الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



السماح للجماهير بحضور حصة اليوم

حمـــلات مــتــواصـــلة لـدعم النادي.. وزردوم يخرج من الحسابات


يبدو أن المرحلة الحالية ستكون حاسمة لتحديد مسار النجم الساحلي خلال الموسم الجديد، فالأوضاع الدقيقة التي يعيشها حاليا في ظل كثرة الملفات العالقة وحتمية معالجتها في الإبان تفرض على الإدارة الجديدة القيام بخطوات نحو الأمام من أجل تجاوز كل ما من شأنه أن يعرقل انطلاقة الفريق هذا الموسم، والثابت في هذا السياق أن الهيئة المديرة أدركت سريعا أنه يتوجب عليها الانفتاح على الأنصار وتأكيد أهميتهم وتأثيرهم إيجابيا لتجاوز مختلف العراقيل والصعوبات، وما يؤكد هذا التوجه هو القرار الأخير بخصوص حضور الجماهير تدريبات الفريق، حيث سيتم السماح لأنصار النجم بمواكبة الحصة التدريبية المبرمجة اليوم في ملعب أحمد معروف ضمن تحضيرات الفريق قبل مواجهة الإياب ضد نادي الجيش الرواندي، والثابت أن هذه الخطوة من شأنها أن تحفز الجماهير على دعم فريقها معنويا وخاصة ماليا، وهذا المعطى بات ضرورة ملحة في ظل وجود مصاعب ومطبّات كبيرة أدت إلى حصول اضطراب وتقصير كبيرين في ما يتعلق بخلاص أجور اللاعبين طيلة الأشهر الأخيرة، لكن الانفتاح على الأحباء الذين بدأوا منذ أيام في حملات تبرع كبيرة تشمل الأنصار الموجودين في تونس وخارجها تثبت أن حاجة إدارة الرئيس الجديد للنجم ماهر القروي لتوفير الأموال المطلوبة للتعامل مع المتطلبات العاجلة ولم لا خلاص قسط من أجور اللاعبين.

زردوم يبتعد؟

وجدير بالذكر أن الأيام الماضية عرفت تململا لدى بعض اللاعبين الذين تذمروا من عدم حصولهم على مستحقاتهم خلال الأشهر الأخيرة، وفي مقدمتهم الجزائري رضوان زردوم الذي لم يشارك بقية زملائه في الرحلة الأخيرة بعد أن رفض مواصلة التدرب قبل الحصول على مستحقاته، ولئن كان السبب الرئيسي لعدم توجيه الدعوة له للمشاركة في هذه الرحلة يبدو بالأساس فنيا بما أنه غير قادر على المنافسة بقوة للظهور ضمن التشكيلة الأساسية، إلا أن «تمرد» اللاعب في هذا الظرف بالذات من شأنه أن يبعده تماما عن الفريق، ومن الممكن بشدة أن يتم وضعه ضمن قائمة المغادرين خاصة في ظل وجود اهتمام من قبل بعض الأندية الجزائرية بالتعاقد معه خلال الفترة القادمة.

عودة مؤجلة

من غير المستبعد أن يكون الحارس أيمن المثلوثي أساسيا في مباراة العودة ضد الفريق الــرواندي، حيث مازال بحاجة لبعض الوقت حتى يتمكن من تجاوز بعض المشاكل البدنية ويصبح قادرا على المنافسة بقوة على استعادة مكانه، وبالتوازي مع ذلك يظل علي الجمل الذي قدّم مستوى مقنعا في مباراته الأولى مع النجم الساحلي المرشح الأول والأبرز للمحافظة على مكانه الأساسي.

مبي مرشح لاستعادة مكانه

بعد راحة قصيرة إثر العودة من رواندا شرع الفريق في التدرب استعدادا لموعد نهاية هذا الأسبوع من أجل تحقيق نتيجة إيجابية تؤكد جدارته بالتأهل إلى دور مجموعات رابطة الأبطال، ولئن كان الفريق قريبا للغاية من تحقيق الفوز خارج ملعبه إلا أن بعض الأخطاء ساهمت في الاكتفاء بنتيجة التعادل خاصة بعد التراجع المسجل على مستوى الأداء الجماعي، ومن هذا المنطلق يبدو من المؤكد أن يجري المدرب لسعد الشابي بعض التعديلات على مستوى التشكيلة الأساسية، ومن أهم التغييرات المتوقعة عودة الكاميروني جاك مبي للعب أساسيا خاصة وأن مستوى الثنائي مالك بعيو وسليم بوخنشوش لم يكن مقنعا تماما، وعلى هذا الأساس بات جاك مبي من بين المرشحين بقوة للظهور ضمن التركيبة المثالية خلال المواجهة القادمة.

ثقة متجددة في عبيد؟

راهن الإطار الفني على اللاعب الشاب أسامة عبيد حيث عوّل عليه في خطة متوسط ميدان هجومي، ولئن لم يكن هذا اللاعب حاسما بالشكل المطلوب إلا أن فرضية ظهوره أساسيا من جديد تبقى واردة ومطروحة، رغم أن فرضية الإقدام على منح الفرصة للاعب آخر يتولى هذه المهمة تبقى واردة، حيث يبقى الشيخاوي وكذلك ياسين العمري من بين المرشحين للعب في مباراة نهاية هذا الأسبوع، تماما مثل علي سوما الذي لا يستبعد أن يأخذ فرصته كاملة في ظل إمكانية إحداث تغييرات عديدة في التشكيلة الأساسية، وهذه التحويرات تظل أساسا مرتبطة بمدى جاهزية بعض العناصر من الناحية البدنية وكذلك الذهنية والحديث هنا يخص الثنائي الجزائري حسين بن عيادة والطيب المزياني الذي طالب بدوره بالحصول على رواتب الأشهر الأخيرة.

 


مراد البرهومي