الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



القيادي بحزب العمّال الجيلاني الهمامي لـ«الصحافة اليوم»:

الحكومة لم تتّعظ من الماضي بالجنوح إلى القمع

الصحافة اليوم ـ فاتن الكسراوي

دعا حزب العمّال الشعب التونسي الى تحدّي ما أسماه بالتوجه القمعي للحكومة وتنظيم الغضب والاحتجاج في الشوارع والساحات دفاعا عن الحقوق المستهدفة والمسلوبة من قبل عصابات الحكم الظاهرة والخفية.


النائب بنداء تونس محمد رمزي خميس لـ«الصحافة اليوم»:

خلافات المؤتمر لم تؤثر على تماسك الكتلة البرلمانية

الصحافة اليوم ـ سناء بن سلامة

في الوقت الذي كان من المنتظر أن يسهم مؤتمره في وضع نهاية للخلافات التي أنهكته، والدفع نحو تنظيم بيته الداخلي الا أن العكس هو الذي حصل. فبعد انتخاب اللجنة المركزية المتكونة من 217 عضو وبمجرد أن تم الاعلان عن تركيبة مكتبه السياسي حتى انطلق الإشكال حول التمثيل القانوني للحزب وبالتالي عاد نداء تونس الى دائرة الخلافات من جديد.


الناطقة باسم هيئة الانتخابات حسناء بن سليمان لـ«الصحافة اليوم»:

حصاد الأسبوع الأول من التسجيل يبعث على التفاؤل

الصحافة اليوم ـ نجاة الحباشي

يمثل فتح باب التسجيل للانتخابات الرئاسية والتشريعية منذ يوم 10 افريل الجاري الحدث الأبرز في البلاد الان بالنسبة للكثيرين أما بالنسبة للهيئة العليا المستقلة للانتخابات فهو يمثل التحدي الابرز خصوصا مع وجود حوالي 3ملايين ونصف من التونسيين خارج السجل الانتخابي تسعى الهيئة بكل ما أوتيت من قوة ومن جهد ومن امكانيات لوجستية وفنية وبشرية إلى استقطابهم وتسجيلهم للانتخابات القادمة بشقيها الرئاسي والتشريعي .


ترجمت «النوايا» الى «أفعال» فدفع التونسيون الثمن

النهضة تدير اللعبة مع الدوائر المالية!


بقلم: مراد علالة

كثيرة هي «عجائب» و«غرائب» التجربة التونسية بعد ملحمة 14 جانفي 2011 غير المكتملة، ويظل أبرزها في تقديرنا ما نعيشه منذ سنة 2014 بالخصوص حيث انتصب في الواجهة حزب منتصر في الانتخابات التشريعية والرئاسية كان يسمى نداء تونس استحوذ على الرئاسات الثلاث وبالتالي صار هو «المسؤول»في الظاهر عما نحن فيه مقابل وجود حزب لم يخرج يوما من الحكم مثلما قال مؤسسه ذات يوم لكنه يعمل بالمقولة الشعبية «داخل في الربح خارج من الخسارة» ونقصد به حركة النهضة الاسلامية.


قريبا انطلاق الجولة الرابعة من مفاوضات «الأليكا»:

حذار من تفكيك الدولة الوطنية

أولوياتهم حماية المستثمر الأجنبي فقط لا غير!

بقلم: جنات بن عبد الله

في مناخ اقتصادي واجتماعي متوتّر يعكسه تدهور المؤشرات الاقتصادية والمالية من جهة، وتنامي الحراك الاحتجاجي من جهة ثانية والذي تقوده المنظمات المهنية والنقابية من الاتحاد العام التونسي للشغل إلى الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري إلى الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، تعمل حكومة الشاهد هذه الأيام وبكل هدوء على تمرير الجولة الرابعة للمفاوضات الجارية بين الجمهورية التونسية والاتحاد الأوروبي حول مشروع اتفاقية التبادل الحر الشامل والمعمق «الأليكا» والتي ستنطلق في تونس من 29 أفريل الجاري الى 3 ماي المقبل في ظل تعتيم إعلامي مقصود ومغالطات متعمدة بخصوص حقيقة الميزان التجاري لتونس مع الاتحاد الأوروبي بتواطؤ بينها وأطراف من الاتحاد الأوروبي.


لسعد اليعقوبي في حوار لـ«الصحافة اليوم»:

فوزنا يؤكّد وحدة القطاع


حاورته: لطيفة بن عمارة

أطلق عليه لقب «الجنرال» خلال اعتصام أساتذة التعليم الثانوي في مقر وزارة التربية, لسعد اليعقوبي ربما لقب هكذا لأنه كان يخوض مواجهة مفتوحة مع وزارة التربية ومع الحكومة على خلفية مطالب المدرسين واعتبر المدرسون انه حقق انتصارا ثمينا وربح المعركة حين أمضى الاتفاق مع الوزارة التي كانت تتمسك خلال مراحل التفاوض بعدم تقديم أي تنازلات للطرف النقابي لكنها في النهاية استجابت للمدرسين وانتهت الأزمة التي عرفت تطورات غير مسبوقة. فاز مؤخرا خلال مؤتمر نقابة التعليم الثانوي بكل المقاعد وبمنصب الكتابة العامة من جديد لخمس سنوات أخرى.في حوار لـ«الصحافة اليوم» تحدث اليعقوبي على قطاع التربية وأبرز التحديات التي تواجهه خلال الفترة القادمة.


هل أوقع حافظ الرئيس في المحظور؟

يفعل الجاهل بنفسه...


بقلم: الهاشمي نويرة

كان لابدّ من العودة للحديث عن دراما «نداء تونس» ، هذا الحزب -الذي وُلِدَ صَرْحًا ثمّ هوى- إنْشقّ في البدء جزءٌ منه وارتدّ الى «مشروع» بلا معنى وجزءٌ آخر أراد أن ينأى عنه و«يحيا» بلا حياء وفِي الواقع هو وُلِد ميّتا من رَحِم الإنتهازية والهَوَسِ بالحُكْمِ وبعض ما خلّف الفساد وجزؤه الباقي يتنازعه الصراع بين الغباء والجهل مع وجود قاسم مشترك هو الفساد والإفساد .

عرض النتائج 22 إلى 28 من أصل 1708

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >