الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



غدا استضافة نادي الجيش الرواندي

سـوما ضمن الـمرشحين للظهور..والتغييرات مؤكدة في وسط الميدان


دارت حصة أمس الصباحية وسط أجواء مثالية ومميزة بما أنها شهدت حضور الجمهور، وذلك لأول مرة منذ فترة طويلة للغاية بسبب الظروف التي فرضتها في السابق جائحة كورونا، ويواصل النجم الساحلي تحضيراته استعدادا لمباراة العودة التي ستقام غدا السبت بملعب المنستير ضد فريق الجيش الرواندي ضمن منافسات الدور التمهيدي المؤهل إلى دور المجموعات لرابطة الأبطال حيث سيتعين عليه تحقيق الفوز وتأكيد نتيجة التعادل التي عاد من مباراة الذهاب.

علما وأن مباراة الإياب ستدور أمام مدارج شاغرة حيث تقرر مواصلة العمل بنفس الإجراءات المتعلقة بالتوقي من فيروس كورونا ومن أهمها إقامة المباريات دون حضور الجماهير.

ظهير أيسر جديد؟

تدريبات يوم أمس عرفت مشاركة أغلب اللاعبين الذين شاركوا في المقابلة الأخيرة، وتبعا لذلك فإن خيارات الإطار الفني لن تختلف كثيرا رغم أن كل الفرضيات تبقى مطروحة، وإجراء بعض التحويرات يظل الخيار الأقرب في مباراة الغد بحكم حاجة الفريق إلى الظهور بمستوى أفضل يساعده على التعامل بإحكام مع خصوصية هذا المنافس الذي ظهر بمستوى جيد في المواجهة السابقة بين الطرفين.

وعلى هذا الأساس فإن حصول بعض المفاجآت على مستوى التشكيلة الأساسية يبقى واردا بشدة، وفي هذا الصدد فإن الإطار الفني قد يمنح الفرصة هذه المرة للغيني علي سوما للعب منذ البداية، وبعد أن شارك أثناء اللعب في اللقاء السابق فإن إمكانية التعويل عليه أساسيا هذه المرة تبقى مطروحة، إذ لا يستبعد أن يكون منافسا قويا للجزائري يوسف العوافي للعب في مركز ظهير أيسر، فبحكم حاجة الفريق إلى حلول أكبر في ما يتعلق بالتنشيط الهجومي ومعاضدة عناصر الخط الأمامي فإن سوما يمكنه أن يقوم بهذا الدور خاصة وأنه يملك كل الخصال التي تساعده على استعادة كافة مؤهلاته وسالف توهجه مع الفريق قبل أن تجبره الإصابة خلال الموسم الماضي على الابتعاد لفترة طويلة عن حسابات الإطار الفني.

حلول بديلة عديدة

التغييرات يمكن أن تمس بعض المراكز سواء في الدفاع أو في وسط الميدان، ففرضية تغيير تمركز حسين بن عيادة ليلعب في المحور إلى جانب مواطنه بوعلام المصمودي أو غفران النوالي تبقى ممكنة، في المقابل يمكن أن يكون الشاب أيوب عياد أو ياسين العمري من بين المرشحين للمشاركة في لقاء الغد، أما في وسط الميدان فإن جاك مبي يبدو في وضع جيد يجعله الأقرب للعب ضمن التشكيلة الأساسية حيث يتوقع بشدة أن يستعيد مكانه على حساب الجزائري سليم بوخنشوش، لكن يبقى المركز الذي يحظى باهتمام من قبل المدرب لسعد الدريدي هو صانع الألعاب، بما أن الرهان على أسامة عبيد في المقابلة الأخيرة لم يكن فعالا بالشكل المطلوب، وعلى هذا الأساس فإن إمكانية الدفع بياسين الشيخاوي ليتولى اللعب في هذه الخطة تبقى واردة ولو بنسبة ضئيلة بما أن الأخير يميل عادة للعب في الهجوم.

هل تنفرج الأزمة؟

على صعيد آخر تبذل إدارة النجم الساحلي جهودا كبيرة من أجل تسوية ملف اللاعب الإيفواري سليمان كوليبالي وإيجاد حل يرضي الأهلي المصري من جهة ويساعد النجم على تفادي عقوبة المنع من الانتدابات من جهة ثانية، وحسب بعض المصادر المصرية فإن رئيس النجم الساحلي عبّر عن استعداده لتسديد مستحقات الفريق المصري على أقساط، وفي هذا السياق وقع الاتصال برئيس الأهلي من أجل تقريب وجهات النظر وتأكيد تطلع الإدارة الجديدة إلى التوصل إلى حل نهائي يرضي الطرفين، ومن غير المستبعد تبعا لذلك أن توافق إدارة الفريق المصري على مقترح نظيرتها في النجم على أن يقع تقسيط مبلغ مليون و400 ألف دينار.

مرشحون بالجملة لمنصب مدير رياضي

من المنتظر بشدة أن تتم إعادة خطة مدير رياضي صلب الفريق، وبعد أن وقعت إعادة هيكلة بقية الفروع على غرار فرعي كرة السلة والكرة الطائرة، وبعد أن وقع تشكيل اللجنة القانونية فإن الخطوة القادمة قد تكون تعيين مدير رياضي يعنى بفرع كرة القدم، في هذا السياق وقع ترشيح عدد من اللاعبين السابقين لتولي هذه الخطة ومن بينهم كريم حقي وزياد الجزيري في انتظار اتخاذ القرار النهائي من قبل ماهر القروي رئيس النادي، وقد يحصل هذا الأمر خلال الأسبوع المقبل.

 


مراد البرهومي