الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



بعد انسحاب الطبوبي من الجلسة

هل هي العودة الى نقطة الصفر ؟

علمت «الصحافة اليوم» ان حيثيات خلافية كانت وراء مغادرة الأمين العام لاتحاد الشغل نورالدين الطبوبي لاجتماع وثيقة قرطاج بالأمس، وربما تصل هذه الحيثيات الى تطورات أخرى في موقف الاتحاد من الوضع الحالي الذي تشهده البلاد.

وقد علمنا ان الجلسة شهدت نوعا من «التعنت» من قبل حركة النهضة، ومنظمة الأعراف بخصوص المسائل ذات البعد الاجتماعي كالوظيفة العمومية، وكلّ ما يتعلق بالمسائل المطلبية التي يرى فيها الاتحاد مسائل جوهرية تندرج صلب دوره كمنظمة وطنية.


اجتماعات وثيقة قرطاج

الاتحاد وجهًا لوجهٍ مع «النّهضة» والحكومة

بقلم: محمد بوعود

مع تواصل الاجتماعات التي تدور في كنف مواصلة مشاورات الممضين على وثيقة قرطاج حول الاصلاحات الكبرى والأولويات القصوى التي من المفترض أن تنجزها حكومة الشاهد في أقرب الاجال حتى تتمكن من تجاوز الازمة والتي هي اصلا من الابتكارات الجديدة التي طرأت على أشغال مباحثات الوثيقة باعتبار ان هذه الاحزاب والمنظمات وقع استدعاؤها في موفّى مارس الفارط لتنظر فقط في تحويرات وزارية جزئية أو كلّية يمكن ادخالها على حكومة الشاهد التي أصبحت ساعتها تقريبا غير مقبولة من الجميع يبدو أن اشتراطات جديدة ظهرت على الساحة جعلت القائمين على الوثيقة وحتى المشاركين في مباحثاتها ينحرفون بالهدف الاساسي الذي اجتمعوا من اجله وهو تحوير الحكومة الى مواضيع يمكن دراستها حتى في اجتماعات عادية لا تتطلّب تحشيد الموّقعين على الوثيقة ولا تتطلّب كل تلك الهالة التي أحاطت بانعقاد أول اجتماع لهم في القصر الرئاسي من دون حضور وتمثيل للحكومة التي كانت ساعتها في وارد الرحيل بين لحظة واخرى.


الشركة الفرنسية للتأمين تخفّض من ترقيم تونس

ضربة أخرى قاسية للاقتصاد والسّاسة

الصحافة اليوم: لا تكاد بلادنا تستفيق من ضربة توجهها لها التصنيفات العالمية حتى تتلقى ضربة جديدة مباشرة تقوّض ما بقي متماسكا ومحافظا بالكاد على توازنه المهزوز من أسس اقتصادها.

لن نعود لفضيحة التصنيفات المتتالية التي وضعت تونس في قائمة الدول الأكثر عرضة لتبييض الأموال وتمويل الارهاب او التصنيف الذي جعل من تونس ضمن الجنان الضريية او القائمة التي وضعت تونس في المرتبة الاخيرة في مجال اللوجيستيك فهذه التصنيفات قد أسالت الكثير من الحبر.

التصنيف الجديد لتونس لايقل خطورة عما سبقه على اقتصاد البلاد ومستقبل المعاملات والمبادلات التجارية وعلى نوايا الاستثمار بتونس فقد خفضت مؤخرا الشركة الفرنسية للتأمين على التجارة الخارجية Coface وهي مؤسسة ذات بعد دولي وتعتبر مرجعا لأغلب الفاعلين العالميين خاصة في قطاع التجارة الدولية من ترقيم تونس من درجة مخاطر متوسطة ب الى درجة مخاطر مرتفعة ت. وهذا الانتقال الى درجة مخاطر مرتفعة ستكون له بلا شك تداعيات كبيرة حسب السيد الصادق جبنون الخبير في استراتيجيا الاستثمار الذي اوضح في البداية أن هذا التصنيف تم انجازه بناء على عديد المعطيات التي من أهمها تدهور وضع المالية العمومية التونسية وارتفاع التداين العمومي الى أكثر من ٪70 من الناتج الداخلي الخام والتقلص الكبير في احتياطاتنا من العملة الأجنبية زيادة على هشاشة المسار السياسي في البلاد والذي تمّت قراءته من زاوية المخاطر.


المغرب «يحمي» سوقه من الكراس المدرسي التونسي!

تونس مطالبة بالتحرك واستخلاص العبر

بقلم: جنات بن عبد الله

صيحة فزع جديدة انضافت الى آلاف صيحات الفزع التي اطلقها المهنيون في عديد القطاعات الاقتصادية لحمايتهم من الاندثار والافلاس بسبب تحرير التوريد او مواجهة حواجز جمركية وغير جمركية امام نفاذ منتوجاتهم الى أسواق تقليدية تجمعها بها اتفاقيات ثنائية ومتعددة الاطراف.

صيحة الفزع هذه المرة أطلقتها جامعة الطباعة والورق التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية اثر فرض المغرب اداءات جمركية على تصدير الكراس التونسي وذلك على خلفية ما اعتبره الجانب المغربي اغراق السوق المغربية واعتمدها لاخضاع الكراس المدرسي التونسي لمعاليم جمركية تتراوح فيما بين 31 و٪51.

