الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



استقالات بالجملة داخل المجالس البلدية المنتخبة

الحسابات السياسية وراء تعثر الحكم المحلي

الصحافة اليوم :

تشهد المجالس البلدية منذ فترة أزمة حامية الوطيس بسبب الاستقالات المتتالية صلبها، والتهديدات الأخرى المتواصلة في مختلف الدوائر الانتخابية في الجمهورية التونسية،هذا المشهد يذكّرنا بظاهرة السياحة الحزبية التي عاشت على وقعها أحزاب المجلس الوطني التأسيسي بعد الثورة حتى داخل مجلس نواب الشعب الحالي وغيّرت المشهد السياسي التونسي تحت قبة البرلمان بتحالفات جديدة في تنكّر تام للناخبين ولأصواتهم الانتخابية، وهو ما جعل المجلس يفكر في سن قانون يمنع السياحة الحزبية داخله.


في تصريح خاص

مصطفى عبد الكبير يؤكد احتجاز عمّال تونسيين في ليبيا

اكد أمس الخميس رئيس المرصد التونسي لحقوق الانسان مصطفى عبد الكبير في تصريح إعلامي احتجاز عدد من العمال التونسيين بمدينة الزاوية الليبية.




تمويل اتفاق زيادة الاجور في الوظيفة العمومية لن يؤثر على التوازنات المالية

قال وزير المالية رضا شلغوم،أمس الخميس، أن تمويل الزيادات فى أجور الوظيفة العمومية عقب اتفاق الزيادة في الاجور الموقع بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل لن يؤثر على التوازنات المالية للبلاد التي واجهت سابقا حالات مماثلة مثل ارتفاع أسعار النفط وتمكنت من المحافظة على هذه التوازنات.

تحقيق
وقف انزلاق الدينار

وضوح الغاية وغياب الوسيلة !!


إعداد: شكري بن منصوره

يرجع خبراء الاقتصاد تراجع الدينار بشكل غير مسبوق إلى أسباب عديدة منها ما هو اقتصادي ومالي بحت ومنها ما هو سياسي ومنها ما هو اجتماعي. فالهبوط الحاد للدينار مقابل العملات الأجنبية الرئيسية بدأ منذ سنوات مترجما تدهور الوضع المالي والاقتصادي على جميع المستويات وساهمت فيه بعض التصريحات وكذلك المناخ الاجتماعي إضافة إلى الضغوط التي يمارسها صندوق النقد الدولي على الحكومات المتعاقبة في تونس خلال السنوات الأخيرة. وتشير أغلب التوقعات إلى أن الدينار التونسي بصدد التدرج نحو سيناريو الجنيه المصري أي السقوط بنسق متسارع وقد يصل الأورو إلى 5 دنانير في غضون العام الحالي... ويرى بعض الخبراء أن الانزلاق السريع للدينار في الأشهر الأخيرة ما هو إلا انعكاس لسياسات التعويم التي شرعت فيها الحكومة دون الإعلان عن ذلك بشكل رسمي مما قد يشكل تغييرا كليا في السياسة النقدية للبلاد بعد اعتماد تونس منذ عقود نظاما نقديا حمائيا لفائدة الدينار مقابل باقي العملات بالسوق النقدية وسياسة مرنة في مجال النقد ضمن نطاق محدد يتدخل فيه البنك المركزي.

فماهي أسباب تواصل تراجع الدينار وهل من الممكن وقف هذا النزيف في القريب العاجل ؟


غدا الأجل الأقصى لصدور الأوامر الحكومية التطبيقية لمجلة الجماعات المحلية

تأخير تتحمّل مسؤوليته الحكومة!

الصحافة اليوم:

«تسعة أشهر مرّت على صدور مجلة الجماعات المحلية ورغم هذه المدّة فإنّ الأغلبية الساحقة للأوامر الحكومية التطبيقيّة لهذه المجلة لم تصدر، لذلك تواصل البلديات عملها دون نصوص تفسّر كيفية تطبيقها».

هذا ما صدّرت به منظمة «البوصلة» مقطع الفيديو الذي بثته على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي. وذكرت فيه أنّه الى اليوم لم تصدر سوى 4 أوامر حكومية من جملة 38 أمرا وغدا الجمعة 15 فيفري الجاري هو الأجل القانوني الأقصى لإصدار جميع هذه الأوامر. ودون ذلك فإنّ عمل البلديات سيبقى معطّلا لتحمّل المنظمة مسؤولية ذلك للحكومة.


الالتزامات المالية الجديدة للحكومة:

على حساب من..وماذا؟

بقلم جنات بن عبد الله

بعيدا عن دلالات حصيلة المبادلات التجارية التونسية مع الخارج والتي تترجم اليوم عمق تبعية الاقتصاد التونسي للخارج، تكشف هذه الحصيلة التي تتسم بتواصل تفاقم عجز الميزان التجاري في ظل عدم تحرك السلط العمومية والبنك المركزي في اتجاه إيقاف نزيف التوريد، تكشف عن حقيقة تعاطي الحكومات التي تعاقبت على السلطة بعد الثورة بما في ذلك حكومة الشاهد، مع الوضع الاقتصادي والمالي في البلاد الذي يتناقض مع مبادئ الدستور التي تقوم على الدفاع عن السيادة الوطنية.


الوزير السابق إلياس الفخفاخ لـ «الصحافة اليوم»:

لا مبرّر للحكومة في عدم جعل خفض العجز التجاري أولوية

الصحافة اليوم:

كان من المفترض ان يسجل العجز التجاري التونسي خلال بداية هذا العام انخفاضا خاصة وأنه أنهى العام الماضي بمستوى قياسي لم تشهده البلاد سابقا وذلك في حدود 19 الف مليار ،كان من أهم تبعاته تراجع مخزون البلاد من العملة الصعبة.

عرض النتائج 22 إلى 28 من أصل 1404

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >