الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة


النادي الصفاقسي
هزيمة صادمة في نيجيريا

سوليناس في موقف صعب


قد يدفع المدرب الإيطالي جيوفاني سوليناس ثمن فشل فريقه في تحقيق الانتصار في أول مقابلتين رسميتين يخوضهما النادي الصفاقسي هذا الموسم، فبعد مواجهة الترجي الرياضي في السوبر التي خسرها الفريق بنتيجة ١ـ٠، فإن هزيمة لقاء الذهاب ضد بايلسا النيجيري ١ـ٠ سيكون لها وقع خطير على مستقبل هذا المدرب وكذلك مستقبل الصفاقسي بشكل عام. فهذه النتيجة تهدم كل ما بناه الصفاقسي في المواسم الماضية من خلال مشاركاته في المسابقات القارية ولا يمكن إيجاد تفسير منطقي لما حصل رغم أن الهيئة بسبب فشلها في توفير الظروف اللوجستية المميزة لسفرة طويلة وشاقة قد تكون مساهمة في هذا الفشل ولكن المؤكد أن الصفاقسي وضع نفسه في موقف صعب للغاية وعدم التأهل إلى الدور القادم يعني اليا الخروج من المسابقات القارية سريعا بعد مشوار بطولي في منافسات كأس الموسم الماضي.

 

فريق دون روح

 

وفق بعض المصادر فإن الصفاقسي لم يقدم مستوى يليق باسمه وتاريخه ويعكس رغبة في التأهل بما أن الفريق استسلم لإرادة منافسه وقد يكون الإرهاق البدني سبب هذا الفشل مثلما قد يكون السبب الحقيقي وراء هذا التراجع غياب الرغبة لدى لاعبي الفريق في الانتصار وغياب الحافز المعنوي وهو أمر متوقع نظرا للمشاكل التي عاشها الفريق في الفترة الماضية والتي رافقت التحضيرات لبداية الموسم إضافة إلى عدم تأهيل المنتدبين الجدد وغيابهم عن المقابلات القارية في الدور الأول من المسابقة.

وستكون مقابلة الإياب شديدة الأهمية لاعتبارات عديدة، أولها أن الصفاقسي في حال فشله في التأهل فسيغادر المسابقة القارية سريعا وبالتالي قد يجد نفسه مضطرا إلى التخلي عن مدربه وذلك قبل أيام قليلة من مواجهة الترجي الرياضي لحساب الجولة الثانية من البطولة وهو ما يعني أن الفريق مقبل على أيام صعبة للغاية، ستدفعه إلى مضاعفة المجهود وخاصة من الناحية الهجومية بما أن الصفاقسي بعد مقابلتين رسميتين لم يسجل أي هدف إلى حدّ الان، وهو إشكال كبير يواجه الفريق ويجعله في موقف لا يحسد عليه بالمرة رغم وجود أسماء يفترض أن تقود الفريق إلى التألق والتميز على جميع المستويات.


زهير ورد