الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



مراد القداح (الرئيس الجديد للشبيبة القيروانية)

وجهنا نداء للراغبين في رئاسة النادي وعازمون على تدارك الأخطاء


دخلت الشبيبة القيروانية، مرحلة جديدة في مسيرتها عقب استقالة الرئيس محمد المامني، حيث تولى مراد القدّاح قيادة الفريق خلفا له.

ولن تكون مهمة القداح سهلة باعتبار أن الفريق يمرّ بمشاكل كبيرة على جميع المستويات المالية منها أو الإدارية والتنظيمية ولكنّه قبل التحدّي في وقت ابتعدت فيه عديد الأسماء عن تحمّل المسؤولية لتترك الفريق في وضع لا يحسد عليه بالمرّة والأمل معلّق على حرص القداح على إعادة الفريق إلى مداره الطبيعي خاصة وأن الرجل محلّ ثقة من قبل كل الأطراف والجميع يشهد له بالكفاءة العالية التي قد تساعده على إعادة ترتيب البيت رغم الصعوبات المفترضة بالنظر إلى ما تمرّ به الشبيبة من مشاكل نتيجة تراكمات السنوات الماضية، القداح كشف لنا ملامح طريقة عمله في هذا الحوار في انتظار ترجمة كل الوعود بدعمه من قبل عائلة الشبيبة.

وصولك إلى الرئاسة هل هو طموح قديم - جديد؟ أم هو لاستعادة أموالك وأموال بقية أعضاء الهيئة المديرة ليس أكثر؟

لا هذا ولا ذاك، و كل ما في الأمر هو أننا قبل استقالة رئيس النادي محمد المامني وجهنا العديد من الدعوات لكل من هو قادر على قيادة السفينة لكن للأسف لم نجد من يقبل تحمل المسؤولية وقد وجدنا أنفسنا أمام حتمية مواصلة العمل وعدم ترك مصير الجمعية للمجهول في هذا الظرف الصعب الذي تمر به وقد قبلت شخصيا التحدي رغم جسامة وصعوبة المهمة.

وبخصوص ملف الأموال الذي كثر حوله الحديث فإنني أود أن أوضح لأحباء الشبيبة بأن كل من له ديون متخلدة بذمة النادي سواء كان عضو هيئة مديرة أو محبا فبامكانه استرجاعها وحقوقه مضمونة بالقانون وبالتالي فإن رواية أننا متمسكون بالمسؤولية خشية عدم حصولنا على أموالنا هي مسألة عارية عن الصحة.

قلت أنكم لم تجدوا من يتحمل المسؤولية لكن الجميع يعلم أن وجيه العلويني أبدى استعداده لتحمل المسؤولية لكنكم وضعتم أمامه «العصا في العجلة» لإرغامه عن العدول عن فكرة ترأس الجمعية ؟

غير صحيح بالمرة لقد كنا على أتم الاستعداد لتسليم المشعل لوجيه العلويني لكن بعض التفاصيل القانونية واشتراط العلويني على المدعمين توفير المال حالا أسقط الفكرة في الماء وحتى لا أتهم بالمراوغة واللغة الخشبية فإن وجيه العلويني علاوة على ترأسه فرع كرة السلة سيكون الى جانبي فيما يتعلق بكل الأمور التنظيمية لاسيما منها المالية.

العديد من الأحباء يعتبرونك جزءا من المشكل وليس بوسعك أن تكون جزءا من الحل فماهو رأيك؟

من حق الأحباء أن يفكروا بهذه الطريقة خاصة وأن حصيلة الفريق في بداية الموسم كارثية ولن أتعلل بماراطون المباريات والارهاق وكهيئة نتحمل كامل المسؤولية خاصة على مستوى الاختيارات التي قمنا بها رغم أننا كنا مضطرين وليس مخيرين باعتبار أن الفريق كان سيلعب في الرابطة الثانية قبل أن تتاح لنا فرصة الباراج و لكن أود أن أوضح للأحباء بأنني وان جازفت فعلا بالتربع على الكرسي فإنني سأتحمل مسؤوليتي كاملة وسأكون مطالبا بتوفير كل الامكانيات واعادة الثقة من جديد بين الادارة والجماهير وفي هذا الاطار ومنذ تسلمي المشعل قمت باتصالات ماراطونية مع كل الوجوه الرياضية والمسؤولين السابقين ومع أكثر من رجل أعمال وقد وجدت تجاوبا كبيرا من الجميع وهو ما ضاعف من تفاؤلي لمعالجة كل النقائص والنهوض بالفريق من جديد كما لن يكون الاصلاح فنيا فحسب حيث لن تتكرر الخطايا المالية مستقبلا وذلك بعد أن دفعنا غاليا في ملف الثنائي الأجنبي توماس جونيور وبنجامين باتير وقريبا سنغلق نهائيا ملف الكامروني صاموال والغاني بنجامين باعتبار أن عقودهما لازالت سارية المفعول.

