الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



«تحت الصفر» عرض مسرحي ما قبل الأول للمخرج أسامة الماكني

مضمون يغترف من الرثاثة الإجتماعية


تمّ مساء الخميس الثامن عشر من فيفري الجاري عرض مسرحية «تحت الصفر» بفضاء دار الثقافة ابن رشيق، وذلك في اطار العرض ما قبل الاول المخصص للجنة التأشيرة.

مسرحية «تحت الصفر» تمّ تنفيذها عبر مجموعة من الشبان المسرحيين وكان التصوّر والإخراج لأسامة الماكني، أما التمثيل على الركح فقد نفذه كلّ من أماني الكيّال - محمد فوزي البكوش - أسامة غلام - حامد سعيد - يوسف الضريف وأسامة الماكني.

أمّا تنفيذ الإضاءة فقام به شوقي مشاقي وتصميم الموسيقى لمحمد أمين الحرباوي وجاءت إدارة الإنتاج لعبد الرزاق مرازقية.

وقد امتد زمن العرض ساعة كاملة ، ويتناول مضمون المسرحية البعد الإجتماعي الذي يرتقي لأركان الكوميديا السوداء.. مثل هذا المبحث المسرحي تمّت ترجمته عبر لوحات مسترسلة مسندة لإكسسوارات ثابتة متمثلة في غرفتين آيلتين للسقوط واللتين تقطنهما مجموعة من أفراد عائلة يتيمة.. وسط هذا المكان الموسوم بالرثاثة في أحد الأحياء تتنامى الإكراهات لشظف العيش بين أفرادها..

يستقرئ العمل السردي المعاناة والأزمة الأخلاقية من خلال عديد اللوحات الحوارية ما بين المجموعة.. تتواصل مثل هذه العلامات وفق اليات حوارية غالبة على مستوى الحركة وتنتهي عند منعرج آخر حين يزور المنزل أحد الباحثين عن الكنوز بطريقة سردية وتواطئ من أحد أفراد العائلة.. يدُبّ الخلاف بين الجميع وتنتهي المشاهد على جريمة قتل إرتجالية لأحد أفرادها.. المستخلصات العامة لمضامين المسرحية والتي نهضت في المجمل على السرد نجحت في هذا المسعى رغم ضآلة المكوّنات الأخرى المألوفة على غرار «الديكورات» والمتممات ولكن كلّ تمّ إنقاذه عبر قرينة الفكرة والإكساء عبر الإضاءة التي مكّنت المتلقي من قراءة أخرى لسمات الشخصيات.. مسرحية «تحت الصفر» عمل يقول ويترجم مآلات الأوضاع الإجتماعية الرثّة والتي عادة ما تذهب وتنحرف بمقومات الإنسان وفق متواليات لإكراهات اليومي.

 


الهادي جاء بالله