الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



ملامح الحكومة الجديدة:

بين الكفاءات الوطنية والتمثيل الحزبي

الصحافة اليوم: فاتن الكسراوي

انطلق رئيس الحكومة المكلّف هشام المشيشي في المشاورات منذ تكليفه من رئيس الجمهورية قيس سعيد بتشكيل حكومة خلفا لحكومة الفخفاخ، أولى مشاورات المشيشي استهلها بلقائه بقيادات المنظمات الوطنية وفي مقدمتها الاتحاد العام التونسي للشغل ومنظمة الأعراف الى جانب لقائه بشخصيات اقتصادية وكفاءات وطنية عالية وانفتاحه على مقترحاتهم وتصوراتهم التي من شأنها أن تساهم في التسريع بتكوين حكومة تستجيب للمطالب الملحة ولانتظارات كل التونسيين كما التقى أمس رئيس الحكومة المكلف ممثلين عن الكتل البرلمانية الأربع الأولى في مجلس نواب الشعب وقد قال القيادي في حركة النهضة ورئيس كتلتها نورالدين البحيري أنهم سيكتفون بالاستماع لتصور رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي مؤكدا على استعدادهم للتفاعل معه ايجابيا على أن القرار النهائي للنهضة ستحسم فيه مؤسسات الحركة.


النهضة تزداد ارتهانا حماية لشيخها:

قلب تونس لن يرضى بالقليل بعد إنقاذه للغنوشي مرتين

بقلم:محمد بوعود

لن تستطيع النهضة أن تفلت من عقال قلب تونس بعد الان، هكذا علق بعض المتابعين لما يجري في البرلمان خصوصا وفي الساحة السياسية عموما، وفسّر ذلك بان نبيل القروي قد تسامى نوعا ما عن جراحاته التي خلفتها اشهر السجن التي قضاها وراء القضبان حين كان منافسه يخوض حملة انتخابية في طريق مفتوح، تقف وراءه النهضة بكل طاقتها ومواردها وترفع شعار لا لحزب الفاسدين لا لحزب المشبوهين «لا لحزب المقرونة»، وكان ساعتها يقول لكل من زاره هناك ان النهضة هي التي سجنته، وهي الوحيدة القادرة على اخراجه، وتم له ذلك، وحين خرج لم يخف أنه عدوها وانها هي من أوقعت به، وأنه لن ينسى ذلك.


عطش وحرائق وقطع طرقات :

مآسي الشمال الغربي التي لا يكترث بها أحد...

بقلم : منيرة رزقي

مآسي الشمال الغربي لا تنتهي على امتداد السنة ولكل فصل مأساة تشبهه وتتسق مع مميزاته وآخرها ما حدث في فترة العيد جراء انقطاع المياه في عديد المناطق من ولايات الشمال الغربي وتزامن ذلك مع حرائق كثيرة في هذه المنطقة .


المنسق الإعلامي للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية لـ «الصحافة اليوم»:

الأزمة السياسية هي القادح الذي ساهم في تفاقم الهجرة غير النظامية

الصحافة اليوم-صبرة الطرابسي

تصاعدت وتيرة الهجرة غير النظامية أو ما يعرف بـ«الحرقة» نحو السواحل الإيطالية منذ شهر ماي المنقضي والتي تزامنت مع فترة الحجر الصحي الموجه الذي لم يمنع الاف التونسيين بما في ذلك عائلات برمتها من ركوب قوارب الموت وإلقاء أنفسهم في المجهول رغم الوضع الصحي الحرج والكارثي بإيطاليا التي مثلت ثاني أكثر الدول تضررا من جائحة كورونا في العالم وقد تزايد نسق الهجرة غير النظامية في الفترة الأخيرة بشكل مثير للإنتباه ليبلغ عدد التونسيين الذين تمكنوا من اجتياز الحدود خلال شهر جويلية وفق آخر الأرقام التي أمدنا بها المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية 2918 مجتاز، 85.5 بالمائة منهم من حاملي الجنسية التونسية و14.5 بالمائة غير تونسيين وقد تم إحباط 245 عملية اجتياز موزعة على خمسة أماكن انطلاق وهي كل من صفاقس والمهدية ومدنين ونابل والمنستير خلال شهر جويلية 2020.


اتهامات متبادلة بين النهضة والتيار:

الورقة الملغاة تعصف بمنسوب الثقة بين أطراف الائتلاف السابق


بفضل الاستقلالية وغياب المحاصصة: 

 هل تنجح الحكومة القادمة في معالجة الملفات الاقتصادية الحارقة..؟

 الصحافة اليوم - شكري بن منصور 

تعطي طريقة تكليف هشام المشيشي المختلفة عن التكليفات السابقة انتظارات عديدة حول كيفية تعامله مع الملف الاقتصادي الذي بقي الحسم فيه مؤجلا لسنوات. فرئيس الحكومة المكلف لم يأت في إطار محاصصة حزبية ولا تدعمه لوبيات اقتصادية أو مالية أو لوبيات فساد مما سيجعله في حل من أي تسوية ما سيطلق يديه في عملية إصلاح اقتصادي طال انتظارها. كما  يطرح تكليف هشام المشيشي تساؤلات حول الهوية الاقتصادية لرئيس الحكومة المكلف قصد معرفة التوجهات الكبرى للحكومة القادمة خاصة وأن البلاد تعيش ظرفا اقتصاديا في غاية الصعوبة.


اليوم جلسة سحب الثقة من رئيس البرلمان

سقوط «الزعيم» ثابت.. بقاء «راشد الغنوشي» وارد وغير وارد !

بقلم: مراد علالة

تتجه الأنظار اليوم الخميس 30 جويلية 2020 إلى قصر باردو لمتابعة تفاصيل ومخرجات جلسة سحب الثقة من رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي. وسيُجرى التصويت وفق قرار لمكتب المجلس الذي يرأسه الغنوشي نفسه، دون نقاش وبصفة سرية بخلاف ما أراد أصحاب عريضة سحب الثقة التي حملت 73 توقيعا من كتل مختلفة كما ينصّ على ذلك النظام الداخلي إضافة الى قائمة تكميلية بـ 16 توقيعا لنواب الدستوري الحر.

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 3093

1

2

3

4

5

6

7

التالية >