الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة


الترجي الرياضي
في غياب شمام

الإبقاء على شبار أم تغيير تمركز بن حـــــــــــــمــيــدة؟


تدرك تحضيرات الترجي الرياضي لملاقاة الاتحاد الليبي مراحلها الأخيرة وسط حرص من الاطار الفني على العناية بالجوانب التكتيكية من أجل ضمان التأهل الى دور المجموعات دون عناء وتفادي تكرار سيناريو النسخة الفارطة عندما فاز الفريق بشقّ الأنفس على أهلي بنغازي بعد نهاية مقابلة الذهاب بالتعادل السلبي حيث يدرك المدرب راضي الجعايدي أنها نتيجة «فخ» وبالتالي يجب لعب جميع الأوراق والتحلي بجاهزية كبيرة لتحقيق المنشود.

واضافة الى موسى كوناتي غير المدرج في القائمة الافريقية، ستعرف مقابلة العودة غياب المدافع خليل شمام الذي سيركن الى راحة لا تقل عن ثلاثة أسابيع وهو ما قد يجعل الاطار الفني يراجع حساباته بخصوص الرسم التكتيكي المزمع انتهاجه من خلال التخلي عن اللعب بثلاثة لاعبين في المحور رغم أن هذه الطريقة أعطت الفاعلية المطلوبة على المستوى الدفاعي من خلال تفادي قبول أهداف في آخر مقابلتين، وتبقى جميع الاحتمالات واردة رغم أن النجاح النسبي في لقاء الذهاب يتطلب إضفاء الاستمرارية المطلوبة لتدعيم آليات الفريق تدريجيا، ويبدو بلال شبار من المنافسين على مقعد أساسي من جديد طالما أن مستواه عرف تحسنا في موعد بنغازي رغم بعض الارتباك على مستوى التمرير والخروج بالكرة لكنه كسب أغلب الحوارات الفضائية وتناغم مع محمد أمين توغاي وعبد القادر بدران حيث غابت الأخطاء القاتلة من جانب الخط الخلفي وكوّن الثلاثي جدارا صلبا أمام الحارس معز بن شريفية.

واختار الاطار الفني الاعتماد على خطة ٤ـ٣ـ٣ في مقابلة الاتحاد المنستيري لكنها لم تعط أكلها حيث خسر الفريق أول رهان في الموسم كما اضطر المدرب الجعايدي الى تعديل الأوتار في الشوط الثاني من خلال الدفع بلاعب «ارتكاز» ثالث وهو ما يعني تمسكه بانتهاج هذه الطريقة.

بن حميدة أحد الحلول

منذ قدومه الى الترجي، جرّب المدرب الجعايدي عديد الحلول في محور الدفاع حيث شهدت المباريات الودية التعويل على لاعبي الرواقين في دور جديد والهدف إرساء مقومات الخطة التكتيكية الجديدة التي يرنو اعتمادها ومن ضمن المرشحين للاضطلاع بخطة مدافع محوري في قادم المقابلات محمد أمين بن حميدة الذي ثبّت أقدامه في التشكيلة الأساسية حيث خاض المقابلات الثلاث الأخيرة وكان عند حسن الظن، وفي صورة اشراك الأخير في هذا الدور فإن الفرصة ستكون مواتية للجزائري الياس الشتي من أجل استعادة مكانه الأساسي للاستفادة من قدراته الهجومية بينما سيوفّر بن حميدة الضمانات اللازمة في الرواق الأيسر بما أنه يمتاز بطابعه الدفاعي مقابل عدم توفّر الآليات اللازمة لخلق التفوق العددي من الناحية الهجومية رغم أنه يجتهد كثيرا في المباريات.

هل تعطى الفرصة للمرزوقي؟

أهدى علاء الدين المرزوقي ورقة الترشح لدور المجموعات في النسخة الفارطة بتسجيله هدف الحسم وكان يعتقد أن مسيرة اللاعب ستعرف تحوّلا كبيرا غير أن العكس حصل ببقائه خارج الحسابات، ولا يبدو الوضع مختلفا في الموسم الجديد اذ غاب عن رحلة بنغازي رغم انتظامه في التدريبات الجماعية لكن المصاعب الهجومية التي عرفها الفريق تتطلب البحث عن حلول جديدة في الخط الأمامي باعتبار أن منح الفرصة مجددا لنسيم بن خليفة يبقى مستبعدا، وقد يكون المرزوقي الذي زاد الرسم التكتيكي الجديد في تعقيد وضعيته أحد الحلول أثناء اللعب في صورة ادراجه ضمن قائمة المقابلة، ومن المنتظر أن تحسم الحصة التدريبية لليوم ملامح التشكيلة الأساسية التي ستواجه الاتحاد الليبي في مباراة مهمة للغاية لفريق باب سويقة بحكم أنها ستحدّد توجهاته في الفترة المقبلة ومدى استيعاب اللاعبين للأفكار الحديثة. 

وسجّل المرزوقي الهدف الوحيد للفريق خلال اللقاء الودي الذي جمع الفريق الثاني بمنتخب الأواسط العراقي وانتهى بالتعادل بهدف، وشهد هذا الاختبار مشاركة بعض العناصر العائدة من  اصابات على غرار محمد علي اليعقوبي الذي حمل شارة القيادة ورائد الفادع فضلا عن السينغالي موسى كوناتي الذي يتأهب لأول مشاركاته مع الفريق في البطولة.

هل يكون العرفاوي حاضرا؟

غاب متوسط الميدان رشاد العرفاوي عن التدريبات الجماعية حيث اكتفى بالتدرب على انفراد تكون مشاركته ضد الاتحاد الليبي في لقاء العودة محلّ شكّ كبير وهو ما سيجعل الاطار الفني أمام حتمية تجهيز البديل القادر على تعويض الغياب المحتمل لأحد أبرز لاعبي الترجي في الموسم الجديد.

 


خليل بلحاج علي