الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



قانون المالية وانكشاف الحقائق السياسية:

الحزام السّياسي لم يكن «مضمونا» .. والأغلبية انفرط عقدها في أول امتحان

بقلم: محمد بوعود

بمجرّد النظر الى عدد الاصوات التي تمّ بمقتضاها تمرير قانون المالية 2019، والتي لم تتجاوز نصف عدد مجلس النواب الا بأربعة اصوات، وكان يكفي طارئ بسيط حتى تجد الحكومة نفسها في وضع خطير وغير مسبوق، يمكن استنتاج عدّة رسائل هامة، سواء في ما يتعلّق بالحزام السياسي الذي تباهي به حكومة السيد يوسف الشاهد، والذي تقول انه يمتد يمينا ويسارا ووسطا، ويشمل كل التيارات تقريبا، أو ما يتعلق بالحزب الجديد للسيد يوسف الشاهد، الذي يبدو ان طاقمه المكلّف بحملة الدعاية له ولقانون المالية، لم ينجح في استقطاب العدد اللازم لتشعر الحكومة بالاطمئنان، بل لم ينجح حتى في اقناع مريديه وبعض الداعين له والحريصين على تكوينه.

وبقليل من العودة الى الوراء يمكن ان نلاحظ ان عدد النواب المصوّتين على قانون المالية هذا العام، هو أقل نسبة منذ الثورة الى الان، بل غير مسبوقة اصلا في كل العهود التي مرت على البلاد، والتي جرى فيها التداول برلمانيا على قانون المالية.


على طبق من ذهب

السّيادة الوطنيّة بيد لوبيات الدّاخل والخارج

بقلم: جنات بن عبد الله

كشفت الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب المنعقدة يوم الاثنين 10 ديسمبر 2018 المخصصة للمصادقة على مشروع قانون المالية لسنة 2019 عن حقائق تنكرت لاستحقاقات الثورة ولتطلعات الشعب التونسي.

ـ أولى هذه الحقائق أن أحزاب الائتلاف الحاكم كشفت عن الجهات التي تمثلها في قبة باردو، جهات تتضارب مصالحها مع مصالح الشعب التونسي الذي انتدب هذه الاحزاب ومنحها ثقته ومكّنها من موقع قرار في سلطة تشريعية حولته الى حطب وقود للاشعاع على لوبيات نافذة عملت منذ الثورة على تحصين مصالحها بقوة المال والفساد.

ـ ثاني هذه الحقائق أنّ مرحلة الانتقال من الاستبداد الى دولة القانون والمؤسسات هي مسرحية تم توظيفها لمغالطة وخداع الشعب التونسي لتمكن هذه اللوبيات من مفاصل الدولة لتأمين الانتقال من استبداد الحزب الواحد الى استبداد اللوبيات.


نواب الائتلاف الحاكم يرفضون «الغوغاء»

المعارضة تتّجه إلى الطّعن في قانون المالية

الصحافة اليوم: بالرغم من مصادقة مجلس نواب الشعب على مشروع قانون المالية لسنة 2019 مساء الاثنين الفارط بموافقة 113 نائب ومعارضة 36 نائبا واحتفاظ 11 نائبا فإن عددا من نواب عديد الكتل بصدد الاعداد لطعن في قانون المالية وفي بعض أحكامه والتي أحدثت جدلا واسعا داخل قبة المجلس وصلت الى حدّ التراشق بالتهم بالفساد والرشوة بين نواب الشعب.

وتعليقا على الموضوع تحدثت «الصحافة اليوم» الى النائب عن كتلة نداء تونس شاكر العيادي الذي أكد أنه تمت ملاحظة اصرار على تمرير فصول تخدم مصلحة فئة معينة ولوبيات مالية كبرى والحال أن قانون المالية يفترض أن يراعي الطبقات الضعيفة والمهمشة وبالتالي التوجه الذي اتخذته جلسة يوم الاثنين توجه غير منطقي وغير مقبول.

وقد صادق المجلس على فصول أثارت جدلا واسعا داخل الجلسة العامة على غرار تأجيل تطبيق نسبة ٪35 على بعض الشركات على غرار المساحات الكبرى الى غرة جانفي 2020 الى جانب رفع الفصل المقترح والمتعلق بفرض نسبة ٪30 على ثمانية أصناف من الدراجات النارية ذات العجلتين الى جانب المصادقة على خفض نسبة المعاليم الديوانية الموظفة على توريد اللاقطات الشمسية.


يعتبر أن البلاد تمر بمرحلة بالغة الخطورة بسبب خيارات الحكومة

التيّار الشعبي يدعو إلى التعبئة دفاعا عن الوطن والشعب

الصحافة اليوم - في ردة فعل حينية على مصادقة مجلس نواب الشعب على قانون المالية لسنة 2019 أصدر حزب التيار الشعبي أمس بيانا عبر فيه عن استهجانه لما جاء في هذا القانون والمصادقة عليه بصفة عامة. ودعا الى التحرك الميداني انتصارا للشعب والوطن.

واعتبر الحزب أن هذا القانون يكرس ويحمي مصالح السماسرة وبارونات الفساد ووكلائهم على حساب الطبقات الكادحة والفقيرة. وقد أكد القيادي بالتيار الشعبي محسن النابتي في تعليق على البيان الذي أصدره حزبه، أن الائتلاف الحاكم أظهر ليلة أول أمس من خلال مصادقته على قانون المالية وقاحة كبرى أظهرت أن المافيا في بلادنا لها نظام سياسي يخدمها على حساب مصلحة الشعب.

