الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



«عريضة» حاقدة تستهدف الاعلام التلفزي العمومي:

«ذئاب شرهة» حَوْلَ «جمهورية الثقافة...»


بقلم: لطفي العربي السنوسي

«... لا شيء يبرّر الاستيلاء على وسائل الإعلام العام وإن كان باسم الطليعة الثقافية والفكرية والعلمية ذلك أن المبدأ الأول للإعلام العمومي هو التمثيل المتوازي للرأي والنقل الكامل للخبر وكل استثناء لهذا المبدإ تحت أي راية تاريخية وأي مسمّى حداثي فهو عودة للديكتاتورية وعودة لاحتكار الشرعية وإعلام الحزب الثقافي الواحد... هذا المبدأ صار استثناء بل نقيضا لما يحدث في الإعلام العمومي التونسي الذي أصبح ملكية حزبية لطرف ثقافي وسياسي هيمن عليه باحتكار شرعيات الرأي والحقيقة التمثيلية والنسبية وحتى شرعية المعارضة.

إنّ المشاهد للقناة الوطنية الأولى وهو من دافعي الضريبة التلفزية يجد نفسه مستهلكا اضطراريا لرؤية ثقافية واحدة ولرأي سياسي واحد طوال الأسبوع وفي ساعات الذروة وليس برنامج جمهورية الثقافة إلا مثال على ذاك البرنامج ممتد الهويات المسوق للمثقف العام المعادي للاختصاص محدود الضيوف فاقع اللون الايديولوجي الذي يحتكر شرعية الرأي وشرعية الرأي المخالف في صورة مهينة لأبسط قواعد العمل الصحفي وفي اعتداء تراجيكو ميدي ويومي على شروط التوازن والتمثيلية الثقافية الدنيا، غياب ملكة الضجر لدى فريق البرنامج تدعونا للتذكير بأنّ الخط التحريري ليس توسيعا لمجال الصنصرة بل هو خط واضح داخل شروط النقل المتوازن للخبر والتوزيع الوفي المتوازن للرأي.


أزمة أخلاقية وقانونية لا تطاق داخل هيئة الانتخابات

الإنقاذ بيد نواب الشّعب

بقلم : مراد علالة

في البداية، ليطمئن قلب من يخشى على منصبه في مجلس هيئة الانتخابات في الوقت الحاضر فحتى لو صدقت بعض الروايات عن وجود نوايا تستهدف وجودها وتعمل على اعادة ملف تنظيم الانتخابات الى وزارة الداخلية فان ذلك ليس بالأمر الهين او بالسذاجة التي يتحدث بها أكثر من عضو للأسف في البحيرة، فالهيئة دستورية ومدسترة وتتصدر قائمة الهيئات العليا المستقلة في الباب الخاص بها في دستور 2014 الذي يعسر تنقيحه في هذه المرحلة على الاقل.

ثانيا، ثمة فرق بين الحديث عن «الالتفاف حول الهيئة الضامنة لشفافية ونزاهة الانتخابات والتصدي لكل ما من شأنه المس من مصداقيتها» كما قال الرئيس المؤقت انور بن حسن، والاقرار بأن أزمة المصداقية، هي داخل الهيئة ذاتها لا خارجها او حولها اي هي بين اعضائها كما يجمع المتابعون في الحقل الاعلامي وكذلك الفاعلون في المجتمعين المدني والسياسي داخل تونس وخارجها.


وزارة الداخلية

ديوان الوزير وخمس دوائر معنيّة بالتغيير

الصحافة اليوم ـ جمال العرفاوي

بعد الكشف عن هوية آمر الحرس الوطني الجديد بعد مشاورات مطوّلة استمرت لشهر بين القصبة وقرطاج ليعلن عن تسمية العميد شكري الرحالي يتوقع ان تشهد مختلف الادارات العامة بوزارة الداخلية جملة من التغييرات ويتوقع ان تشمل خمس دوائر من بين الدوائر الثماني هذا اضافة الى تغييرات جذرية على مستوى ديوان الوزير. ويعتقد ان لطفي ابراهم بدأ العمل منذ وصوله الى وزارة الداخلية لوضع استراتيجية أمنية جديدة متطورة سيتم العمل عليها على مراحل ولكن اهم ما يشغل بال وزير الداخلية هو وضع الحجر الأساس للوكالة الوطنية للاستخبارات التي من شأنها ان تنهي حالة الارباك والتشرذم وحرب المصالح بين مختلف الاجهزة الأمنية.


المباني المهددة بالسقوط

هل ينجح مشروع القانون الجديد ؟

إعداد: صبرة الطرابلسي

تتجدّد المخاوف مع بداية كل موسم أمطار من تداعيات سيولها على البنية التحتية المهترئة التي لم تفلح برامج الصيانة السنوية التي تقوم بها الهياكل المعنية في تغيير المشهد الموسمي لسيول الأمطار الجارفة، التي تغمر الأزقة والشوارع وتعطل حركة المرور بما قد يهدد سلامة المواطنين. وقد كانت الأمطار الأخيرة عامة على كامل الجمهورية تقريبا وهو ما كشف من جديد مشاكل البنية التحتية في تونس.

