الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



نجم المتلوي يحتل مركزا متقدما

الثوابت الدفاعية أمـّنت بداية موفقة للفريق


لم يكن أكثر المتفائلين من أحباء نجم المتلوي يتوقع هذه البداية الواعدة التي حققها الفريق خلال الموسم الحالي، ذلك أن كل المعطيات التي أحاطت بتحضيرات النجم قبل بداية المنافسات كانت غير مطمئنة بالمرة، حيث تأخر كثيرا الشروع في التحضيرات وغادر المدرب السابق محمد الكوكي بسبب المشاكل المالية وعدم القيام بالانتدابات الضرورية بعد رحيل أغلب الركائز، لكن بعد البداية الصعبة في الجولتين الأوليين، تغيّر الوضع كليا مع المدرب قيس اليعقوبي، ونجح النجم في تكذيب كل التكهنات ليوفّق مبكرا في تحسين ترتيبه ويحتل حاليا المركز الرابع، والثابت في هذا السياق أن هناك بعض المقوّمات الإيجابية التي ساعدت الفريق كثيرا على ضمان هذه البداية الجيّدة أهمها حسن توظيف قدرات الفريق وخاصة من الناحية الدفاعية لا سيما بعد الانتدابات الموجهة التي حصلت قبل بداية الموسم والتي ارتكزت أساسا على تقوية الخط الدفاعي، حيث وقع التعاقد مع عفيف الجبالي وعلاء الدين البوسليمي وكذلك النيجيري ساموال أتفاتي، هؤلاء اللاعبين اندمجوا سريعا مع الفريق وباتوا من العناصر الأساسية، وهذا الثلاثي ظهر في أغلب المقابلات السابقة لنجم المتلوي، لتحصل الإضافة المرجوة وينجح الفريق في تحقيق بداية مثالية بعد مرور ثماني جولات.

وما يؤكد نجاح الفريق من الناحية الدفاعية أنه تفادى قبول الأهداف في خمس مباريات بالتمام والكمال من بينها مقابلتان خارج ملعبه وتحديدا ضد النادي الإفريقي ثم في المواجهة الأخيرة ضد الملعب التونسي، وخلال هذا اللقاء تمكن زملاء الحارس مروان بريك الذي أحسن تعويض الحارس السابق عبد السلام الحلاوي من تقديم مؤشرات جيدة للغاية من الناحية الدفاعية بدليل عدم قدرة المنافس على اختراق المنظومة الدفاعية المتماسكة، لينجح بالتالي في العودة بنتيجة مرضية حسب تأكيدات المدرب قيس اليعقوبي الذي أوضح ذلك بالقول: «العودة بنتيجة التعادل تعتبر مكسبا في حد ذاته خاصة وأننا واجهنا خارج قواعدنا فريقا قويا من الناحية الهجومية، كان لدينا فرص لتحقيق الفوز لكن الأهم من ذلك أننا وجدنا سريعا توازننا وتجاوزنا آثار الهزيمة المفاجئة ضد الأولمبي الباجي».

عمل أكثر جدوى

ما يحسب للإطار الفني أنه عمل وفق إمكانات النادي الذي عانى كثيرا قبل بداية الموسم بل إنه كان على مشارف أزمة حقيقية بحكم غياب التمويل وضعف الرصيد البشري، لكن اليعقوبي قبل هذه المهمة وأثبت مجددا أنه لا يخشى خوض التحديات الصعبة، ومثلما نجح الموسم الماضي في إنقاذ النادي البنزرتي من النزول بصعوبة بالغة فإنه كل المؤشرات الراهنة تؤكد أن بمقدوره تحقيق عمل أكثر جدوى مع نجم المتلوي، والسيناريو الذي حصل للفريق خلال الموسم الماضي عندما واجه لفترة طويلة شبح الهبوط إلى الرابطة الثانية بات غير مطروح في الوقت الراهن، والثابت في هذا السياق أن توقف نشاط البطولة سيسمح للإطار الفني والفريق ككل بالعمل وسط ظروف ملائمة نسبيا، لكن المحافظة على النسق ذاته وتحقيق نتائج مماثلة في بقية المراحل قد يتطلب تعزيز الرصيد البشري بلاعبين جدد خلال الميركاتو الشتوي الذي يبدأ فور العودة المرتقبة للنشاط الرياضي في نهاية هذا الشهر.

0: خاض نجم المتلوي إلى حد الآن ثماني مباريات، وخلال هذه المقابلات لم تنته أي واحدة منها بتسجيل هذا الفريق ومنافسه معا، فالنجم كلما تعادل أو فاز لا يقبل الأهداف وكلما انهزم لم يتمكن من التسجيل.

 


مراد البرهومي