الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



الدورة التأسيسية لأيام قرطاج الثقافية للإبداع المهجري

أمال المثلوثي في الإفتتاح وأمسيات شعرية وندوات



إحتضنت قاعة المبدعين الشبان بمدينة الثقافة صباح الأربعاء 10أكتوبر الندوة الصحفية الخاصة بالدورة الأولى لأيام قرطاج الثقافية للإبداع المهجري الذي ينطلق يوم 13 أكتوبر ويتواصل إلى غاية 19من نفس الشهر ويشرف على هذه الدورة الشاعر و المستشار الثقافي لوزارة الشؤون الإجتماعية محمد أحمد القابسي الذي أكد خلال هذه الندوة بأن هذا المهرجان ولد بشراكة بين وزارة الشؤون الإجتماعية التي آمنت بالدور الثقافي في التنمية الإجتماعية ووزارة الشؤون الثقافية التي رصدت مبلغ 200 ألف دينار لهذا المهرجان الذي يحمل مرجعية فكرية وخصوصية صادرة من فلسفة ترتكز على المقاربة الجديدة للدولة التي أصبحت تعتمد على البعد الثقافي، كما أن الدستور الجديد لتونس لسنة 2014 أقر الحق في الثقافة لكل أبناء تونس سواء داخل الوطن أو خارجها ، وأضاف بأن أيام قرطاج الثقافية للإبداع المهجري سيكرم ويثمن أبناء تونس المبدعين والمشعين عالميا ، كما أن للمهرجان خصوصية أخرى وهي إنفتاحه على كل الثقافات من موسيقى وشعر ورواية وفن تشكيلي وغيره من الفنون الأخرى التي سيتابعها جمهور هذه الأيام مشيرا أن المهرجان سيولد كبيرا بقدرة أبنائه على الإبداع والتميز .

برنامج المهرجان

بداية أيام قرطاج الثقافية للإبداع المهجري ستكون من خلال تدشين المعرض ( الكتاب المهاجر- الفنون التشكيلية - النحت) في حين تحتضن قاعة دار الأوبيرا بمدينة الثقافة سهرة الإفتتاح التي تؤمنها الفنانة آمال المثلوثي يليها تكريم لثلة من المبدعين على غرار درة زروق أحمد الحفيان والطاهر البكري والصحبي الشتيوي وأبو بكر العيادي وحسونة المصباحي وكمال بوعجيلة .

ويخصص يوم 14 أكتوبر 2018 لإنطلاق أمسيات الكتاب المهاجرين حيث سيكون اللقاء مع الكاتب الحبيب السالمي في حين تقدم هاجر هنانة عرضها في الموسيقى الكلاسيكية بقاعة المبدعين الشبان بمدينة الثقافة ، وبمسرح الجهات سيتابع الجمهور إنطلاقا من الساعة الثامنة ليلا عرضا لموسيقى الجاز لأمين مدني وعرض بلوز للينا بن علي ، وتتواصل فعاليات أيام قرطاج الثقافية للإبداع المهجري من خلال العروض الخاصة بيوم 15أكتوبر حيث سيكون اللقاء مع الكاتب المهاجر أبو بكر العيادي تليه أمسية « الشعر المهجري» تؤثثها نخبة من شعراء المهجر بأوروبا والخليج العربي على غرار الطاهر البكري وكمال بوعجيلة وكمال الغالي ومهدي غلاب .

« الكتابة من الوطن إلى الهجرة» هو عنوان الأمسية الأدبية التي سيؤثثها الكاتب حسونة المصباحي يوم 16 أكتوبر في حين تقدم الفنانة الكوميدية سامية لورازمان في سهرة الثلاثاء 16 أكتوبر عرضها الخاص الذي ستخصص مداخيله لفائدة أهالي ولاية نابل (صندوق 1818).

أما يوم 17 أكتوبر ، فسيكون خاصا بتقديم أمسية المبدعين المقيمين بتونس وستسجل مشاركة كل من توفيق فياض وريتا عرضا من فلسطين وعبد الرحمان مجيد الربيعي من العراق والهادي دانيال و لطوف العبد الله من سوريا وروعة قاسم من لبنان ، ويتابع الجمهور خلال السهرة عرض للفنانة سيرين بن موسى وعبير النصراوي بقاعة مسرح الجهات بمدينة الثقافة ، كما ستشهد هذه الدورة أشغال ندوة حول «الإستثمار في الثقافة» الذي يشرف على فعالياتها الخبير بوبكر الخلفاوي كما سيتم خلال نفس اليوم 18 أكتوبر التطرق إلى ذاكرة الهجرة من خلال الأغنية الملتزمة وتكريم محمد بحر والهادي قلة بمشاركة كل من محمد بحر وجمال قلة .

وتختتم سلسلة المواعيد الثقافية والفنية لأيام قرطاج الثقافية للإبداع المهجري من خلال ندوة عنوانها «أن تكون إعلاميا في بلد آخر» ويؤثث سهرة الإختتام كل من خلال خالد بن يحيى وعماد العليبي ، كما سيتم خلال أيام المهرجان عرض مجموعة من الأشرطة السينمائية التي تعنى بقضايا الهجرة والمهاجرين بالتعاون مع المركز الوطني للسينما والصورة .

 

 


ريم قيدوز