هل يكفي هذا التجاوب للخروج من الأزمة المالية ؟

أجل عندما تتحد رجالات الشبيبة بامكاننا التغلب على كل المصاعب المالية وثقتي كبيرة في الجميع لانقاذ الفريق وانهاء الموسم بسلام.

التحدي الأول لك هو الاسراع بالتعاقد مع مدرب جديد والقيام بانتدابات قيمة لتغيير وجه الفريق فما الجديد بخصوص هذا الموضوع ؟

نحن في مرحلة مفاوضات مع عدة مدربين وحريصون على اختيار مدرب يحظى باجماع أحباء الفريق وقد تكون قمة مفاجأة سارة للأحباء خاصة وأننا مستعدون لتقديم تضحيات مالية هامة.

أما بالنسبة للانتدابات فهناك ثلاثي أجنبي (مدافع محوري ولاعب ارتكاز ومهاجم ) سيحل بالقيروان في اليومين القادمين وحسب معلوماتنا فإن هذا الثلاثي بامكانه تقديم اضافة هامة للفريق.

أما بخصوص الانتدابات المحلية فإن الأمر سيكون موكول فيها للمدرب الجديد.

قلت انكم ستحرصون على تعزيز الفريق بانتدابات قيمة لكنكم بالمقابل رفضتم التعاقد مع الموريتاني اسماعيل دياكيتي الذي لا يختلف اثنان في اضافته وقيمته الفنية وهو ما أثار مخاوف الأحباء من مصداقيتكم ؟

أود أوضح للأحباء بأن دياكيتي الذي عرض علينا ليس هو المهاجم السابق لاتحاد تطاوين الموريتاني اسماعيل دياكيتي وبالتالي لا يجب أن تصدقوا كل ما يقال على مواقع التواصل الاجتماعي ولو كان اسماعيل دياكيتي حرا من كل ارتباط لبادرت باستقدامه لكن اللاعب ينشط حاليا في الدوري القطري.

التحدي الثاني لك هو تحديد موعد للجلسة الانتخابية باعتبار أن عدة أطراف ترى أنكم انقلبتم على الشرعية ولم تسلموا المشعل خاصة وأن مدتكم النيابية انتهت منذ أشهر ؟

ليس هناك أي انقلاب على الشرعية حيث استندنا الى القانون الداخلي للجمعية الذي يسمح لي بخلافة محمد المامني لكي لا يحصل فراغ اداري مع العلم وأننا كنا نعتزم تسليم المشعل بعد مباراة الترجي في نهاية الموسم الماضي لكن دورة الباراج أجبرتنا على مواصلة العمل ومحاولة استغلال هذه الفرصة لتفادي النزول.

وسأدعو الى جلسة عامة انتخابية مباشرة بعد نهاية هذا الموسم كما أتعهد بأنني لن أترشح في الانتخابات القادمة وسأحرص على أن نترك الجمعية على السكة الصحيحة لكي تعمل الهيئة القادمة في ظروف مريحة وملائمة للنجاح.

هل سيجد فرع كرة السلة حظه معك ؟

بكل تأكيد سنمد يد العون لرئيس الفرع وجيه العلويني لأنه من غير المعقول أن يواصل الرجل تحمل أعباء الفرع بمفرده خاصة وأنه قدم الكثير لهذه اللعبة كما سنعمل على دعم فرع كرة اليد كذلك.

بماذا تعد الأحباء؟

اليوم فريقنا في وضع صعب للغاية وليس أمامنا خيار اخر سوى وضع اليد في اليد لانقاذ الفريق وأدعو كل الغيورين على الشبيبة الى طي صفحة الماضي وأن نضع نصب أعيننا مصلحة الشبيبة فحسب كما أوجه لهم الدعوة لدعم الجمعية ماديا ومعنويا باعتبارهم أكبر سند للأخضر والأبيض.

 


بوراوي