الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



مهرجان الإسكندرية السينمائي

«دمشق...حلب» لباسل الخطيب يفتتح الدورة 34



يفتتح الفيلم السوري «دمشق ... حلب» للنجم دريد لحام الدورة الرابعة والثلاثين لمهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط من 3 إلى 9 أكتوبر القادم.

«دمشق...حلب» تدور أحداثه حول عيسى المذيع السابق المتقاعد الذي يعيش في دمشق ويقرّر الذهاب إلى حلب لزيارة ابنته دينا التي فقدت زوجها في حادثة خطف مجهولة، وحين يستعد للسفر يستقل إحدى الحافلات الكبيرة، ومن هناك تبدأ حكاية البطل عيسى مع أشخاص يصادفهم خلال هذه الرحلة على غرار الشاب والشابة اللذين يسافران لعقد قرانهما في حلب، والمرأة الحامل التي يأتيها المخاض خلال الرحلة، إضافة إلى مجموعة من الموسيقيين الشبان وشخصيات يمكن مصادفتها في الحياة اليومية ليظهر الفيلم في هذه الرحلة تشكيلا من العلاقات نشأت بين هؤلاء ومواقف مختلفة إيجابية وسلبية...

الفيلم من إخراج باسل الخطيب وبطولة عدد كبير من نجوم التمثيل السوريين منهم عبد المنعم عمايري وسلمى المصري وكنده حنا وصباح جزائري وعلاء القاسم ونرمين شوقي وأحمد رافع وفاروق الجمعة.

وعن هذا الفيلم صرّح المخرج باسل الخطيب لإحدى المجلات العربية أنه عبارة عن مرآة لحياة السوريين اليوم حيث يعكس تناقضاتهم واللحظات الغريبة والسريالية التي يعيشونها فهو مستوحى من تلك الغرابة الموجودة في الواقع حاول أن يعكسها من خلال فيلم مليء بالأحداث والشـخصيات المختارة، وأضاف أن هذا الشريط يشكّل حالة عبور من محطة إلى أخرى ومن حالة نفسية وأفكار معينة إلى أفكار مختلفة تماما، فهو يرصد هذا العبور الإنساني والوجداني ضمن حكاية متحركة وقريبة إلى القلب ليكون الإنتصار في النهاية للقيم الإنسانية النبيلة. مهرجان الإسكندرية السينمائي يضم ثلاث مسابقات للأفلام الطويلة والأفلام القصيرة والأفلام العربية، واختارت هيئته اسم الممثلة المصرية الجميلة والقديرة نادية لطفي لتطلقه على هذه الدورة مع اختيار ثلاثية للكاتب الكبير نجيب محفوظ أدت فيها دور البطولة وهي «السمان والخريف» و«قصر الشوق» و«قاع المدينة» لعرضها على الجمهور في سياق تكريمها للنجمة الغائبة عن الأضواء...

وككل المهرجانات هناك فقرة للتكريمات حيث تضم قائمة الدورة عديد الأسماء العربية منها الممثل السوري عباس النوري والمخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي... كما يحيي المهرجان الذكرى العاشرة لرحيل المخرج يوسف شاهين بمجموعة من الأنشطة أبرزها إصدار يحكي مسيرته الفنية الطويلة والتتويجات التي حظي بها.