الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



فرحته بظهوره الأول لم تتواصل

إصابة تعرقل بروز رفيع مع جوفنتس


سيغيب حمزة رفيع عن صفوف فريق جوفنتس الإيطالي لمدّة أسبوعين وفق ما أعلنه النادي الايطالي في بلاغ مساء يوم الخميس، فبعد يوم واحد من تسجيله أول هدف لفريق جوفنتس في أول مشاركة رسمية له مع الفريق الأول تلقى هذا اللاعب خبرا غير سار باعتبار أنّه كان مرشحا ليكون ضمن قائمة الفريق خلال مقابلة الغد ضد إنتر ميلانو ولكن الإشكال الصحي الذي تعرّض له سيعيق حضوره وسيمنعه من تسجيل اسمه في واحد من أهم المواعيد في إيطاليا.

ولم يحدد النادي الإيطالي سبب هذه الإصابة، ولكن من المؤكد أن الاندفاع البدني الكبير الذي رافق مشاركة هذا اللاعب في أول مقابلة له سبب له هذه المشاكل ولحسن حظّه فإن فترة غيابه لن تطول باعتبار أن تتالي المواعيد خلال الفترة القادمة سيجعل المدرب مجبرا على منحه فرصة ثانية في أسرع وقت ممكن.

وقد استكثر البعض على التونسيين أن يفرحوا لهذا اللاعب بما حققه في المقابلة الأخيرة، فلئن لم يصل رفيع بعد إلى مستوى النجوم العربية الأخرى وهو أمر طبيعي إلا أن الخطوة الأولى هي التي تكون دائما أصعب وبالتالي فإن الجميع فرح لأن هذا اللاعب نجح في أن يقدّم بطاقة اعتماده في ايطاليا ولا أحد قال أنهّ في مستوى رياض محرز أو محمد صلاح أو أنّه سينافس اللاعبين قريبا ولكن يجب أن نقارن بين ما حققته النجوم العربية في سن 20 عاما وما حققه محرز. كما أن صورة رونالدو وهو يلاحق اللاعب التونسي كانت كثيرة وجابت العالم باعتبار أن اللاعب التونسي أنقذ جوفنتس الذي دفع مدربه برونالدو قبل دخول رفيع من أجل إنقاذ الموقف وبالتالي فمن الطبيعي أن يفرح الجميع.

حديث الإيطاليين

أصبح حمزة رفيع حديث الإعلام الإيطالي في الساعات الماضية فقد خصّت صحيفة لاغزيتا أكبر الصحف الإيطالية هذا اللاعب بتقرير استعادت فيه مختلف المحطّات التي عرفتها مسيرته على قصرها وتم الكشف عن عديد المعطيات التي تهمّ انتقاله من فريق ليون إلى جوفنتوس.

ومن جانبه، نشر موقع سكاي سبور، أحد أكبر المواقع في إيطاليا باعتبار أن قناة سكاي تملك حقوق بث المقابلات تقريرا يهمّ هذا اللاعب وكشفت بدورها عن عديد المعطيات التي تهمّ مسيرته.

ومن الطبيعي أن يجد اللاعب التونسي هذا الاهتمام الكبير من قبل الصحف الإيطالية بما أنّه أنقذ النادي الإيطالي من الانسحاب من مسابقة الكأس في وقت كانت فيه نجوم الفريق تشارك في اللقاء ضد جنوى.

كما أن تسجيل هدف مع الفريق الأول بعد دقائق من المشاركة الأولى ليس حدثا عابرا في مسيرة أي نادي.

ومازاد في شعبية رفيع، أن عديد النجوم في العالم نشرت تغريدات تثمّن نجاحه وهو ما جعل اسمه يتداول بشكل كبير. ومثّل نجاح اللاعب اكتشافا بالنسبة إلى مختلف وسائل الإعلام أو نجوم اللعبة في العالم، طالما وأن لا أحد كان يعرف حقيقة قدراته طوال الفترة الماضية ولهذا فإنّّ أصبح حديث الجميع.

 


زهيّر ورد