الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



في رواق علي القرماسي:

المعرض الشخصي للفنان التشكيلي سمير البياتي



لوحات تترجم حركات ورموز الواقع السياسي العربي

يتواصل المعرض الشخصي للفنان التشكيلي سمير البياتي العراقي المقيم بتونس والذي تخيّر له عنوان «متى يثور البركان» الى غاية العاشر من أوت الجاري، وقد تضمن ما يربو عن عشرين لوحة وفق التقنية المزدوجة وتحت عناوين مختلفة نذكر منها ما يلي:

عبث الكلاب السود.. شياطين الارض، وجوه قذرة، دمار لم لا يغتفر، قرارات القمم العربية، رغم اختلافهم متعايشون، وأصبحنا نازحين في بلدنا.

وقد طبع الفنان سمير مجيد البياتي عدة مرام كانت تمور في وجدانه تجاه مشاغل مجتمعية وسياسية ببلده العراق والخارطة العربية بصفة عامة.

وتوزعت تعبيراته التشكيلية ما بين المجسدات شبه الواضحة لشخصيات عراقية حاكمة وما بين سفر للحركات التشكيلية المتناسقة التي تفصح في جوهرها عن عدة تعبيرات ذات صلة بالمبحث العام الذي تخيّره الفنان سمير البياتي.

أما ما ميّز أغلب هذه اللوحات فهو التناغم الكلي وفق ثنائية اللون والحركة ومن ثمة جاءت مستخلصات الأعمال طافحة بالدلالات الكلية للعمل الفني وذلك لما نامت عليه من جمالية تحققت من داخل العمق والمناخات الموسومة بالفاجعة للواقع العربي على مستوى سياسي والذي أدى الى ظهور حالات مجتمعية لم يعد العصر الحالي يليق بمظاهرها.

معرض «متى يثور البركان» للفنان التشكيلي سمير مجيد البياتي برواق علي القرماسي هو خطوة إيجابية تتحقق في مسيرة هذا الفنان الذي تفيض أفعاله الإبداعية على عدة فنون اخرى.


الهادي جاء بالله