الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



في الذكرى 63 للاستقلال

احتفالات باهتة..لا طعم ولا رائحة..!!


الصحافة اليوم ـ فاتن الكسراوي

في ظل غياب مظاهر الاحتفالية الرسمية بالذكرى 63 للاستقلال في الشارع الرمز شارع الحبيب بورقيبة، تجمّع مئات التونسيات والتونسيين أمام المسرح البلدي والذي دعت اليه مسيرة 20 مارس 2019 لترسيخ دعائم الدولة المدنية وانقاذ المدرسة الجمهورية ومكاسب الصحة العمومية والتي نظمتها شبكة تحالف من أجل نساء تونس.

 


للأسف في 20 مارس 2019

كل شيء تغيّر... الى الوراء!

الصحافة اليوم ـ نجاة الحباشي

مالذي تغيّر منذ احتفالنا بعيد الاستقلال في مارس الماضي أو الذي قبله أو العيد الذي سبقه ؟ الحقيقة أن كل شيء تغيّر . كل شيء واصل مضيّه إلى الوراء ، المأساة فقط هي التي واصلت تقدمها الى الأمام وبثبات .آلام الناس ايضا هي التي بقيت تتزايد وتتوالد وتكبر . هذه الآلام التي دخلت «دائرة التعوّد» حتى أنّها لم تعد تثير أو تحرك السواكن .


بعد ستة عقود من الاستقلال:

مكاسب الدولة الوطنية تنهار تباعا

بقلم : محمد بوعود

على عكس سُنّة التاريخ التي تتقدّم عادة بالدول والشعوب إلى الأمام، تبدو وضعية تونس الان في أسوإ حالاتها، بل ان الكثيرين يذهبون الى درجة القول انها تعيش حالة فوضى كاملة، وانعدام تام في الرؤية، وتسيّب بدأ ينخر بنيتها الاساسية، ومؤسّساتها التي تكوّنت خلال ستة عقود، ودفعت فيها أجيال من التونسيين العرق والدّم، كي تكون السند الحقيقي للدولة.


رئيس الجمهورية في خطاب الاستقلال

استحضار الماضي ليكون عبرة في الحاضر والمستقبل

أكد رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي في خطاب ألقاه امس الاربعاء بقصر قرطاج في موكب رسمي بمناسبة الاحتفال بالذكرى 63 لعيد الاستقلال أن ذكرى 20 مارس هي مناسبة للتذكير بجسامة التضحيات التي قدمها الشعب التونسي في كل الازمات التي مرت بها البلاد ونجح بفضل الوحدة الوطنية في تجاوز الصعاب قائلا «يجب أن نستحضر الماضي ليكون عبرة لنا في حاضرنا ومستقبلنا فتونس كلما واجهت رهانا صعبا الا ونجحت فيه بفضل الوحدة الوطنية».

تحقيقات
التوزيع العادل «للظلم»:

«الهدم الانتقائي» للبناءات العشوائية

اعداد :سميحة الهلالي

المسكن اللائق حلم يراود كل التونسيين بل لعلّه يعدّ هدفا يحظى بأولوية مطلقة ضمن استراتيجية عيشه وسلّم اهتماماته، ولئن لا يختلف اثنان في مشروعية تحقيق هذا الحلم و أهميته وقيمته وتأثيره على البنية النفسية والاجتماعية و المادية للفرد فإنّه كذلك يؤثر بشكل مباشر و جليّ على عدّة قطاعات أخرى ذات صلة به وبمستويات متفاوتة مثل سوق الشغل وبعض الحرف اليدوية المرتبطة بأشغال البناء اضافة لقطاع النقل والصناعات الثقيلة من اسمنت وحديد وصولا للقطاع الخدمي الاداري والقانوني وما يترتّب عنه من ملفات قروض بنكية وأمثلة هندسية و تراخيص من السلط البلدية و المحلية...لا غرابة إذن ـ وهو بهذا التشعّب و الاهميةـ أن تتولّى شأن ادارته و تنظيمه ترسانة قوانين وتشريعات صارمة تفرض علويّتهاوضرورة الانضباط لها على الجميع الانصياع اليها و الامتثال لضوابطها ونواميسهامن أجل فرض شكل معماريّ راق يضع حدّا لتفاقم ظاهرة البناء الفوضوي بعد الثورة والتي استفحلت في مختلف الولايات بشكل ملفت للانتباه خاصة أن البعض تعمد الاستيلاء على الملك العمومي والبناء دون تراخيص قانونية. فقد نبهت عديد الأطراف إلى مخاطر هذا الاستهتار والتجاوز. وكان لابد أن تتحرك مختلف الهياكل المعنية لمجابهة هذه الظاهرة وردع المخالفين بإصدار قرارات هدم للبناءات الفوضوية حيثما وجدت. ولئن سجلت عديد ولايات الجمهورية مئات قرارات الهدم فإن تنفيذها اقتصر على أطراف دون غيرها على حد تعبير عدد من المتضررين بل اعتبر العديد منهم ان تنفيذ قرارات الهدم كان انتقائيا ويؤشر لشبهات فساد في ملف البناءات العشوائية فلماذا تبقى العديد من قرارات الهدم حبرا على ورق ؟ والى أي مدى يمكن القول ان عمليات الهدم انتقائية؟وهل يؤشر هذا على أن أخطبوط الفساد والافساد قد استوطن هذا الملف أيضا ؟


دولة الاستقلال راهنت على بناء الانسان التونسي

..و«دولة الثورة» خذلته..!؟


بقلم: منيرة رزقي

إن الأزمة الخانقة التي تعيشها تونس راهنا غير مسبوقة ولم تحدث منذ استقلال البلاد يوم 20 مارس 1956.

هذه الجملة في صيغتها التأكيدية ترد على لسان المؤرخين والمتابعين للشأن السياسي والدارسين للظاهرة السياسية والاجتماعية تماما كما نسمعها من كبار السن الذين عاصروا مراحل عديدة من تاريخ بلادنا.


في عيد استقلالها

«توانسة» يتعسّفون على تونس المستقلة!

بقلم: مراد علالة

تحيي بلادنا اليوم، الذكرى 63 لعيد الاستقلال وسط مناخ لا يختلف صراحة عن السنوات العجاف السابقة، لكنه يزداد خطورة وتهديدا لتونس المستقلة على أيدي طيف من «التونسيين» للأسف ممّن وجدوا في ضرب مقومات دولة الاستقلال ووحدتها وتنميتها وتوازنها وتسامحها وتضامنها أداة لتحقيق المشاريع التي يضمرونها للبلاد والعباد والتي تخول لهم في نهاية المطاف القفز على الاستقلال والسطو على الدولة المستقلة.

عرض النتائج 8 إلى 14 من أصل 1553

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >