الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



بيان لـ«النهضة» وآخر لـ«تحيا تونس»وأشياء أخرى:

«المتحرّشون» بمقام الرئيس!


بقلم:لطفي العربي السنوسي

انطلقت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات منذ أمس الاثنين 22 جويلية 2019 في تلقي القائمات المترشحة للانتخابات التشريعية وبذلك فانها تنهي الجدل (مؤقتا) حول القانون الانتخابي الجديد الذي رفض الرئيس السبسي ختمه بما انها ستعتمد رسميا القانون الانتخابي الحالي المنقح سنة 2017 وكل ما يصدر ـ اليوم ـ من تأويلات وتفسيرات هو من قبيل الهراء ومزايدة لإرباك المسار الانتخابي...


وزير الدفاع الوطني بعد لقاء رئيس الجمهورية:

الوضع العام تحت السيطرة


استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي أمس الاثنين بقصر قرطاج وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي.

وصرّح الزبيدي أنّ اللقاء مع رئيس الدولة استعرض الوضع الأمني بالبلاد وخاصّة على الحدود البرية والبحرية والجاهزية العليا للقوات العسكرية بفضل التنسيق المستمرّ بين المؤسستين العسكرية والأمنية مشدّدا على أنّ الوضع العام «تحت السيطرة».


أمس انطلاق قبول الترشحات للانتخابات التشريعية

اعتماد القانون الانتخابي القديم كأمر واقع..!!

الصحافة اليوم ـ سناء بن سلامة

انطلقت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أمس الاثنين في قبول مطالب الترشحات للانتخابات التشريعية، لتتواصل هذه العملية الى غاية الاثنين القادم الموافق للتاسع والعشرين من جويلية الجاري.

وسيكون 6 أوت القادم حسب الرزنامة الانتخابية هو آخر أجل للاعلان عن القائمات المقبولة اوليا للاستحقاق التشريعي. أما فترة قبول الطعون في الترشحات لهذا الاستحقاق فتتواصل لفترة أقصاها 22 يوما تشمل العطل وسيكون الاعلان عن القائمات المقبولة نهائيا لذلك يوم 30 أوت القادم.


النظافة الطريق المعبدة للحضارة:

غابت الاستراتيجيات للحد من مخاطر النفايات ...

اعداد:سميحة الهلالي

يعتبر مفهوم الحضارة إجابة متصلة بسؤال :كيف نحيا؟ ومن هذا المنطلق فان النظافة تمثل مقياسا ومؤشرا ثابتا يعتمد لتحديد خيارات الاستثمار والوجهات السياحية وأيضا محددا لوجهة الاقتصاد والمال ومؤشرا رئيسيا لمدى تحضّر البلدان. ولعلّ ثورة 14 جانفي لخّصت أهم شعاراتها في الحرية والكرامة الوطنية، ولا كرامة لمواطن في وطن مازالت النظافة فيه تطرح اشكالا حقيقيا ومازالت النفايات تمثل تهديدا حقيقيا للبيئة ولصحة المواطن . ولعل الأمر يتجاوز الجميع ووحده الوعي هو الذي يصنع النظافة ويعيد لتونس مكانتها المرموقة أولعلها إرادة السياسيين مفقودة في وضع استراتيجية ناجعة للنهوض بأحد أهم وأخطر الملفات التي تمسّ جوانب صحة وسلامة المواطنين وصورة البلاد ككل .أليس تكدّس الأوساخ ببعض المناطق اين تكمن المصبات العشوائية يعتبر منفّرا للمستثمرين والسياح؟ فكم سمعنا عن مستثمر قد انقلب على أعقابه من هول الصدمة من «الزبالة» .فماذا أصاب الحكومة ولماذا وقفت عاجزة عن إخراج البلاد من مستنقع النفايات؟ تونس باتت غريبة عنا أم أننا أصبحنا غرباء عنها؟!! وضع كارثي لم نألفه ولم نعهده آنفا في بعض المناطق نتيجة تكدس النفايات. وتدخل بطيء من الحكومة وتعايش غريب مع وضع مقرف وتكدس متواصل للفضلات وغياب للوعي الجماعي للمساهمة في خدمة البلاد من خلال العمل على دعم مجهود كل القائمين على نظافة البلاد من المؤسسات العمومية المعنية بصفة مباشرة بهذا المجال وايضا العمل الجمعياتي الذي كان له دور مهم في المساهمة في تعزيز عنصر النظافة في البلاد والمساهمة في حماية البيئة من مخاطر التلوث.


بعد أن استعمل الرئيس «فيتو الجيب»:

ما الذي سيتغيّر في الاستحقاقات التشريعية والرئاسية؟


بقلم: محمد بوعود

مباشرة مع اقتراب استنفاد الآجال الدستورية للتوقيع وتحديدا قبيل منتصف الليل شرعت صفحات التواصل الاجتماعي القريبة من حزب تحيا تونس وحزب حركة النهضةوكثير من كتائب الذباب الأزرق كما يُقال هجوما عنيفا على الباجي وعلى القصر وعلى عائلته وفيهم حتى مسؤولون مرموقون قالوا أنه ربما يكون محتجزا وربما ميتا وربما فاقدا للأهلية الصحية وغير ذلك من التأويلات التي تنمّ عن أمر واحد وهو أنهم كانوا ينتظرون بفارغ الصبر ان يوقّع القانون حتى يتمكّنوا من إبعاد من لا يرغبون في وجودهم داخل المنافسة ومن يخشون من تقدّمهم عليهم.


لطيفة تحتفل بعودتها إلى مسرح قرطاج :

هُنا أصْلِي وميلادي..هُنا أهْلي هُنا سَكَني


الصحافة اليوم - الهاشمي نويرة

..لن أخوض في تفاصيل الحفل الفنّية فهذا يتطلّب كفاءة لا أدّعيها ومتابعة لا أجد للأسف الوقت الكافي لها ، المهمّ أنّي عدت إلى قرطاج وأنا في الأصل منها وشدّني بداية فضاء المهرجان الأنيق الذي بدا لي أنّه تصالح مع «أصوله» التاريخية والتراثية لجهة أنّ ما أضيف وما أُدخل عليه من تحسينات لا يمثّل تحويل وجهة لمَعْلَمٍ تاريخي نعتزّ به .. المصالحة مع التاريخ والتراث تلك ملحوظتي الأولى وأمّا ملحوظتي الثانية فهي الأمل في المصالحة مع الذائقة الفنّية والجمالية وهو أملٌ عاينت البعض من مؤشّراته ليلة السبت .


أستاذ القانون الدستوري أمين محفوظ لـ «الصحافة اليوم»:

القوانين ما لم تُختم فإنها تدخل طيّ النسيان..!!


الصحافة اليوم: سناء بن سلامة

انتهى أسبوع وتواصل الجدل داخل الطبقة السياسية وفي ما بين المختصين والخبراء في القانون الدستوري حول مآلات القانون الانتخابي الجديد بعد انتهاء الآجال الدستورية الممنوحة لرئيس الجمهورية إمّا بالرد وإحالته من جديد إلى مجلس نواب الشعب لإعادة التصويت عليه مرة ثانية أو بختمه ونشره بالرائد الرسمي.

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 2074

1

2

3

4

5

6

7

التالية >