قرار الجانب المغربي لا يمكن الطعن فيه فهو يدخل في مجال قراره السيادي الا انه من حق الجانب التونسي الدفاع عن حقوق المهنيين والمصدرين التونسيين وذلك من خلال الاحتكام للمنظمة العالمية للتجارة في صورة عدم التوصل الى حل في اطار الديبلوماسية الاقتصادية وهو ما يجب الانخراط فيه خاصة مع بلد شقيق مثل المغرب والذي تربطنا معه اتفاقيات ثنائية ومتعددة الاطراف على غرار اتفاقية «أغادير» لإقامة منطقة للتبادل الحر بين الدول العربية المتوسطية والتي تم التوقيع عليها في 25 فيفري 2004 بين تونس والمغرب ومصر والاردن والتي ساهمت في دفع المبادلات التجارية بين تونس والمغرب.


نائب رئيس المنظمة الفلاحية أنيس خرباش لـ«الصحافة اليوم»:

ندعو إلى تقييم شامل لأداء الفريق الحكومي والتغيير بعد الانتخابات

الصحافة اليوم: أكد نائب رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري أنيس خرباش في تصريح لـ«الصحافة اليوم» أن المنظمة الفلاحية طرف رئيسي في وثيقة قرطاج وتسعى الى استكمال كل مراحل البناء الديمقراطي الناشئ في تونس معتبرا أن المنظمة عبرت عن استيائها من تغييبها في الاجتماع الأخير الذي جمع الرؤساء الثلاثة برئيسي المنظمتين الشغيلة والأعراف مؤخرا...


شرطة مائية وانقطاع في مياه الشرب

هل أمننا المائي في خطر ؟ وهل نحن مهدّدون بالجفاف ؟


إعداد: سميحة الهلالي

أثار خبر انقطاع المياه الصالحة للشرب لمدة ثلاثة أيام متتالية في العديد من مناطق ولايتي تونس وبن عروس، استياء المستهلكين رغم تأكيد الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه أن هذا الانقطاع غير المسبوق مردّه القيام بأشغال ضرورية بالليل والنهار، لكن تكرر مثل هذا الانقطاع في مناطق أخرى على غرار بعض مناطق الضاحية الشمالية للعاصمة خلال شهر فيفري الفارط فضلا عن انقطاع المياه الصالحة للشرب في عدة مناطق داخلية خصوصا خلال فصل الصيف، أثار بعض المخاوف من أن يكون تكرر مثل هذا الانقطاع مجرد سيناريو هدفه التحسب من أزمة مياه قادمة وسط تحذيرات متعددة من نقص المياه .

ويتأتى اعتزام وزارة الفلاحة بعث جهاز لمراقبة المياه أطلقت عليه تسمية شرطة المياه في إطار المحافظة على الثروة المائية المهددة، لكن أي دور سيكون لهذا السلك الجديد من الشرطة وسط إحداث العديد من الأجهزة المماثلة كالشرطة الجبائية والشرطة البيئية وهو ما أثار موجة من التهكم على شبكات التواصل الاجتماعي مفادها إمكانية إحداث شرطة في كل المجالات بما في ذلك إمكانية بعث «شرطة للأكسجين و الهواء»....


عَائِدٌ مِنْ قمّة «الظهران» :

تونس تقطع مع الديبلوماسيّة الانتظاريّة


بقلم : الهاشمي نويرة

أنهت قمّة العرب أشغالها في الدمّام بالمملكة العربية السعودية بأخفّ الأضرار ..

وقد كانت كلّ ملابسات عَقْد القمّة تؤشّر إلى احتمال أن تكون مناسبة لمزيد التصدّع والانقسام، وذلك في ضوء تفجّر الوضع في المنطقة إرتباطا بالعدوان على سوريا وقرار أمريكا بنقل سفارتها إلى القدس المحتلّة،

واستمرار الأزمة في اليمن وتفاقم التهديدات الارهابية وتواصل الاختلاف الجوهري بخصوص الموقف من الإرهاب والارهابيين إضافة الى احتداد سياسة المحاور على خلفية هذه المشكلات المعقّدة والمتشابكة.

ولا يبدو أنّ أمريكا وهي الحليف الأكبر لأغلب دول المنطقة سَهَّلت على القادة العرب مهمّتهم قُبَيلَ عَقْد هذه القمّة إذْ عَمَدَت إلى الاعتداء على الأراضي السورية بتعلّة استعمال النظام السّوري للأسلحة الكيمياوية ضدّ المعارضة وضدّ المدنيين ...

أمريكا متذيَّلَةً بفرنسا وبريطانيا استبقوا التحقيقات الدوليّة حول صحّة الإدّعاء من عَدَمِهِ وسارعوا ـ خارج كلّ شرعيّة دولية ـ بالاعتداء على السيادة السوريّة في خطوة برهنت مرّة أخرى أنّ هذه القوى لا تُعِيرُ أدنى اهتمام لمن تُصنّفهم بحلفائها أو بـ«أصدقائها» عندما يتعلقّ الأمر بمصالحها وأجنداتها.

عرض النتائج 8 إلى 14 من أصل 29394

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >