الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



في اختتام مهرجان الأردن الدولي للأفلام

فيلم «بلاك مامبا» لآمال قلاتي يفوز بجائزتين



اختتمت مساء الأربعاء 12 سبتمبر بعمان فعاليات الدورة السادسة لمهرجان الأردن الدولي للأفلام وكانت المشاركة التونسية موفّقة بفوز الشريط الروائي القصير للمخرجة آمال قلاتي بجائزة «البتراء» أفضل وفيلم وتتويج بطلته سارة الحناشي بجائزة أفضل ممثلة، وانتظم المهرجان على امتداد عشرة أيام (من 7 إلى 12 سبتمبر) بمشاركة أكثر من عشرين شريطا تنافس ثمانية منها فقط على الفوز بجائزة «البتراء» في مختلف فنون السينما.

«بلاك مامبا» أخرجته آمال قلاتي وقام بأدواره سارة الحناشي والشاذلي تاغوري وسعيدة الهمي وشرف الدين التورتي.

تدور أحداثه في عشرين دقيقة حول سارة وهي فتاة تعيش في الظاهر حياة عادية في أسرة تنتمي للطبقة المتوسطة، رسمت والدتها الخطوط العريضة لحياتها فتابعت تكوينا في فن الخياطة بإرادة الأم وتستعد للزواج من رجل طيّب حسب المفهوم الاجتماعي والأخلاقي... هكذا تتحدث سارة في الجزء الأول من الشريط وهو ما تكشفه المشاهد الأولى، لكن هذه الأخيرة تضمر في نفسها مصيرا آخر حيث قررت رفض ما سطّر لها لحظة ارتداء فستان الزفاف التي تزامنت مع وصول رسالة من الفيدرالية الرياضية تعلمها بترشحها للمشاركة في الألعاب الأولمبية، فسارة ملاكمة محترفة خبرت الحلبة وفازت في عديد المباريات... في لحظة فارقة تخلع سارة فستان عرسها وتهرب من المنزل لتحقيق حلمها رافضة أن تكون مجرد ربة بيت وامرأة لا صوت لها في تقرير مصيرها.

عن فيلمها قالت آمال قلاتي أنه يعالج قضية حرية المرأة وقدرتها على تقرير مصيرها خارج الأطر التقليدية وأن باستطاعتها كسر القيود المفروضة عليها مهما كان مأتاها، وأضافت أن رياضة الملاكمة التي تمارسها البطلة لم تكن دلالة على مواجهة المجتمع بالعنف وإنما تأكيدا على قدرة المرأة التونسية على اقتحام مجالات كانت محتكرة من قبل الرجال ومنها رياضة الملاكمة التي قد تتنافى في الظاهر مع عبارة «الجنس اللطيف»...

 

 


ناجية