الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



في إفتتاح ليالي العبدلية

زياد غرسة في سهرة الفن التونسي الأصيل



إفتتح فضاء المركز الدولي للثقافة والفنون قصر العبدلية بالمرسى أبوابه يوم الجمعة 08 جويلية لإستقبال جمهور سهرة إفتتاح الدورة السابعة من تظاهرة «ليالي العبدلية» التي أحياها الفنان زياد غرسة وقد أكدت مديرة هذه الدورة و فضاء العبدلية الممثلة وحيدة الدريدي لـ«الصحافة اليوم» بأن رهان هذه الدورة سيكون بالإنفتاح على عروض الجهات من خلال برمجة جملة من العروض المتنوعة على غرار عرض «الغنايا» لعبد الرحمان الشيخاوي يوم 16 جويلية وعرض «الشيخة» للمالوف الخام بتستور يوم 17 جويلية وأيضا عرض «وديدة» من تطاوين الذي تمت برمجته ليوم السبت 21 جويلية، وأضافت وحيدة بأن الدورة السابعة من ليالي العبدلية إعتمدت أيضا على تنوع فقراتها من المالوف وموسيقى الأوبيرا والأغاني الصوفية والطربية والريغي حتى يتم ضمان إرضاء وحضور كل الفئات العمرية لمتابعة عروض هذه الدورة.

سهرة تونسية بإمتياز

سجل الجمهور حضوره بكثافة في سهرة غنى فيها زياد غرسة أحلى الأغاني التونسية بداية من «بحذى حبيبتي تحلى السهرية» ومن المالوف غنى «قاضي العشق»، وأراد خلال هذا العرض أن يقدم تحية وفاء لعمالقة الفن التونسي فغنى لمصطفى الشرفي «لا إنمثلك بالشمس» وللهادي الجويني «إلى تعدى وفات» وللهادي قلال «يا دار الحبايب» و«يا منيرة» دون أن ينسى أن يغني من رصيده «علاش إتحير فيا» و«حبك كم معيارو» وأيضا «عزيز قلبك» ولخميس الحنافي غنى «يلي رشقتي المشموم»..

قرابة الساعة والنصف أو أكثر بقليل غنى خلالها زياد غرسة كل ما أحب أن يغنيه خلال هذه السهرة تصطحبه فرقته الموسيقية حيث أكد لـ«الصحافة اليوم» بأنه قدم برنامجا أحبه وتفاعل معه الجمهور ولم يضع برنامجا معينا ليتقيد به حيث تفاعل مع أجواء هذا الفضاء العريق ومع إنسجام الجمهور مع كل ما قدمه.

 


ريم قيدوز