كما ظهرت السلطة التشريعية حسب المتحدث أشبه بما يكون من دمى متحركة وراءها لوبيات وعائلات متنفذة سخرتها لخدمة مصالحها في ظل اختلال الموازين داخل البرلمان، التي آن الأوان لأن يتدخل الشعب لارجاع الأمور الى نصابها وذلك بالخروج عن الصمت والتحرك لوضع حد للمافيا والعائلات التي وضعت يدها على مقدرات البلاد وعلى القرارات السياسية.


الدفعة الثانية من الجولة 12

البنزرتي لتمديد إقـــامته في الصدارة ... والاتحاد وحمام الأنف للتدارك

يمكن للنادي البنزرتي إنهاء سنة 2018 في صدارة الترتيب منفردا باعتبار تأجيل مقابلتي النادي الصفاقسي والترجي الرياضي. فالنادي البنزرتي يعيش فترة زاهية ولا بدّ من تمديدها خاصّة وأن الظروف تلعب لفائدته وخاصة عامل الثقة الذي يجعل الفريق يتعامل مع كلّ الصعوبات التي يواجهها بما في ذلك المقابلات الصعبة التي يخوضها الفريق خارج ميدانه. من جهة ثانية فإن الفريق يملك قدرات لا يستهان بها بما أنّه الفريق الوحيد الذي نجح في التسجيل خلال كلّ المقابلات وهو معطى يجعل البنزرتي في موقف قوّة خلال مباراة اليوم. وفي الجهة المقابلة فإن نجم المتلوي ليس في أفضل حالاته خاصة بعد الصفعة الأخيرة ضدّ الملعب التونسي والتي كشفت نقائص الفريق وجعلته في موقف لا يحسد عليه لأن تبعات الهزيمة ضد الملعب التونسي كبيرة للغاية وليس من السهل العودة سريعا إلى نسق الانتصارات. وفي مقابلة اليوم فإن الفريق مطالب بالحذر لأنّه يعلم أن منافسه قوي كما أن نجم المتلوي يعاني ضد أندية أعلى الترتيب وخسر ضد الترجي والنجم والصفاقسي.


قمة دول مجلس التعاون الخليجي في نسختها الـ39بالرياض:

..امّا حياة وامّا فناء


الرياض ـ الهاشمي نويرة

أنهت مساء الأحد قمة دول مجلس التعاون الخليجي في العاصمة السعودية الرياض أشغالها ، وقد كان مستوى تمثيلية الدول في هذه القمة رفيعا في حدود ماهو متاح وما هو ممكن،

وقد تكون القمة 39 للمجلس ضربة البداية لعملية تغيير فعلي في طبيعة عمل المجلس وفي تركيبته وفي الأسس التي ينبني عليها.

ولا يخفى على أحد أن إرادة الدول المحورية في المنظومة الخليجية كانت شديدة التمسك بوحدة دول المجلس وهو الامر الذي قد يكون دفع الكويت الى البحث عن توافقات تنقذ ما يمكن إنقاذه وهو كذلك ما قد يفسر سياسة حسن النية واليد الممدودة التي تمارسها المملكة العربية السعودية التي احتضنت القمة وحاولت توفير أقصى ظروف النجاح لها .

وقد أجمعت كل الأطراف ممن أسمعت صوتها وأعلنت مواقفها أن مجرد عقد القمة هو إنجاز في حد ذاته رغم إيمانهم الداخلي بأن هذا لم يعد يكفي لإنقاذ مجلس التعاون الخليجي من الاضمحلال وفق ما تريده له قوى إقليمية ودولية تعارض كل التقاء استراتيجي بين كل الدول العربية أو حتى بعضها.


التّرفيع في تسعيرة الكهرباء:

متى يتمّ توجيه الدعم في الكهرباء إلى مستحقيه ...؟


اعداد: سميحة الهلالي

لاتزال الشركة التونسية للكهرباء والغاز محلّ تجاذبات بين ثلاثة محاور برغم قيمتها الاعتبارية التي تستمدّها من رمزيتها بحكم أنّها الشركة الوحيدة المزودة في مجالها وبحكم ريادتها في قطاع الطاقة ، ولكنها ظلّت حبيسة صراعات بين حكومة تملك اليد الطولى في التصرف في مقدّراتها بحكم عمومية المؤسسة ، وجامعة عامة رافضة لما يعتبر عبثا بهذه المقدّرات، وحريف تائه يتابع بنصف عين مآل هذه التجاذبات وفي كثير من الاحيان يسدّد فاتورة هذا الصراع..

ولعلّ عملية الزيادة الأخيرة في فاتورة الكهرباء التي اثارت استياء وغضب المواطنين أصدق دليل على ذلك حيث تم اطلاق حملة لمقاطعة استخلاص معلوم الكهرباء تعبيرا عن السخط الكبير والرفض القاطع لمزيد اثقال كاهل المواطن الذي اهترأت مقدرته الشرائية ولم يعد قادرا على مجابهة موجة الزيادات.

 

عرض النتائج 36 إلى 42 من أصل 1064

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >