الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



في ندوة نقدية بنابل:

الشاعر نورالدين صمود في ميزان النقد والتاريخ الثقافي


لقد دأب النقاد ومنظمو التظاهرات الثقافية على إفراد ندوات علمية لدراسة أعمال أحد أعلام الثقافة التونسية بعد وفاته أمّا في قائم حياته فإنّه لا يكاد يُلتفت إليه. وقد خالفت المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بنابل هذه القاعدة عندما برمجت على امتداد يومي 9 و10 ديسمبر الجاري فعاليات ندوة نقدية حول الشاعر الكبير نور الدين صمود، وذلك بمشاركة عدد من الجامعيين، وبإشراف شخصي من وزير الثقافة.

وستنطلق أشغال هذه الندوة بتدشين معرض يُوثق بالصور والمقالات والكتب والتسجيلات الصوتية والتلفزية حياة الشاعر نور الدين صمود الإنسان والمبدع ثم بكلمات افتتاحية يليها انعقاد الجلسة العلمية الأولى برئاسة الدكتور فوزي الزمرلي وبمشاركة كل من الدكتور حمادي صمود الذي سيحاضر حول «نور الدين صمود وجيله» والدكتور منصف الوهايبي الذي سيركز في مداخلته على «نكرات في شعر صمود» والأستاذ مجدي بن عيسى الذي سيقدم قراءته لشعر صمود.

أما الجلسة العلمية الثانية وهي برئاسة الدكتور حمادي صمود فستشهد تقديم محاضرات للأستاذ الحبيب بوزكورة بعنوان «شهادة رفيق درب» والأستاذ محمد رؤوف يعيش حول «صمود والإذاعة» والأستاذ الحبيب بن بوبكر حول «رحلات صمود».

ويشتمل برنامج اليوم الثاني على جلسة علمية ثالثة سيترأسها الدكتور منصف الوهايبي ويشارك فيها الأستاذ عز الدين المدني بمحاضرة عنوانها «حكايتي مع صمود» والدكتور فوزي الزمرلي الذي سيحاضر حول «إشعاع صمود ثقافيا في قليبية» والأستاذ يوسف القريتلي الذي سيتناول في مداخلته موضوع «صمود الشاعر الغنائي».

علما أنّ الشاعر نور الدين صمود الذي يناهز عمره اليوم الخامسة والثمانين سنة كان قد درس بتونس ثم بمصر ولبنان وحاز على دكتوراه الدولة بالجامعة التونسية. وبقدر اشتغاله بالتعليم العالي فإنّه كان له إشعاع ثقافي كبير على الصعيدين الوطني والعربي، سواء من خلال أشعاره أو من خلال دراساته وبحوثه وإشرافه على تكوين أجيال متعاقبة من الشعراء والأدباء سواء في الملتقيات والمسابقات الوطنية أو في المنابر الإعلامية خاصة منها الإذاعية...

ويُعدّ الدكتور نور الدين صمود وهو سليل عائلة ثقافية شهيرة بمدينة قليبية التي نبغ فيها مثقفون وجامعيون أفذاذ مرجعا في علم العروض خاصة من خلال كتابيه الشهيرين «العروض المختصر» و«تبسيط العروض».

ومن أشعاره نذكر ديوان «رحلة في العبير» الذي صدر منذ نحو نصف قرن من الزمن وكذلك ديوان «أغنيات عربية» وديوان «نور على نور» إضافة إلى كتب متنوعة على غرار دراسات في نقد الشعر والطبري ومباحثه اللغوية وزخارف عربية وجد وهزل...

 


منصور