فقد شهد طريق مطار تونس قرطاج انزلاقا أرضيا تسبب في توقف حركة المرور لساعات كما أن ما حدث في مدينة المتلوي يعدّ دليلا على الحالة الكارثية للبنية التحتية ببعض الجهات والحصيلة الأثقل لـ«غسالة النوادر» هذه السنة كانت فاجعة انهيار العمارة القديمة في سوسة التي حصدت أرواح متساكنيها ومن بينهم أطفال لا ذنب لهم سوى أنهم يقطنون في عمارة لم تتم صيانتها ولا ترميمها لتتحمل أي طارئ قد يهدد سلامة المتساكنين وهو ما يمكن أن يتكرر لا قدر الله خاصة بانتشار الاف البنايات المتداعية للسقوط في كامل الجمهورية والتي يقدر عددها بـ 4 آلاف بناية بكامل الجمهورية وحسب ما صرح به وزير التجهيز والإسكان مؤخرا فإن عدد البنايات المهددة بالسقوط يتجاوز 200 بناية بتونس الكبرى كما كشفت دراسة حول البنايات المهددة بالسقوط عن وجود 3150 مسكن مهدد بالانهيار بالعاصمة.


بمناسبة اليوم الوطني للتّحسيس بالتّبرع

التّبرع بالأعضاء ... مشروع إنساني يصطدم بضعف الوعي المجتمعي

وسط حضور باهت لوسائل الإعلام المرئية العمومية منها والخاصة يعكس هامشية هذا الموضوع لدى الرأي العام «بحّت» حنجرة الدكتورة رفيقة باردي المديرة العامة للمركز الوطني للتبرع بالأعضاء وهي تتحدث بحرقة عن الـ 10 الاف مريض بالقصور الكلوي الذين يخضعون إلى عمليات تصفية للدم ثلاثة أيام في الأسبوع أين تستخرج دماؤهم وتعالج خارج أجسامهم لتعود بعد ذلك إليها وهي لعمري عملية تميتهم وتحييهم لما يعيشونه من خطر هبوط حاد في الدورة الدموية. تراهم يجالسون الطبيب ويجلسون حذو آلات تصفية الدم التي صاروا أسرى عندها لتسيل دماؤهم في وصلات تلك الأجهزة التي لا تكف ولا تتوقف عن العمل وبقدر عملها تزداد المعاناة وتكبر المأساة وتتعالى الآهات وتعلو الأنّات .


التيار الديمقراطي والتحالف الديمقراطي يعلنان في ندوة صحفية:

الانصهار رسالة للأحزاب الاجتماعية الديمقراطية

أعلن كل من حزب التحالف الديمقراطي وحزب التيار الديمقراطي عن انصهارهما في حزب واحد وتم الحفاظ على اسم التيار الديمقراطي وذلك خلال ندوة صحفية انتظمت أمس بالعاصمة.

وأشار غازي الشواشي أمين عام حزب التيار الديمقراطي خلال هذه الندوة إلى أن التيار منذ تأسيسه في ماي 2013 كان يبحث عن تجميع الاحزاب الاجتماعية لغاية تحقيق التوازن في المشهد السياسي مقابل الاحزاب اليمينية ولكن لم ينجح التيار في ذلك ولعله من أبرز أسباب فشل الأحزاب الاجتماعية الديمقراطية في انتخابات 2014 معتبرا ان يوم 15 أكتوبر 2017 موعد انصهار الحزبين يعد يوما تاريخيا للعائلة الاجتماعية الديمقراطية ففي الوقت الذي تنقسم فيه الاحزاب وتتشرذم تمكن حزبان من تحقيق الانصهار والتعالي على روح الزعاماتية الطاغية على الساحة السياسية.


التجاذبات على أشدّها بين القضاة وبين القضاة والسلطة

هيبة القضاء في الميزان!

الصحافة اليوم ـ نجاة الحباشي

يبدو ان الطريق ما تزال طويلة وشائكة امام القضاء حتى تستقر أوضاعه بصفة نهائية و يصبح قادرا على القيام بمهامه في ضمان حقوق الناس وحماية الحريات وإشاعة العدل الذي هو اساس العمران فضلا عن مواجهة التحديات الكبيرة والجديدة التي انضافت إلى مهامه السابقة وهي مكافحة الفساد والحرب على الإرهاب .

فلمواجهة مجمل هذه التحديات والتعاطي مع قضايا خطيرة تهدد الأمن العام و تواصل الدولة نفسها لا أقلّ من سلطة قضائية قوية ومتماسكة من الداخل ومستقلة ماليا واداريا عن كل السلط الاخرى وذلك لضمان إصدار احكامها دون الخضوع لاي طرف او الانصياع لاملاءات اي جهة كانت .

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 28321

1

2

3

4

5

6

7

التالية >