الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



«السكنى في الكلمات» عمل مسرحي جديد لمريم البوسالمي :

هل أن الكلمات تخلق الواقع؟



تقدم المخرجة والمؤلفة المسرحية المقيمة بين تونس وألمانيا، مريم البوسالمي، عملها الجديد «السكنى في الكلمات»، في سلسلة من العروض التي إنطلقت ابتداء من الثامن والعشرين من شهر جويلية (العرض الأول)، في بيت الثقافة بمدينة هيدلبرغ الألمانية.

ينضوي العمل الجديد ضمن فن البرفرمنس، وتقوم بأدائه المخرجة الجزائرية الألمانية والمختصة في بيداغوجيا المسرح، مريم الأمجدي، والتي تملك أيضا تجربة كبيرة في فنون البرفرمنس.

تقول مريم البوسالمي في تقديم عملها الجديد: «توجد دائما مسافة بين الأنا والآخر تحوّلها الكلمة إلى عاطفة أو إلى مسافة. بالتحديد في هذه المنطقة الفاصلة يتمّ التفاوض حول كلّ شيء. معنى ( معاني ) وجوهر ( جواهر) الحياة ( الحيوات) ، الرؤى الذاتية لما نسميّه «الواقع». ولكن ما الواقع؟ هل أنّ الواقع يخلق الكلمات أم أنّ الكلمات تخلق الواقع؟».

يعالج العمل الجديد ويتساءل حول ضرورة الشعر، كما يقدّم بطريقة نقدية، المقاربات المعاصرة للفنّ والأدب والمسرح. ومن ضمن موضوعاته الكبرى مسألة التعدّد الثقافي ومسألة الوطن. وهو عمل عن « الشعر وأكثر»، لا يكتفي بتقديمه في عالم لا يرى فيه نفعا(لأي شيء قد تنفع القصيدة ؟)، بل يسائلنا عن الكيفية التي نسكن بها العالم ونسكن بها الكلمات أو تسكننا هي.

وسبق لمريم البوسالمي أن قدّمت مسرحيات في تونس وألمانيا بالعربية والفرنسية والألمانية. نذكر من بينها «ما لم يقله الدكتاتور» (تمثيل الأسعد الجموسي )، «خطيئة النجاح» التي ترجمت إلى الألمانية وصدرت في كتاب في ألمانيا.


كمال الهلالي