الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



مواطنون على طرفي الشارع بين مساند ومعارض لتدابير الرئيس..

هذا بناقوس قيس يدقّ وذاك بمئذنة الغنوشي يصيح..!

نفّذ عدد من المواطنين صباح أمس السبت وقفة احتجاجية أمام مقر المسرح البلدي بالعاصمة، للتنديد بالإجراءات والتدابير الاستثنائية التي أقرّها رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، يوم 25 جويلية 2021 والمتمثلة بالخصوص في تعليق عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب وإعفاء رئيس الحكومة.

 


تحركات متعددة لنواب البرلمان المجمّد:

على «قيد السلطة» أم في انتظار «غودو»..!

بقلم : منيرة رزقي

إذا كانت الأيام الأولى التي رافقت إجراءات 25 جويلية قد رافقها دخول اغلب النواب في «بيات شتوي» حيث اختار اغلبهم الصمت واقتصرت ردود أفعال بعض نواب النهضة على التنديد بما حدث بينما أعرب عدد من نواب حركة الشعب والتيار الديمقراطي عن مساندتهم المطلقة لما قام به الرئيس ثم كانت مساندة الدستوري الحر محتشمة ومشروطة بينما اختار النواب المشبوهون الهرب والتخفي.


في ظل مخاض عسير متواصل منذ أكثر من خمسين يوما :

انقسام الشارع التونسي مؤشر خطير وعلى الرئيس توضيح الرؤية...!

لا يستطيع أحد أن ينكر أن الفرصة التي صنعها قيس سعيد من أجل تصحيح مسار الثورة وإرساء قواعد الدولة القوية كانت تاريخية خاصة بعد إقالته لحكومة الفشل وتجميد مجلس السباب والعراك ووقفه ابتذال طبقة سياسية زجت بالبلاد الى مستنقع آسن . وهذه الخطوة تمثل في نظر جزء كبير من الرأي العام عملا لا يستهان به يتطلب شجاعة كبيرة ورباطة جأش قلّ نظيرها لا سيما لدى السياسيين الذين أوصلتهم ثورة 2011 الى سدّة الحكم وفتحت ممارسة السلطة شهيتهم وشراهتهم لكسب أكثر ما يمكن من المغانم والمكاسب، وذلك على عكس سعيد الذي وضع حياته وسلامته الشخصية على المحك من أجل صنع لحظة مصيرية فارقة في تاريخ تونس تقطع مع منظومة الفساد والإفساد التي نمت وترعرعت في العشرية المنقضية وسحبت البساط من تحت قدميها.

 


تأخير في صرف أجور سبتمبر و الحكومة غائبة :

التريث يعقّد الأوضاع المالية

تتعاظم مخاوف خبراء الاقتصاد من غياب خطة اقتصادية واضحة المعالم تُخرج تونس من أزمتها.و يرى بعض المراقبين من الداخل والخارج أن مدة الانتظار قد طالت وأنه لا يمكن للبلاد أن تستمر دون حكومة تتولى تنفيذ الإصلاحات المطلوبة وقيادة المفاوضات مع صندوق النقد الدولي ومع الجهات المانحة.

 


ماذا ينتظر الحكومة القادمة؟

تأخر تشكيلها رغم ثقل الملفات المعلّقة...!

 

الصحافة اليوم : فاتن الكسراوي

تؤكد جميع الأطراف اليوم على ضرورة التسريع في تشكيل الحكومة التي يقرّ عديد المتابعين أنها تأخرت وأن في تأخرها مزيد تعميق للأزمة السياسية التي تمر بها البلاد في المقابل يشدد رئيس الجمهورية قيس سعيد أن تشكيل الحكومة لن يطول أكثر وأنه «ليس في حيرة من أمره» بل المسألة تتعلق بالسياسة التي ستتبعها الحكومة القادمة والتي من الواضح أن سعيد ستكون له فيها اليد الطولى خاصة وأنه أكد في وقت سابق أنه لا بد من اختيار وزراء أكفاء ونزهاء ولعله ما يفسر طول وقت تشكيل الحكومة.

 


إطلاق سراح سيف الدين مخلوف في قضية «غزوة المطار»:

جدل بين تطبيق القانون والتوظيف السياسي

اثارت عملية اطلاق سراح النائب المجمد ورئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف جدلا واسعا لدى الأوساط السياسية والحقوقية حيث انقسمت الآراء بين مساند ومعارض لأسلوب عملية الإيقاف امام المحكمة العسكرية.

 


حقيقة اقتصادية يدركها الكثيرون :

الجزء الأصعب «مازال»

الصحافة اليوم:خالصة حمروني

يبلغ عجز الميزانية لسنة 2021 في النسخة الأصلية من قانون المالية 19 مليار دينار. وكان من المتوقع تمويله باللجوء إلى التداين الخارجي في حدود 13 مليار دينار والتداين الداخلي في حدود 6 مليارات دينار. وقد تم احتساب قيمة الميزانية والقروض المرتقبة على فرضية تحقيق نسبة نمو بـ 4 بالمائة إلا أن تغير هذه الفرضية وأيضا تغير فرضية استقرار سعر برميل النفط في حدود 45 دولارا جعل كل حسابات الدولة مبعثرة وغير قابلة للتحقيق بمعنى أن نسبة العجز في الحقيقة ستفوق بكثير 19 مليار دينار وقد تناهز مستوى 23 مليار دينار.

 

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 4639

1

2

3

4

5

6

7

التالية >