الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



بعد رحيل السايبي

هل يختار الدريدي مساعدا جديدا أم يواصل العمل بمفرده؟


إلى حدود يوم أمس لم يعلن النادي الإفريقي عن المدرب الجديد الذي سيعزّز الإطار الفني ويشغل خطّة مدرب مساعد مكان سعيد السايبي الذي قرّر خوض تجربة التدريب بمفرده في الرابطة المحترفة الأولى حيث سيقود مستقبل الرجيش الوافد الجديد على الرابطة المحترفة الأولى.

ولئن لم تمانع هيئة الإفريقي في رحيل السايبي الذي عزّز الفريق الموسم الماضي بعد أن سبق له العمل مساعدا لقيس اليعقوبي أو شهاب الليلي، فإن المدرب الدريدي هو من رخّص في المقام الأول للسايبي بالرحيل باعتبار أنّه يعلم أن كل مدرب يطمح إلى خوض تجربة مشابهة وبالتالي وافق على خروج السايبي.

في الأثناء فإن إدارة النادي منحت الدريدي حرية اختيار المدرب المساعد الذي سيعمل مكان السايبي وبالتالي تعزيز الإطار الفنّي وستكون الكلمة الأخيرة للدريدي بهذا الخصوص ولن يتمّ التعاقد مع أي مدرب دون العودة إليه.

أسماء ولكن

ومباشرة بعد رحيل السايبي تمّ اقتراح عديد الأسماء منها من بينها المجموعة التي عملت خلال السنوات الماضية في الإفريقي على غرار شكري الزعلاني أو كريم بوعايشة وأسماء أخرى تكوّنت في الإفريقي وسبق لها أن عملت في أصناف الشبّان.

ولم يحسم الدريدي موقفه باعتبار أن الظروف لم تكن ملائمة خلال بداية الأسبوع بإضراب اللاعبين الذي عقب تعادلا خيّب الآمال في المنستير وبالتالي فإن القرار قد يتمّ اتخاذه خلال الأسبوع القادم.

ولن يكون من المستبعد أن يواصل الدريدي العمل دون الاستنجاد بمساعد جديد باعتبار أن نسق المقابلات لا يسمح بالقيام بعديد التغييرات حاليا خاصة وأن المجموعة تعوّدت بنسق عمل واضح منذ فترة وبالتالي فإن الدريدي قد يلجأ إلى مساعد إضافي بنهاية الموسم الحالي.

تشافاريا لن يكون أساسيا

تعاطفت جماهير النادي الإفريقي مع اللاعب تشافاريا خلال الفترة الماضية بما أنّه فقد والده خلال وجوده في تونس ولم يتمكّن من العودة إلى نيكاراغوا بحكم غياب الرحلات الجوية. كما لمس الجميع لدى هذا اللاعب رغبة في التدارك وفرض نفسه أساسيا خلال مختلف المقابلات خاصة عندما سجّل هدفا في لقاء ودي ضد الملعب التونسي. ودخول تشافاريا خلال الفترة الثانية من مقابلة الاتحاد المنستيري لا يعني أنّه سيتمتّع بفرصة كاملة مع المدرب الأسعد الدريدي بما أنّه مازال غير قادر على صنع الفارق وخاصة القيام بالدور الدفاعي وعليه فإنّه سيكون احتياطيا من جديد خلال الموعد القادم.

عبد الرزاق يواصل

سيواصل غازي عبد الرزاق اللعب أساسيا في محور الدفاع بما أنّه الحل الوحيد المتوفّر أمام المدرب الأسعد الدريدي في الوقت الراهن وذلك إلى حين عودة بلال العيفة وفي حالة ما إذا نجح عبد الرزاق خلال مقابلة هذا الأحد في إثبات جدارته باللعب في المحور فإنّه قد يواصل اللعب في هذا المركز خاصة وأن آدم الطاوس نجح في إقناع الجميع بقدرته على توفير الحلول الهجومية عندما يلعب على يسار الدفاع وبالتالي فإن تركيبة الدفاع لن تعرف تحويرات خلال مقابلة نجم المتلوي يوم الأحد القادم.

تسوية بعض الملفّات

بالتوازي مع السعي إلى توفير السيولة المالية التي تساعد على حلّ عديد الإشكالات العالقة فإن الاهتمام منصبّ الان على سدّ الفراغ الحاصل في عديد الفروع وخاصة في كرة اليد بما أن اللاعبين عادوا إلى التمارين غير أن الرؤية لم تتضح بشكل نهائي وعليه فإن الساعات القليلة القادمة قد تعرف تكليف بعض الوجوه بشكل رسمي بالإشراف على هذا الفرع وتفادي الفراغ الحاصل بسبب الاختلاف في وجهات النظر.