الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة


الاتحاد المنستيري
خلال المقابلة القادمة ضد الشابة

غيابات مؤثرة.. والـجلاصي «جوكار» جديد


سيتعين على الاتحاد المنستيري تحقيق نتيجة إيجابية عندما ينزل ضيفا يوم السبت على هلال الشابة في مباراة تعتبر اختبارا جديدا لزملاء العرفاوي وذلك بعد التعادل الأخير ضد النادي الإفريقي، فخسارة نقطتين في سباق الحصول على المركز الثاني تفرض ضرورة رد الفعل والعمل على العودة بنتيجة مرضية ضد منافس صعب المراس، والثابت أيضا أن هذا الاختبار قد يكون أصعب من سابقه بالنظر إلى بعض المعطيات أهمها أن الفريق سيخوض هذا اللقاء في ظل وجود بعض الغيابات المؤثرة، حيث سيكون الثنائي الأجنبي إيمانويل أغبادو وأنتوني أكبوتو بعيدا عن الحسابات بسبب العقوبة المسلطة عليه، فالأول أقصي في اللقاء السابق وسيكون محروما من اللعب في مباراتين أما أكبوتو هداف البطولة فإنه جمع في رصيده ثلاثة إنذارات وتبعا لذلك تأكد غيابه عن مواجهة هلال الشابة، وبالإضافة إلى ذلك تبقى فرضية غياب القائد زياد المشموم واردة بشدة بحكم تعرضه لإصابة في اللقاء الأخير. ورغم هذه الغيابات إلا أن المدرب لسعد الشابي قلّل من حجم تأثيرها مؤكدا أن الفريق يضم عديد العناصر القادرة على صنع الفارق وتقديم الإضافة، مبرزا أن فرضية إجراء بعض التغييرات على الرسم التكتيكي وكذلك تمركز بعض اللاعبين تبقى واردة ومطروحة في مواجهة منافس يمر بفترة انتعاش ويعتبر من الفرق القوية على ملعبها.

 

بن رمضان يقود الهجوم

 

بلا شك يعتبر أكبوتو من أبرز ركائز الاتحاد، خاصة وأنه ساهم بشكل كبير في تحقيق عدة انتصارات هذا الموسم، لذلك وفي غياب هذا المهاجم سيكون الفريق في اختبار قوي خاصة من الناحية الهجومية، ويتعيّن على الإطار الفني إيجاد البديل المناسب والقادر على التألق، وفي هذا السياق تفيد المعطيات الحالية أن المهاجم الشاب علاء بن رمضان يعتبر المرشح الأول لقيادة الخط الأمامي، فهذا اللاعب الذي يشارك بانتظام في التدريبات سبق له تعويض أكبوتو وتحديدا في مباراة الكأس ضد زيتونة الشماخ، وفي تلك المقابلة تمكن من تسجيل هدف التأهل.

 

العمري بخير

 

مقابل تواصل الشكوك بخصوص الحالة الصحية لزياد المشموم الذي يتوقع بشدة غيابه عن مباراة السبت، ويفترض في هذا الإطار أن يعوضه حكيم تقا أو فادي العرفاوي في الرواق الأيمن للدفاع، فإن الإصابة التي تعرض لها المهاجم علي العمري في مواجهة النادي الإفريقي لا تكتسي أية خطورة، ومن المفترض أن يكون على ذمة الإطار الفني خلال المباراة القادمة، والأمر المؤكد أن العمري سيكون له دور أكثر أهمية على مستوى إنهاء العمليات الهجومية في ظل الغياب المرتقب لأكبوتو.

 

الجلاصي معوض أغبادو

 

رغم وفرة الحلول على مستوى تركيبة وسط الميدان ووجود عدد من اللاعبين القادرين على تعويض أغبادو في خطة لاعب ارتكاز إلا أن نية الإطار الفني تتجه نحو تكليف إلياس الجلاصي باللعب إلى جانب موزاس أوركوما، وسبق للجلاصي أن لعب عدة مباريات في هذا المركز على غرار ما حصل في مواجهة الملعب التونسي والتي انتهت بفوز الاتحاد برباعية في لقاء شهد تألق هذا اللاعب الذي يعتبر «جوكار» الفريق بما أنه يحذق اللعب في عدة مراكز ويتحمل مسؤولية تنفيذ الكرات الثابتة، وفي مواجهة هذا السبت ستكون مهمته مضاعفة بما أنه سيوفر التوازن في وسط الميدان إلى جانب أوركوما ويكون مطالبا أيضا بصنع اللعب ومعاضدة لاعبي الخط الأمامي.

وفي سياق متصل من المفترض أن تتاح الفرصة من جديد لإدريس المحيرصي كي يلعب أساسيا، فأداء هذا اللاعب نال رضاء الإطار الفني رغم أنه لم يكمل المباراة بسبب بعض الإرهاق غير أن المدرب الشابي يأمل أن يكون المحيرصي جاهزا تماما خلال المواجهة المرتقبة ضد الهلال ويساهم في تحقيق النتيجة المرجوة.

 

مشاركة صبّو واردة بشدة

 

أجبرت تطورات المباراة الأخيرة الإطار الفني للاتحاد على منح الفرصة للمدافع الليبي المعتصم صبّو كي يسجل حضوره في أول مباراة بعد فترة التوقف رغم أنه لم يتدرب كثيرا مع الفريق، هذا اللاعب ظهر بمستوى مشجع وأكد أنه استعاد جانبا كبيرا من مؤهلاته البدنية، لذلك تبقى فرضية ظهوره أساسيا هذه المرة مطروحة خاصة وأن العرفاوي قد يغيّر تمركزه من مدافع محوري إلى ظهير أيمن لتعويض الغياب المحتمل لزياد المشموم.


مراد البرهومي