سابق):

الحفاظ على الجيل الحالي


أكد المدرب واللاعب الدولي السابق لجيل 1978 علي الكعبي أن المنتخب الأولمبي لا يستحق الخروج من تصفيات كأس افريقيا لأقل من 23 سنة خصوصا وأنه قدّم مستوى جيدا في لقاء الاياب وكان قادرا على الفوز بنتيجة عريضة مضيفا في هذا السياق:«أظهر المنتخب الأولمبي اجمالا أداء جيدا في أغلب ردهات المباراة فرغم قبوله هدفا مبكرا فإنه أظهر قوة شخصية كبيرة رغم صغر سن اللاعبين ونقص خبرة أغلبهم وهو ما يؤكد أن الحضور الذهني متميّز، كما لاحظنا تطبيقا لتعليمات المدرب ورؤية فنية واضحة من خلال الجمل التكتيكية التي اعتمدها المنتخب الأولمبي والقائمة على التدرج بالكرة والمرور بسلاسة من الوضعية الدفاعية الى الوضعية الهجومية، والتغييرات التي قام بها الاطار الفني أعطت أكلها حيث وفرت الحلول من الناحية الهجومية لكن للأسف فإن التوفيق لم يرافق اللاعبين بسبب غياب التركيز أمام المرمى والفشل في استغلال الكرات الثابتة ليخرج المنتخب الأولمبي من الباب الصغير رغم الانتصار والأداء المقنع وهي خيبة جديدة لمنتخبات الشبان».

واعتبر الكعبي أن العمل الذي قام به المدرب السابق شكري الخطوي أعطى أكله اذ أنه أرسى مقومات الفريق الحالي قبل أن يأخذ فريد بن بلقاسم المشعل لكن ذلك لم يثمر في النهاية حيث خرج المنتخب الأولمبي من التصفيات وهو ما يعتبر «ضربة موجعة» بحكم الامكانات المتوفرة ووجود عناصر طيبة على غرار لاعبي النادي الصفاقسي مشيدا بفريق عاصمة الجنوب باعتبار أنّه أعطى الأولوية للشبان في حسابات فريق الأكابر مطالبا جميع الأندية التونسية بتكرار هذا السيناريو وعدم الاعتماد فقط على الانتدابات.

أولوية في «الشان»

ختم الكعبي مداخلته بالتأكيد على ضرورة المحافظة على الجيل الحالي من خلال اعطائه الفرصة تدريجيا للدخول ضمن منتخب الأكابر وعدم هدم ما بني منذ سنوات معطيا رأيا حول امكانية التعويل على «نواة» المجموعة الحالية في بطولة افريقيا للاعبين المحليين لتعويدهم على الأجواء الافريقية واكسابهم الخبرة المطلوبة.

 

 


خليل