الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة


في جمعية قدماء مدرسة الصادقية:
ندوة حول الشاعر جعفر ماجد تحت عنوان :

«جعفـر ماجـد شاعـرا وناثـرا فنيــا» شاعـر مميـز... ولـه خصائصـــه وانتكاساتــه...


تحت اشراف وتنظيم دار نشر اشراق ومجلة «مشارف» الإكترونية إنتظمت صباح السبت الرابع من جانفي الجاري ندوة نقدية أشرف عليها الدكتور الناقد محمد صالح بن عمر وخصصت للشاعر الراحل جعفر ماجد وذلك تحت عنوان متخير «جعفرماجد شاعرا أو ناثرا فنيا».

 

في البداية قدم منشط اللقاء الإعلامي محمد المي فحوى هذه الندوة التي دأب الثنائي المنتظم على تخصيصها لأعلام من المبدعين التونسيين الذين كاد أن يلفهم طي النسيان من قبل الهياكل الرسمية ... الناقد فسح المجال للدكتور والناقد محمد صالح بن عمر الذي ترأس الجلسة الاولى حيث قدم البعض من السمات ذات العلاقة بالشاعر الراحل جعفر ماجد وفسح المجال بعد ذلك لمداخلة الناقد محمد المي بعنوان «جعفر ماجد كما عرفته».

 

ثم فسح المجال لمداخلة منوبية بن غذاهم تحت عنوان «شعر جعفر ماجد الشبابي من خلال نجوم على الطريق».

 

لتتواصل الجلسة الاولى مع مداخلة الدكتور والناقد مصطفى الكيلاني وذلك بعنوان «وصف الحال: إنتاج المعنى في «غدا تطلع الشمس» و«الافكار » لجعفر ماجد» وجاءت خاتمة هذه الجلسة مع مداخلة الناقد عمر حفيظ تحت عنوان «شعر جعفر ماجد المنشور» والذي عاد من خلالها الى عدة نصوص للشاعر الذي عرفت عنه صرامته العروضية وانحيازه الكلي لشعر الشطرين... وتواصل اللقاء مع الجلسة الثانية التي ترأسها الدكتور الناقد مصطفى الكيلاني وتضمنت مداخلات كلّ من مصطفى المدايني بعنوان:

 

كتاب الرسائل ـ رسائل الى الشعراء والكتّاب العرب في الزمن الغابر ومداخلة فوزية الصفار الزوّاق بعنوان «مذكّرات جعفر ماجد» وتواصلت الجلسة الثانية مع نسرين السنوسي أين قدّمت مداخلة بعنوان «بين كتاب محمد الإنسان لجعفر ماجد وكتاب على هامش السيرة لطه حسين: دراسة مقارنة».

واختتمت فعاليات هذه الندوة بقراءة عبر الفرنسية لنجل الشاعر المكرّم معز ماجد أين قدّم دراسة استجلى من خلالها طبيعة اللغة في الشعر والعلاقة والتباسها في مستوى تمثل الشعر مع والده جعفر ماجد، وقدّم البعض من مستخلصات هذه الثنائية ذات العلاقة بفحوى الشعر والشاعر المولّد.

يذكر أن المراوحة ما بين الجلستين تمثلت في قراءات شعريّة لثلّة من الشعراء ومن ضمنهم الشاعرة زهور العربي وسلوى الرابحي.

وفي ختام فعاليات هذه الندوة قدّم الدكتور محمد صالح بن عمر البعض من ملامح البرنامج القادم لأنشطة الهيكلين المنظمين وهما دار نشر اشراق ومجلّة «مشارف» الالكترونية.

 


الهادي جاء بالله